أوردت بعض وسائل الإعلام تقارير غير دقيقة وصحيحة تفيد بأن دولة الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية بدأتا في استخدام عملة رقمية في التسويات بين الحدود، مدعومة بالعملات القانونية للبلدين.

يودّ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي أن يوضّح بأنه يعمل مع مؤسسة النقد السعودي (ساما) على مشروع مشترك، يشكّل إثبات مفهوم (دراسة) “Proof-of-concept” لتجربة استخدام تقنية "بلوكشين" في تسهيل عمليات الدفع عبر الحدود بين البلدين.

ولا يزال إثبات المفهوم (دراسة) “Proof-of-concept” في مرحلة مبكّرة والذي سوف يساعد مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي في اكتساب فهم أكثر عمقاً لجدوى تقنية البيانات الرقمية الموزّعة واستكشاف الفرص الممكنة والفوائد التي يمكن تحقيقها من عملة رقمية.

وقد اختار مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ومؤسسة النقد السعودي شركة تكنولوجيا لتتولى دعم تطبيق إثبات المفهوم المشار إليه، والذي يُتوقع أن يتم إكماله في نهاية الربع الأخير من سنة 2019. وقد بدأ المشروع بجلسات ابتدائية لنقل المعرفة، تليها مرحلة جمع متطلبات المشروع والاستراتيجية والفنية.

وعقب استكماله، فإن نتائج إثبات المفهوم سوف تُحدد ما إذا كان من الممكن إدخال العملة الرقمية في عمليات التبادل بين البلدين.

وعليه، فإن المصرف المركزي يحث المصادر الاعلامية التي أساءت فهم او استخدام المعلومة التي أشار إليها معالي المحافظ باتخاذ ما يلزم من إجراءات لتصحيح المعلومة للعموم.


المصدر: newgatecomms