رحبت محاكم مركز دبي المالي العالمي لتسجيل الوصايا لغير المسلمين بقرار الحكومة الخاص بإصدار تأشيرات إقامة طويلة الأمد، وأكدت أن إصدار هذا النوع من التأشيرات يجب أن يشجع المزيد من سكان الدولة على حماية المستقبل المالي لعائلاتهم من خلال وضع وصيةٍ آمنة وقابلة للتنفيذ.

ويتوقع مركز خدمة الوصايا لغير المسلمين في محاكم مركز دبي المالي العالمي أن يشهد ارتفاعاً في حالات تسجيل الوصايا بين السكان من غير المسلمين والذين بات لديهم الآن خيار رسم مستقبلهم وحماية مستقبل عائلاتهم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق قال رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي تون زكي بن عزمي: "تعد هذه الإجراءات الأخيرة خطوة مهمة في استراتيجية التفكير المستقبلي لدولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في تطوير الثروات والمواهب الموجودة في البلاد والحفاظ عليها.

ونرحب بهذا القرار الداعم للمقيمين والمستثمرين والذي يأتي بعد القرار الذي صدر في وقت سابق من العام الحالي لتقديم تأشيرات التقاعد".

وكان مجلس الوزراء الإماراتي قد أصدر قراراً هذا الأسبوع لمنح تأشيرات إقامة تصل مدتها إلى 10 سنوات للمستثمرين ورجال الأعمال والكفاءات التخصصية والطلاب في المجالات العلمية والتكنولوجية والطبية والثقافية.

وتفصيلا، يحق للمقيمين الأجانب الذين يمتلكون بشكل كامل عقارات بقيمة 5 ملايين درهم إماراتي أو أكثر الحصول على تأشيرة لمدة 5 سنوات، في حين بإمكان الأشخاص الذين يمتلكون مزيجاً من الاستثمارات العقارية والتجارية التي تصل قيمتها إلى 10 ملايين درهم إماراتي أو أكثر الحصول على تأشيرة لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد.

ومنذ اطلاق المركز عام 2015، تم تسجيل أكثر من 4500 وصية، خاصةً من قبل المقيمين لفترة طويلة والذين يملكون ثرواتٍ وأصولاً وحصصاً كبيرة في بعض أهم الشركات في الدولة.

وبدون تسجيل وصايا معترف بها من قبل المحاكم، يتم توزيع أصول أي مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد وفاته على أفراد العائلة نفسها وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية المعمول بها.


المصدر:ipn

الأكثر قراءة