أعلن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني أمس (الإثنين) عن استكمال أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير طريق المنتزه “شاطئ الشارقة" على امتداد 3,3 كم، وذلك في إطار تنفيذ المجلس لحزمة من مشاريع البنية التحتية الرامية إلى الارتقاء بجودة حياة المواطنين والنهوض بواقع التنمية العمرانية، مؤكداً أن الطريق بات جاهزاً أمام الحركة المرورية.

ويؤدي افتتاح الطريق، المضاء بنظام صديق للبيئة، إلى تسهيل الحركة المرورية على الشبكة الطرقية ويعزز الفرص الاستثمارية في المناطق المحاذية له، إذ يوفر أكثر من ألف موقف للسيارات، ومن المخطط إضافة عدداً من المرافق الخدميّة في المستقبل.

وينسجم "مشروع شاطئ الشارقة"، الذي يُشرف "مجلس الشارقة للتخطيط العمراني" على تطويره، بالشراكة مع "هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة"، مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حول مستقبل الحياة ومرافقها وجودتها في الإمارة، ويترجم استراتيجية المجلس الهادفة إلى رفد البنى التحتية بمزيد من المشاريع الريادية في إمارة الشارقة، لا سيما شبكة النقل والمواصلات، بما يلبي احتياجات المقيمين والزوار.

وتشمل المراحل المقبلة من المشروع تحويل الأراضي والفضاءات العامة المحاذية لشاطئ الشارقة إلى واجهة حديثة ومستدامة، ومنصات اجتماعية وثقافية، إذ يسعى المشروع إلى توفير مرافق نوعيّة تتوافق مع أعلى المعايير العالمية.

بمتابعة وإشراف الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، انطلق مشروع شاطئ الشارقة وفي هذا الشأن قال المهندس خالد آل علي، أمين عام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني: " بأن يسعى المجلس إلى استباق حركة النمو السريع في إمارة الشارقة عبر تنفيذ جملة من المشاريع من بينها مشروع شاطئ الشارقة الذي إلى جانب عدد من المشاريع وتطوير قدرتها على استيعاب السكان والمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي ستصبح جزءاً من اقتصاد الإمارة وبنيتها الاجتماعية".

وأضاف: "تشمل المرحلة المقبلة من المشروع تطوير كافة الفضاءات العامة بين الطرق والمباني، تليها مرحلة تطوير البنية التحتية على امتداد الطريق الموازي للشاطئ، ومن شأن التصميم الفريد للمشروع أن يجعله واحداً من أبرز الوجهات السياحية والعائلية الترفيهية، وأكثرها جاذبية، ما يُشكّل قوةً تُعزّز توجهات الإمارة لجذب أكثر من 10 ملايين سائح بحلول عام 2021".

وبدوره أكد سعادة المهندس يوسف السويجي، رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، أن استكمال أعمال مشروع طريق "شاطئ الشارقة" يأتي نتيجة للتعاون المثمر مع مجلس التخطيط العمراني، ومتماشياً مع النهج الذي وضعه المجلس، في سعيه الدائم لتطوير المشاريع النوعية التي تزيد من حيوية المكان، وتنعكس على القطاعات الأخرى كالسياحة، والضيافة، بالإضافة إلى الانسيابية المرورية التي يوفرها المشروع.

وأضاف: "يشمل مشروع شاطئ الشارقة أكثر من ألف موقف مخصص للمركبات بهدف استيعاب احتياجات الزوار، وأصحاب متاجر التجزئة، والشركات، والمرافق المتواجدة على الجانب الآخر من الشاطئ، إذ أكملنا مواقف السيارات على الطريق الجديد لضمان سلاسة الحركة المرورية ضمن المشروع، وفي المناطق المحيطة به".

يُذكر أن "مجلس الشارقة للتخطيط العمراني" تأسس في عام 2006، بموجب المرسوم الأميري رقم 5، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، ويسعى المجلس إلى إعداد استراتيجية شاملة للتنمية الحضرية ومشاريع البنية التحتية والإشراف على إعداد وتنفيذ ومتابعة وتحديث الخطط الاستراتيجية للدوائر الحكومية المعنية بقضايا التطوير الحضري والبنية التحتية والبيئة، وتستند استراتيجيات المجلس إلى أعلى المعايير العالمية التي تنسجم مع رؤية الشارقة الرامية لتعزيز عملية التنمية المستدامة.

 

المصدر: nncpr