كشفت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة خلال مشاركتها في نسخة هذا العام من المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي عن إطلاق استراتيجيتها الاستثمارية طويلة الأمد، والتي تهدف إلى تطوير وتنويع الوجهات السياحية على جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي الإعلان عن خطط الاستثمار المستمرة تأكيداً على مرونة قطاع السياحة وسرعة وتيرة التعافي بالرغم من التحديات التي فرضتها أزمة كوفيد-19 خلال هذا العام.

سوف يجمع المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي هذه العام نخبة من صناع القرار والشركاء في القطاع ضمن نهج جديد يضم مجموعة من الجلسات الفعلية والافتراضية ، والتي سيحضرها كل من راكي فيليبس ، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة وأليسون غرينيل ، الرئيس التنفيذي لشركة راك للضيافة القابضة.

وفقاً لمنصة عمل "كوفيد" التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي لمواجهة فيروس “كوفيد-19” ، فان تفضيلات وأنماط السفر قد تغيرت خلال الفترة الماضية مما أدى إلى تجديد الاهتمام بالوجهات السياحية الأقل ازدحاماً. وفي ضمن هذا السياق، برز توجه واضح نحو الوجهات الغنية بالطبيعة لما توفره للمسافرين من مزيج يشمل التباعد الاجتماعي والاكتشاف والتواصل مع الطبيعة، وهي أمور تتميز بها كافة الوجهات السياحية على جبل جيس. ومن منظور أوسع، فان تنوع المناظر الطبيعية والمنتج السياحي في إمارة رأس الخيمة يجعلها مقصداً مثالياُ للزوار الذين يبحثون عن الراحة والأمان ووجهات تعزز إجراءات التباعد الاجتماعي ضمن محيط هادئ على الجبال أو على الساحل أو في الصحراء .

تتعاون مختلف القطاعات الحكومية في إمارة رأس الخيمة بما فيها غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، لوضع استراتيجية استثمارية طويلة الأمد من شأنها أن تخلق تمويلاً مستمراً لتطوير العديد من الوجهات السياحية القائمة على الطبيعة في جبل جيس. هذا وسوف يتم تطوير كافة المشاريع الجديدة بطرق مستدامة للحفاظ على النظام البيئي والطبيعة المحيطة بها، ونشر الوعي حول أهمية الحفاظ على هذه الموارد الطبيعية.

سوف تركز الاستراتيجية الاستثمارية الجديدة للإمارة بشكل أساسي على تطوير جبل جيس كوجهة سياحية مستقلة وذلك من خلال تنويع المنتج السياحي فيه وإطلاق مجموعة من المشاريع الجديدة في أحضان الطبيعة. ستضم هذه الوجهات الجديدة كل من مفهوم "بوب أب هوتيل" (Pop up hotel) الذي يوفر إقامة فندقية فريدة على المنحدر الجبلي وإطلالات مميزة على المناظر الجبلية الخلابة ومن المقرر افتتاحه في الربع الأخير من2021 ، إضافة إلى "الكوخ الجبلي" (Mountain Lodge) الواقع بجوار مسارات التنزه الشهيرة في الإمارة ليوفر للزوار إقامة فاخرة عند افتتاحه في عام 2022. كما سيحظى الزوار باختبار الجبل من منظور مختلف تماماً من خلال الانزلاق بواسطة "جيس كوستر" ( Jais Coaster) عبر الجبل، وهي زلاجة تسير على مسار فولاذي مخصص مستوحاة من جبال الألب، والتي سيتم افتتاحها في الربع الثاني من عام 2021.

كما سيشهد جبل جيس افتتاح (Sky High Meetings) وهي قاعة اجتماعات ستكون الأولى من نوعها و الأعلى ارتفاعاً في دولة الامارات العربية، وستستضيف الاجتماعات بأنواعها مع إطلالات خلابة على جبال الحجر عند افتتاحها في وقت لاحق من العالم الحالي.



وسيحظى سكان دولة الإمارات بوجهة جديدة لقضاء وقت ممتع في الهواء الطلق على جبل جيس في "قرية المأكولات والمشروبات" (Food and Beverage Village) والاستمتاع بمجموعة من المطاعم المتنقلة التي التي تخدم الزوار وهم في مركباتهم (Drive through )، والأكشاك ومقصورات بيع المنتجات المختلفة، وشاحنات الطعام بتصاميم مميزة والمقاهي ومنطقة مخصصة للاستراحة، ومناطق لعب الأطفال وذلك عند افتتاح الوجهة خلال النصف الثاني من عام 2021. ومع انخفاض درجات الحرارة على جبل جيس بمعدل 10 درجات عن مستوى سطح البحر ، سيتمكن الزوار بحلول نهاية العالم الحالي من الاستمتاع بالطقس الجميل أثناء ممارسة لعبة الجولف المصغرة في (putt-putt facility) والتي سوف تضم مسارات قيادة مخصصة ضمن ملاعب الجولف، ليحظى عشاق لعبة الجولف بممارسة هذه الرياضة وهم محاطون بمناظر الجبال والوديان الشاسعة.

سوف تنضم المشاريع الجديدة على جبل جيس للوجهات الحالية التي تشمل "قمة جيس للمغامرة" والتي تعد بوابة لمعالم الجذب والمغامرة المختلفة التي يضمها الجبل بما في ذلك أطول مسار انزلاقي في العالم، ومطعم "1484 من بورو" الأعلى ارتفاعاً في دولة الإمارات العربية، إضافة إلى "مخيم بير جريلز للمستكشفين" الذي سيفتتح أبوبه للزوار في 16 أكتوبر، لتثري جميعها التجربة الجبلية في إمارة رأس الخيمة.

وقال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: " إن التعاون الذي رأيناه بين قطاعي السياحة والضيافة خلال الأشهر الماضية استجابة للتحديات التي فرضتها الأزمة كان أمراً ملهماً للغاية. يشرفنا أن نشارك في المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي هذا العام، ونتطلع إلى مشاركة تجربة إمارة رأس الخيمة في مواجهة هذه الظروف غير المسبوقة مع التركيز على بناء وجهة سياحية أقوى مما مضى. لا يزال طريقنا إلى التعافي في مراحله الأولى، لكننا شهدنا بالفعل تحسناً ملحوظاً في أداء قطاعي السياحة والضيافة الأمر الذي أدى إلى تصدر الإمارة إيرادات الغرف الفندقية على مستوى منطقة الخليج العربي".

وأضاف: "نهدف من خلال إطلاق استراتيجية الاستثمار الجديدة إلى تخصيص ميزانية إضافية لتطوير الوجهات السياحية على جبل جيس، الذي يعد من أهم معالم الإمارة، وذلك لإثراء تجارب الزوار والاستجابة للطلب المتزايد على الوجهات القائمة على الطبيعة ضمن مساحات واسعة ومفتوحة".

وفي هذا السياق، قالت أليسون جرينيل، الرئيس التنفيذي لشركة راك للضيافة القابضة: " لقد كانت مسيرة إمارة رأس الخيمة نحو التعافي مميزة لغاية الآن بالرغم من كافة التحديات التي فُرضت على قطاعي السياحة والضيافة خلال العام الماضي. يُعد الإعلان عن استراتيجيتنا الاستثمارية طويلة الأمد خطوة إيجابية جديدة نحو عودة أقوى للقطاع، وتأكيداً على جهود الإمارة المتواصلة في تطوير منتجها السياحي وبالأخص على جبل جيس تلبية لتوقعات واحتياجات المسافرين الجديدة بعد الأزمة. كما نفتخر بافتتاح عدد من المشاريع الجديدة في ظل هذه الظروف الصعبة، مثل "مخيم بير جريلز للمستكشفين" الأول من نوعه في العالم والذي سيفتتح في أكتوبر ومطعم "1484 من بورو" الأعلى ارتفاعاً في دولة الإمارات العربية".

كما سوف تستثمر الإمارة في تطوير البنية التحتية لجبل جيس من أجل تسهيل وصول الزوار اليه وتعزيز تجربتهم. وستشمل مشاريع التطوير كل من أماكن التخييم العامة، ومسارات التنزه الليلية، ومنصات القفز، ومحطات شحن السيارات الكهربائية .

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة