استجابة لحملة "سلامٌ لبيروت" التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين،

بهدف توفير الإغاثة العاجلة لضحايا الانفجار المأساوي الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت الأسبوع الماضي، أعلنت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون عن توحيد بثّ جميع قنواتها وإذاعاتها يوم غد الأربعاء 12 أغسطس عبر برنامج "الخطّ المباشر".

بثّ مرئي ومسموع دعماً للأشقاء في لبنان

ويخصص البرنامج كامل ساعات بثه لجمع التبرعات عبر الهواء مباشرة بدءاً من الساعة 1:30 وحتى 3 ظهراً، حيث سيتيح تقديم التبرعات لصالح المتضررين جرّاء هذه الكارثة من خلال المكالمات الهاتفية عبر الأرقام: 600551688 والرسائل النصيّة على الأرقام: 6688.

وأكد سعادة محمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والذي سيتولى تقديم الحلقة أن الهيئة تترجم مسؤوليتها المجتمعية والإنسانية في الوقوف إلى جانب الأشقاء في الجمهورية اللبنانية دعماً للجهود التي قادتها سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير في إطلاق حملة تحمل رسالة السلام والمؤازرة وتمد يد العون للمتضررين جرّاء هذه الكارثة.



وقال مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون: "ما أصاب إخواننا في الجمهورية اللبنانية آلمنا ووصل صداه إلى جميع أنحاء العالم، وما هذه الوقفة التضامنية إلا تأكيداً على رسالة دولة الإمارات وإمارة الشارقة في مناصرة المحتاج وإغاثة الملهوف، وفي الوقت نفسه تُعبّر عن المسؤولية الإنسانية للإعلام ودوره في حشد جهود الدعم لكل محتاج، ليظلَ شريكاً في بناء المجتمعات وتعزيز قيم السلام والمحبة والأمل بمستقبل أكثر أماناً واستقراراً للشعوب".

دعم متواصل وعلى مدار الساعة

وستحشد قنوات وإذاعات الهيئة حملات الدعم عبر برامجها ونشرات أخبارها وحسابات التواصل الاجتماعية الخاصة بها، حيث ستخصص قناة الشارقة ومن خلال برنامج "أماسي" الحواي اليومي حلقة لتسليط الضوء على الجهود الكبيرة التي تقودها إمارة الشارقة ومؤسسة القلب الكبير عبر استضافة عدد من المسؤولين، فيما ستعرض نشرات أخبار الدار جهود حملة القلب الكبير وأثرها في دعم المتضررين، فيما ستواكب إذاعة الشارقة الحملة عبر برنامجيّ "ساعة مسا" و"صيفنا أحلى"، إلى جانب نشر أرقام التبرعات الخاصة بالحملة من خلال الفواصل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعة.

المصدر: nncpr



الأكثر قراءة