أكملت استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040، عامها الثاني في 2019. حيث أصدرت دائرة بلدية رأس الخيمة، الإصدار الثاني من التقرير السنوي للاستراتيجية، والذي يصف التقدم الذي أحرزته الاستراتيجية، بما في ذلك الإنجازات والمبادرات الجديدة والتطورات المتوقعة خلال السنوات القادمة. انقر هنا لتحميل التقرير السنوي من موقع ريم.

يسلط التقرير السنوي الضوء على وفورات ملموسة بلغت 7 جيجاوات ساعة من الكهرباء، و109 مليون غالون إمبراطوري من المياه و423 جيجاواط ساعة حراري من وفورات الوقود المباشرة، تحققت جميعها في عام 2019. وبغض النظر عن وفورات الطاقة والمياه، حققت الاستراتيجية العديد من الإنجازات المهمة على مستوى برامجها:

إطلاق وإنجاز مرحلة التنفيذ الطوعي من برنامج بارجيل –لوائح المباني الخضراء في رأس الخيمة – والإنتهاء من الاستعدادات لمرحلة التطبيق الإلزامي بما في ذلك من التحسينات التقنية، الوعي، التدريب والشهادات.

إنجاز أول مشروع تحديث للمباني الحكومية والذي تم تطبيقه على أربعة مبانٍ تابعة لدائرة البلدية مع ضمان خفض الطاقة والمياه بنسبة 31%.

التعاقد على مشروعين لتحديث المباني، حيث يتضمن المشروعان تحديث 24 مبنى تابع لكل من هيئة رأس الخيمة للمناطق الصناعية (راكز) ومجموعة مدارس أكاديمية رأس الخيمة (راك أكاديمي)، بالإضافة إلى توفير مجموعة من فرص التحديث المستهدفة خلال العامان القادمان.

إنشاء نظام إدارة الطاقة والمتوافق مع معيار الآيزو 50001 في دائرة البلدية، كنظام رائد ليتم تعميمه فيما بعد على الجهات الأخرى من القطاعين الحكومي والخاص.

التعاقد والبدء في العمل على مشاريع الطاقة الشمسية الأولية على الأسطح، بما في ذلك أول مشروع للطاقة الشمسية في المباني الحكومية والذي تم تنفيذه على مواقف سيارات دائرة بلدية رأس الخيمة بقدرة 220 كيلووات.

تركيب 12 محطة شحن عامة للسيارات الكهربائية في إمارة رأس الخيمة من قبل الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ومختلف الجهات التابعة لحكومة رأس الخيمة.
إلى جانب الإنجازات المذكورة أعلاه، تم البدء في العديد من الأنشطة التحضيرية لدعم مواصلة تطوير البرامج. هذه الأنشطة مهمة لنجاح الاستراتيجية على المدى الطويل، لأنها تهدف إلى تفعيل عوامل تمكين الاستراتيجية الرئيسية. وأبرز هذه الأنشطة هي التالية:



تعزيز السياسة والتنظيم، بما في ذلك التطوير المستمر لمعايير الحدائق العامة الجديدة، وإرشادات المشتريات الخضراء، معايير محطة شحن السيارات الكهربائية، ودليل المجتمعات المستدامة. حيث تم تنفيذ عدة عمليات تشاورية مكثفة مع أصحاب المصلحة لضمان المحافظة على موائمة هذه اللوائح للمعايير الدولية وتلك ذات الصلة بظروف السوق المحلية في إمارة رأس الخيمة.

رفع مستوى الوعي حول أهمية المحافظة على الطاقة والمياه، من خلال التحضير لمسابقة كفاءة الطاقة لطلاب المدارس على مستوى الإمارة، وإعداد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تستهدف سكان الإمارة وتنظيم فعاليات مختلفة في مجال كفاءة الطاقة. بالإضافة إلى الاستعداد لعقد قمة رأس الخيمة الأولى للطاقة، والتي من شأنها جلب خبراء وشركات إقليمية ودولية في مجالات كفاءة الطاقة والمتجددة إلى إمارة رأس الخيمة.

بناء القدرات في قطاع كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، بما في ذلك إطلاق استراتيجية تطوير سوق الإمداد لجذب الشركات الرائدة ورجال الأعمال في القطاع إلى إمارة رأس الخيمة (من خلال مبادرات التواصل المخططة، والمنافسات في مجال بدء المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم)، بالإضافة إلى تفعيل برامج التدريب بما في ذلك إطلاق منصة بارجيل التدريبية عبر الإنترنت للمهندسين والاستشاريين.

وصرح سعادة منذر محمد بن شكر، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، "إن حالة السوق الحالية تعزز من أهمية كفاءة الطاقة، لمساهمتها في القدرة التنافسية للطاقة والمحافظة على مرونتها، وكذلك في التحفيز الاقتصادي. نرى قيمة متزايدة في المباني ذات الكفاءة، وشبكات الخدمات العامة الفعالة، والطاقة المتجددة، وممارسات الاستهلاك الأفضل وما إلى ذلك. لا يزال التزامنا بأهداف الاستراتيجية قوياً وراسخاً."

تم إصدار التقرير السنوي للاستراتيجية بالتزامن مع إطلاق الموقع الإلكتروني لإدارة كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة (ريم) التابعة لدائرة بلدية رأس الخيمة. حيث سيكون موقع ريم بمثابة منصة لتوفير المعلومات حول الخدمات الحكومية المتاحة وتحديثات المشاريع الجديدة والمستمرة في مجالات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في رأس الخيمة.

المصدر: rakmediaoffice


الأكثر قراءة