بحثت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في اجتماع عن بعد مع معالي خوسيه اوريبس، وزير الثقافة والرياضة لدى اسبانيا التعاون الثنائي في القطاع الثقافي والإبداعي، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال اللوائح والسياسات الثقافية. واطلعت نورة الكعبي الوزير الإسباني على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الإمارات، وتجربة القطاع الثقافي في استدامة الإبداع عبر رقمنة المحتوى الثقافي، وإطلاق البرنامج الوطني لدعم المبدعين الذي قدم 87 منحة مالية للأفراد المستقلين والشركات الإبداعية في مرحلته الأولى لمساندتهم على تجاوز الصعوبات التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

وناقشت نورة الكعبي مقترح إصدار دليل السياسات الرقمية والاهتمام بالملكية الفكرية وذلك لحماية المبدعين والفنانين الذي يقدمون إنتاجهم الثقافي عبر الفضاء الرقمي، وقد ثمن الوزير الإسباني هذه الفكرة، مشيراً إلى أهمية حماية الملكية الفكرية في الوقت الراهن خصوصاً ونحن نشهد كماً كبيراً من المحتوى الثقافي يبث عبر الإنترنت مؤكداً أن حكومة بلاده تحارب هذه الأشكال من القرصنة من خلال مجموعة كبيرة من المبادرات، حيث تعمل إسبانيا على قانون لحماية الملكية الفكرية والتراث التاريخي.

كما قدم معالي خوسيه اوريبس، وزير الثقافة والرياضة لدى اسبانيا لمحة عن الإجراءات التي اتخذتها إسبانيا للتخفيف من تداعيات تأثير الأزمة الصحية على القطاع الثقافي مشيراً إن هذه الأزمة علمتنا الكثير من الفرص والتحديات التي لم تكن ظاهرة من قبل، مؤكداً على أهمية تسليط الضوء على الثقافة ليست فقط كقطاع اقتصادي بل كمكون أصيل في جودة الحياة.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع