وقّعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مذكرة تفاهم مع شركة الشارقة للبيئة"بيئة"، وذلك في إطار الجهود المشتركة في تعزيز التعاون وتبادل المعرفة والخبرات في العديد من المجالات الرئيسية ذات الصلة بالأنشطة البيئية ومبادرات المسؤولية الاجتماعية.

وتهدف المذكرة التي وقعها كل من سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لشركة "بيئة"، إلى تعزيز قدرات الجانبين على ترسيخ أفضل الممارسات البيئية من خلال برامج إعادة تدوير النفايات والتخلص منها، وذلك كجزء من إلتزامهما تجاه البيئة واستدامتها، كما شهد توقيع الاتفاقية كل من عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء، وفهد علي شهيل الرئيس التنفيذي للعمليات في "بيئة"، ونوال عبد الرزاق رئيس قسم الأصول والممتلكات، وسعود الهاجري رئيس قسم العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية.

نموذج يحتذى به لمجتمع الأعمال
وقال سعادة محمد أحمد أمين العوضي: إن المذكرة تأتي استكمالاً لجهود غرفة تجارة وصناعة الشارقة الرامية إلى تعزيز دور قطاع الصناعة والأعمال في دعم السياسات واستراتيجيات التنمية المستدامة في الشارقة، لافتا إلى أن غرفة الشارقة أثبتت حضورها في مجال حماية البيئة من خلال الحرص على المشاركة واستضافة الفعاليات البيئية، فضلاً عن تعزيز الوعي لدى أعضائها كونها قدوةً لمجتمع الأعمال في تطبيق الممارسات المسؤولة في مجال البيئة، مشيراً إلى أن حماية البيئة تمثل إحدى القضايا الأساسية التي تحرص قيادتنا الرشيدة على دعمها ليس محليا وحسب بل على المستوى العالمي، مما يحتم علينا تكثيف الجهود لإطلاق مبادرات وبرامج تسهم في تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ عليها والتركيز على الاستدامة بوصفها ركيزة أساسية لدعم مسيرة التنمية الشاملة التي تنتهجها حكومة الشارقة والإمارات بصفة عامة.

وأكد العوضي حرص اللجنة على تهيئة كافة الاحتياجات اللازمة لتنفيذ بنود المذكرة بما يسهم في تنسيق الجهود الرامية إلى مواجهة التحديات البيئية وتوحيدها للتخلص من النفايات بطريقة بيئية، فضلاً عن تخصيص فريق عمل للمتابعة وضمان تقديم التسهيلات والخدمات وتنسيق الإجراءات وتبسيطها، كما ستوفر الغرفة الدعم للعديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية والمساهمة في الحملات التوعية البيئية التي تنظمها "بيئة" في مختلف مناطق إمارة الشارقة.

وبدوره، شدد سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة" على الدور الهام لمبادرات المسؤولية الاجتماعية في رفع الوعي المجتمعي لتغيير السلوكيات البيئية، قائلاً: "تنطوي أعمالنا على موائمة الجهود مع القطاعين العام والخاص لاستنباط حلول مبتكرة تسهم في التصدي للتحديات البيئية، فيما ترمي برامجنا ومبادراتنا إلى مواكبة الاحتياجات المتنامية للمجتمعات في دولة الإمارات بشكل فعّال، وخلق أثر إيجابي على البيئة، وبما يسهم في تحقيق الأهداف المشتركة بخلق جودة حياة أكثر استدامة، ومن هذا المنطلق، تؤكد مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة على التزامنا بدعم كافة الجهات لتحقيق أهدافها البيئية، واعتماد سياسات أكثر مسؤولية تجاه البيئة واستراتيجيات التنمية المستدامة، ومن ناحية أخرى، ترسيخ ثقافة ومفاهيم الاستدامة في بيئة العمل".

وبموجب مذكرة التفاهم ستعمل شركة "بيئة" على تخصيص حاويات في أماكن مختلفة لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، لتشجيع الممارسات الصديقة للبيئة وترويج ثقافة إعادة التدوير، إلى جانب تنظيم زيارات متبادلة للاطلاع على التجارب المطبقة لدى الطرفين في مجال حماية البيئة.


المصدر: misbar

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع