وقّعت سلطة المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) مذكرة تفاهم مع محاكم دبي، تهدف لإنشاء محكمة عمالية تستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي للنظر والبت في الدعاوى القضائية للشركات العاملة فيها، وفي مناطق الأعمال التابعة لها.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيتم إنشاء قاعة مخصصة "للمحكمة الذكية" في جافزا لإجراء جلسات الاستماع والفصل في القضايا، من خلال بث مباشر بين قضاة محاكم دبي والأطراف المعنية.

وسيتم ربط أنظمة جافزا إلكترونياً مع نظام خدمة محاكم دبي (المحاكم العمالية) التي يمكن للطرفين من خلالها التواصل بشكل آمن. كما سيتم النظر والحكم في القضايا عن بعد من دون الحاجة إلى انتقال أطراف التقاضي إلى مباني محاكم دبي، ما يوفر الوقت والجهد ويقدم أسلوباً عملياً ويتسم بالفعالية في المحاكمات.

ستكون جلسات الاستماع مباشرة بين القاضي وأطراف القضية، من خلال البث المباشر. وسيتم دعم المحكمة الذكية المعتمدة على تكنولوجيا الواقع الافتراضي بأحدث أنظمة الأمن السيبراني، وضمان اتصال كامل طوال وقت الجلسة لجميع القضاة والمحامين والشركات والمتقاضين.

وتعقيباً على توقيع المذكرة، قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، والمدير التنفيذي لجافزا:

"الابتكار يقود عملياتنا ووظائفنا الإدارية في جافزا وجميع المناطق الحرة التابعة لنا. ومع أكثر من 8,600 شركة وما يزيد على 144,000 موظف يعملون في المنطقة الحرة لجبل علي ومناطق الأعمال، فإن الإدارة القانونية لدينا تتعامل مع مئات القضايا في وقت واحد. وتعتبر المحكمة الذكية قفزة نوعية في مجال الإجراءات القانونية والقضائية ضمن مناطقنا الحرة، وستساعدنا على توفير الوقت والتكلفة، والأهم من ذلك اختصار المسافات الطويلة للتنقل بين مقر العمل ومحاكم دبي."

وأضاف: "توفر قاعة المحكمة الواقعة في جبل علي للقضاة والموظفين في محاكم دبي إمكانية عقد جلسات استماع من خلال الاتصال الشبكي الآمن من دون الحاجة إلى مغادرة مكاتبهم. ولا شك أن استخدام التكنولوجيا لتعزيز الأنظمة القانونية هو جزء من سياستنا لتوفير خدمة جديدة لشركائنا، والتي تتوافق مع هدف دبي في بناء مدينة ذكية".

ومن جهته، قال سعادة طارش المنصوري، مدير عام محاكم دبي: "يأتي إبرام محاكم دبي اتفاقية تعاون مع سلطة المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) في إطار التنسيق المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات في مجال علاقات العمل وتسوية الخلافات العمالية، بما لا يتعارض مع أحكام القوانين واللوائح والقرارات المعمول بها في الدولة".

وأضاف: "تجسد هذه الجهود روح التعاون بين الجهات الحكومية في إمارة دبي، وذلك ضمن استراتيجية محاكم دبي في تطوير الخدمات. كما تمثل الاتفاقية حجر الأساس لتعزيز أواصر العمل المشترك بين الطرفين، وخطوةٍ جديدة لمواكبة التطوّر المتواصل لجافزا ونسجها لشراكاتٍ تكرّس العلاقة التواصلية بينهم، وتعزيزاً للتنمية المستدامة.

وتأتي هذه الاتفاقية تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة المتمثلة بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى تقديم خدمات وفق أعلى معايير الجودة تحقيقاً لسعادة المتعاملين، وبما يسهم في تطوير الخدمات المقدمة إلى أبناء الإمارات والمقيمين فوق أرضها الغالية، والتي تفتح بدورها آفاقا جديدة لتعزيز الكفاءة والفاعلية والسرعة في تنفيذ الأحكام والأوامر والقرارات القضائية، ويمهد الطريق أمام مرحلة جديدة من التميز بما يتماشى مع المساعي المشتركة لدفع مسيرة التحول الذكي وبناء المدينة الأذكى والأسعد عالمياً."

وستشمل المحكمة الذكية قاعة اجتماعات مجهزة بأحدث التقنيات لتمكين عقد الجلسات عن بعد. وتمكن جميع المشاركين في القضية من القضاة والمساعدين القانونيين إلى الأطراف المشاركة في التقاضي، من الوصول إلى الوثائق والاتصال بالمسؤولين وأنظمة الدعم ذات الصلة. وسيقوم مساعد قانوني بدور حلقة الوصل بين المنطقة الحرة والمحاكم العمالية في دبي خلال عقد جلسات الاستماع.


المصدر: wordpower

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع