أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ممثلة بقطاع التسجيل والخدمات العقارية، عن تفعيل علاقة الشراكة التي وقعتها في وقت سابق مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، بخصوص نظام أمن المساكن الذكي الجديد.

وتشمل هذه الاتفاقية العديد من الأطراف الأخرى، بمن فيهم كبار المطورين العقاريين في دبي، وذلك بهدف نشر الوعي الأمني بين سكان دبي عن طريق المطورين الذين يمكنهم التعاون مع غيرهم من الأطراف ذات الصلة للتعريف بفوائد نظام أمن المساكن الذكي الجديد. وتقوم الدائرة بدعم مبادرات الشرطة الأمنية عن طريق تنظيم ورشات العمل مع المختصين في القطاع العقاري، تفعيلا لروح الشراكة بين المؤسستين.

وقال العقيد راشد عبد الرحمن بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية: "يتمثل الهدف الأساسي من اجتماعنا مع أراضي دبي والمطورين توسيع نطاق نظام أمن المساكن، وتشجيع المواطنين والمقيمين على استخدام وتركيب النظام الذي يعد طريقة جديدة لحماية المساكن من قبل المستخدمين.

إننا في شرطة دبي نقدم الدعم الكامل لهذا البرنامج من خلال التعاون والتكامل مع الدوائر الحكومية والقطاع الخاص. إذ تحتل دبي المرتبة الحادية عشر بين أكثر المدن أماناً في العالم، ومن شأن هذا النوع من المبادرات تعزيز مكانتها والوصول بها إلى أعلى المراتب، لتكون الأولى والأفضل في كافة المجالات".

ومن جهته قال ماجد صقر المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "تعتبر الدائرة المحور الرئيسي في هذه الاتفاقية، ومن خلالها ستقوم الشرطة بنشر الوعي حول النظام الجديد، مع ضمان متابعة نتائج الحملات والوصول إلى الشرائح المستهدفة بفاعلية. إنه لمن دواعي سعادتنا تعزيز تعاوننا مع شرطة دبي، والعمل سوياًعلى تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة لترسيخ مكانة الإمارة بين أكثر المدن أمناًلمواطنيها والقاطنين فيها وزوارها".

وخلال اللقاء الذي جمع أهم المطورين الرئيسين مع شرطة دبي في المقر الرئيسي لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، ناقش الحضور سبل تفعيل الاتفاقية الموقعة بين الشرطة والدائرة، لرفع مستوى التعاون المشترك وتطوير الأنظمة الذكية. وتم أيضا عرض تطبيق أمن المساكن الذكي من قبل ممثلي شرطة دبي أمام الحضور، مع مناقشة نقاط القوة، وضرورة نشر الوعي على أوسع نطاق ليعم الأمان في كل أرجاء دبي.

ويمكن للملاك والمستأجرين تركيب هذه الأجهزة المتطورة بكل سهولة، كما أنها تعتبر أفضل بكثير من النظام التقليدي لكاميرات المراقبة بالدوائر المغلقة. ويعد النظام الجديد آمناً، وتكون صلاحيات الدخول مع صاحب المسكن وليس الشرطة. وسيتم تنظيم المزيد من الاجتماعات مع المتخصصين في المستقبل، بما في ذلك جمعيات الملاك والمطورون المسجلون وأمناء التسجيل، إضافة إلى أطراف أخرى.


المصدر: dubailand

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع