معهد دبي القضائي يشارك في ’معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019‘

تحقيقاً لرؤيته الهادفة إلى نشر الوعي القانوني بين مختلف شرائح المجتمع، معهد دبي القضائي يعلن عن مشاركته في الدورة الـ29 من "معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019" الذي تستضيفه مدينة أبوظبي، وتنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة خلال الفترة من 24 إلى 30 أبريل الجاري.

ويؤكد معهد دبي القضائي من خلال مشاركته في هذا الحدث الكبير الذي يلقى صدى ترحيبياً واسعاً بين زوار المعرض ومحبي القراءة في الإمارات وخاصة في العاصمة أبوظبي، على اهتمامه بحضور الفعاليات الثقافية الدولية التي تقام في الدولة، لاسيما وأن هذا الحدث يستقبل أعداد متزايدة من الزوار كل عام، ويحظى بشهرة دولية متزايدة.

وقال سعادة القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي: "لقد خططنا مسبقاً لتسجيل مشاركة متميزة هذا العام، للتناغم التام مع محاور "عام التسامح في الإمارات"، وذلك من خلال توفير المؤلفات وتشريعات الدولة حسب آخر التعديلات وأحدث الإصدارات بأسعار معقولة جداً، لتشجيع المهتمين بالقانون على اقتناء المراجع الحديثة. ويطيب لنا أن نتوجه إليهم بالدعوة لزيارة جناحنا للاطلاع على مجموعة واسعة من إصداراتنا المتجددة لإثراء مكتباتهم الخاصة بمنشورات قيمة".

وأضاف السميطي: "بات معهد دبي القضائي يشتهر في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها كجهة نشر مرموقة توفر المراجع القيمة التي لا يمكن للعاملين في هذا المجال الاستغناء عنها لمواكبة آخر المستجدات في هذا الشأن. ومن جهتنا، نعتقد أن الكتاب يمثل جزءً أساسياً من رسالتنا، ما دفعنا إلى إصدار العديد من سلاسل الكتب المتخصصة في المجالين القانوني والقضائي، وجعل ذلك من الأولويات ضمن استراتيجيتنا، لنشر المعرفة القانونية في الأوساط والهيئات والجهات المعنية في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عموماً".

وقالت الدكتورة نورة الرميثي، مدير إدارة المعرفة والنشر في معهد دبي القضائي: "نعد الجمهور الذي يزور جناحنا في المعرض بالحصول على الكتب التي يتطلعون إلى اقتنائها بأسعار منافسة للغاية، وهذا يعني إتاحة الفرصة للطلاب والباحثين وحتى المتخصصين اقتناء مجموعة من المراجع المهمة والقيمة بكلفة زهيدة. إن هذه المبادرة من جانب المعهد تعيد للكتاب القانوني مكانته اللائقة، وتسهم في نشر المعرفة القانونية المستدامة بين المهتمين والمتخصصين على حد سواء".

وتساعد الإصدارات التي يعرضها معهد دبي القضائي على إبراز دوره المهم في تعزيز المعارف القانونية، خاصة وأنها تتنوع بين الكتب والقوانين والدراسات والبحوث، ليوفر المعهد من خلالها مكتبة شاملة للباحثين عن المعرفة القانونية والقضائية.


المصدر: cbpr