’بيوت.كوم‘ يطلق أول قمة عقارية في المنطقة

سلط "بيوت.كوم"، المنصة العقارية الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة، الضوء على أبرز التوجهات الإبداعية التي من شأنها بتحقيق أعلى مستويات الكفاءة ورفع جودة الخدمة ضمن القطاع العقاري في المنطقة، وذلك من خلال تعزيز تواصل الوكلاء والوسطاء العقاريين مع المستثمرين، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً على مبيعات القطاع. وجاء ذلك خلال استضافة "بيوت.كوم" للنسخة الأولى من "قمة الوسطاء العقاريين 2019" التي أقيمت يوم الثلاثاء 23 أبريل في دبي.

وجمعت القمة كبار الشخصيات الفاعلة وقادة القطاع العقاري في الدولة، بالإضافة إلى أهم صناع القرار والاستشاريين تحت مظلة واحدة والذين شددوا بدورهم على أهمية دمج الابتكارات التقنية بشكل مستمر مع الأدوات المستخدمة من قبل الوكلاء والوسطاء العقاريين. وناقش المشاركون في القمة التوجهات التطويرية في السوق العقاري وإيجاد الحلول الفعالة للتغلب على التحديات من خلال الاستفادة من التطورات التقنية التي تشهدها أسواق المنطقة.

ويذكر أن دائرة الأراضي والأملاك في دبي كانت قد كشفت مؤخراً عن تراجع عمولات الوسطاء العقاريين المسجلة خلال الشهور التسعة الأولى من العام الفائت بنسبة 35% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017، الأمر الذي يؤكد الحاجة لتفعيل الحوار ضمن المساهمين في القطاع.

هذا وقد تضمنت قمة الوسطاء العقاريين نقاشاً تفاعلياً جمع أبرز المدراء التنفيذيين للوكالات العقارية الرائدة في الدولة، لاستشراف مستقبل القطاع وتسليط الضوء على سلوكيات العملاء وأثرها في تحديد التوجهات المستقبلية ضمن القطاع. كما ناقش المتحدثون في القمة تأثيرات التقنيات الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي وغيرها، على قطاع العقارات. فضلاً عن ذلك، قدم الخبراء في القمة حلولاً ابتكارية للتحديات الراهنة التي يواجهها السوق العقاري.

وتعليقاً على مشاركته كواحد من متحدثي القمة، قال محمود البرعي، رئيس معهد الشرق الأوسط للتطوير المستدام، نائب رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين، ومستشار حكومة دبي: "شهدنا خلال السنوات القليلة الماضية سلسلة من الجهود التي تبذلها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتفعيل عنصر الابتكار ضمن القطاع العقاري، وذلك من خلال اعتماد الخدمات المبتكرة والتطبيقات الذكية، إلى جانب إطلاق العديد من المشاريع التي أسهمت بريادة هذا القطاع. واليوم، يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه المنصة المبتكرة مثل ’قمة بيوت للوسطاء العقاريين‘ التي تمكن عملاء العقارات ومقدمي الخدمات من التواصل وتحديد مستقبل القطاع من خلال أساليب موثوق بها. التكنولوجيا هي الطريق إلى الأمام وستؤثر على الطريقة التي نشتري بها ونبيع ونؤجر ونصمم ونبني وندير العقارات."

وتأكيداً على الحاجة الماسة لتبني توجه يعتمد على التكنولوجيا في القطاع العقاري، ناقش فرحان قريشي، الرئيس الإقليمي لأسواق جوجل الناشئة، أبرز التوجهات التقنية التي تشهدها المنطقة.

وقال قريشي: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارككم هذا الحدث المهم كضيف متحدث، وما من شك أنه يشكل فرصة عظيمة لاستشراف ثلاثة اتجاهات عالمية رئيسة لها الأثر الأكبر في عالمنا اليوم، ألا وهي سرعة تحقيق رضا العملاء للتكنولوجيا ومدى هذا الرضا والقبول، ثم الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وأخيراً توقف الصناعات التقليدية. وخلال سنوات مضت، عملنا مع "بيوت" لانتهاج تحول رقمي في مجال صناعة العقار في الإمارات العربية المتحدة: بدءً تطوير قدرة الآلة على التعلم لتتفهم بشكل أفضل قاعدة مستهلك أكثر ذكاءً تجاه استخدام أحدث التقنيات مثل تطبيق الويب التصاعدي وذلك بهدف توفير أفضل الخبرات للعملاء على منصتهم الرقمية. ونحن نتطلع إلى العمل أكثر قرباً في المستقبل مع "بيوت" بغية توفير دعماً أكبر لهذا التحول المهم".

وتأكيداً لمساعيها نحو تبني أكثر الحلول التقنية ابتكاراً، "بيوت.كوم" خلال القمة عن إطلاق أربع أدوات جديدة، جنباً إلى جنب مع تطبيق مخصص للوسطاء العقاريين تحت اسم "بيوت برو"، وذلك في إطار جهود الشركة الرامية نحو إيجاد حلول قادرة على مواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه الوكلاء العقاريين. وشملت الأدوات خطط مفصلة ثنائية وثلاثية الأبعاد لمساحات الوحدات العقارية، وأداة "سمارت ليد" التي من شأنها إمداد الوسطاء العقاريين بمعلومات شاملة حول العملاء الذي يتواصلون معهم، بالإضافة إلى أداة "مراجعة الأداء"، وأداة "ترو تشيك" لضمان صلاحية وجدوى الوحدات العقارية المتاحة.

من جانبه قال حيدر على خان، الرئيس التنفيذي لـ"بيوت.كوم": "نحن سعداء لإطلاق النسخة الأولى من ’قمة الوسطاء العقاريين‘، والتي جمعت الخبراء من الجهات الحكومية وقادة السوق وأهم الشركاء الاستراتيجيين، مثل جوجل، الذين شاركونا بأبرز التوجهات الرقمية التي من شأنها أن تعيد تشكيل مستقبل القطاع. يمكننا من خلال هذه المنصة المساهمة بالارتقاء بالخدمات التي يقدمها القطاع العقاري في الدولة، ومناقشة الاستراتيجيات للتغلب على التحديات التي نواجهها، نفخر في ’بيوت‘ بما قدمناه من حلول للمشكلات المحلية، من خلال الوصول إلى كافة إمارات الدولة، وبالكفاءة ذاتها وأيضاً من خلال توفير أصول لتلبي احتياجات الجميع، كما ركزت جهودنا على استدراك نبض الناس والسعي نحو تحسين جودة الحياة في العصر الرقمي الذي نعيشه".

وأضاف: "لقد تلقينا دعماً لا محدوداً من الحكومة، في ما يتعلق بسن التشريعات الجديدة التي كان لها كبير الأثر في زيادة الاهتمام بهذا القطاع. كما حمل جوجل شعلة القيادة على درب التحول الرقمي عبر الكرة الأرضية، وفي اللحظة الآنية، التي تشهد فيها الإمارات العربية المتحدة أثر الموجة الرقمية في كل القطاعات بما فيها القطاع العقاري، من المهم أن ننخرط مع الشركاء والتعرف على أفضل الطرق للوصول إلى أعلى مستويات الانتاجية في صناعة العقارات، ونؤمن إيماناً عميقاً بأنه إذا تكاتفنا جميعاً وأدلينا بالأفكار المبتكرة للعمل على أعلى المستويات، سوف تكون النتائج مبهرة وإيجابية لنا جميعاً."


المصدر: bayut