في إطار تفعيل وتنفيذ مبادرة (بُناة مصر الرقمية) وهي منحة من الدولة للمتفوقين من خريجي كليات الهندسة والحاسبات والمعلومات للحصول على الماجستير المهني في مجالات الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والأمن السيبراني وعلم الروبوتات والأتمتة والفنون الرقمية شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

إعلان شراكات جديدة بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المطورة للتكنولوجيا العاملة في مصر وهم مايكروسوفت و(أي بي إم) و(سيسكو) و(في إم وير) و(أمازون ويب سيرفيسز)، ذلك بهدف صقل المهارات التقنية للطلاب الملتحقين بالمبادرة ونشر الوعي بأحدث اتجاهات التكنولوجيات الرقمية وتوفير فرص متميزة للتدريب المهني ومنح شهادات معتمدة وتقريب الطلاب من سوق العمل.

وأكد الدكتور عمرو طلعت أن هذا التوقيع يعد خطوة وثابتة في مجال بناء القدرات الذي يعد محوراً رئيسياً في استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقوام رؤيتها لبناء مصر الرقمية، مشيراً إلى أن مبادرة (بُناة مصر الرقمية) تقدم نموذجاً فريداً للتعاون المثمر بين الحكومة، مُمثلة في الوزارة، والشركات العالمية العاملة في مجالات التكنولوجيا بمصر، لسد الفجوة المهنية بالقطاع وتخريج جيل من المهنيين المتخصصين من خلال إتاحة تدريب تقني وعملي تقدمه الشركات العالمية لإكساب الطلاب خبرات عملية وصقلهم بالمهارات اللازمة للالتحاق بالشركات، بالإضافة الى التعليم الأكاديميى بالتعاون مع كبرى الجامعات العالمية، كذلك التدريب على مجموعة من المهارات الشخصية ومهارات اللغة الإنجليزية التي يتلقاها الطالب من خلال شركات متخصصة، ذلك إلى جانب تنمية الوعي الثقافي لهم بهدف خلق مصفوفة متكاملة من المهارات التي يكتسبها الطلاب الملتحقين بالمبادرة بما يؤهلهم للمنافسة على الصعيدين المحلي والعالمي.

ويهدف التعاون مع شركة مايكروسوفت إلى تقديم دورات تكنولوجية توعوية لطلاب المبادرة وتدريب الطلاب على مهارات الأمن السيبراني، بالإضافة إلى مسار تدريبي على علوم البيانات والذكاء الاصطناعي وتنظيم مجموعة من الهاكاثون للطلاب لحل مشكلات حياتية وتحديات باستخدام التكنولوجيا، فضلاً عن ربط خريجي مبادرة (بُناة مصر الرقمية) بشبكة شركاء أعمال مايكروسوفت للحصول على فرص عمل محتملة.

ومن جانبها قالت المهندسة ميرنا عارف مدير عام (مايكروسوفت مصر):




"نفخر بدعم مبادرة (بُناة مصر الرقمية) بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تأتى هذه الشراكة من منطلق التزامنا الراسخ بأهمية رفع القدرات التكنولوجية للشباب المصري الواعد بعلوم البيانات والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وبناء خبراتهم العملية وتمكينهم من التغلب على التحديات الحالية والمستقبلية وأخذ مكانهم الريادي في سوق العمل التنافسي بما يضمن الارتقاء بالاقتصاد الرقمي المصري وجعله ضمن أقوى الاقتصادات العالمية في هذا المجال تماشياً مع مبادرة (مصر الرقمية)".

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن مقترحات الشركات ومتطلباتهم ساهمت في بلورة المبادرة في شكلها الحالي، مؤكداً أن المبادرة مجانية تتحمل كلفتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتهدف إلى إعداد كوادر لبناء مصر الرقمية بما يسهم في جعل مصر مركزاً إقليمياً في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
هذا ويتضمن التعاون مع الشركات في مبادرة (بُناة مصر الرقمية) أربعة محاور رئيسية هي نشر الوعي بأحدث التقنيات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال عقد ورش عمل تطبيقية في المجالات التكنولوجية المختلفة والمشاركة في ندوات تثقيفية للطلاب خلال فترة الدراسة وتنظيم هاكاثون للطلاب لمعالجة التحديات الحالية باستخدام التكنولوجيا.
بينما يتمثل المحور الثاني في إتاحة تدريب مهني وشهادات معتمدة من خلال توفير دورات تدريبية في مسارات الدراسة على المنصات التقنية الخاصة بالشركات لتطوير مهارات الطلاب في استخدام تلك المنصات.

ويشمل المحور الثالث إتاحة فرص تدريب للطلاب في مشاريع تطبيقية ودعم مشروعات التخرج في مسارات المبادرة المختلفة من خلال مشاركة الطلاب في تنفيذ مشاريع فعلية للشركات ضمن مشاريع التخرج والمشاركة في لجان تقييم وتنقيح أفكار مشروعات التخرج الخاصة بالطلبة لتلائم متطلبات سوق العمل. ويتمثل المحور الرابع في ربط الطلاب بسوق العمل من خلال المشاركة في المجلس الاستشاري للمبادرة والمشاركة في تطوير المناهج لتواكب متطلبات سوق العمل وتوفير الوصول إلى الشبكات المهنية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للطلاب المتخرجين.

المصدر: proglobal



الأكثر قراءة