أظهرت مايكروسوفت مجدداً التزامها الراسخ تجاه خلق بيئات آمنة للشركات والحكومات والأفراد، وذلك عن طريق دعم عمليات الامتثال بواسطة الذكاء الاصطناعي وغيره من التقنيات المتطورة، حيث سيتمكن متخصصي الامتثال من خلال توفر أداة Microsoft Compliance Manager''" الجديدة والمتوافقة مع اللوائح الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة من مواكبة المتطلبات المتزايدة التي ترهق المؤسسات لتحقيق اشتراطات الامتثال المتنامية بشكل دوري.

وقد تم عرض الحل مؤخراً خلال ندوة مايكروسوفت الإلكترونية تحت عنوان "الامتثال في العصر الرقمي"، والتي جمعت مجتمع من خبراء ومتخصصي معايير الامتثال، وركزت في تفاصيلها على مدى أهمية معرفة البيانات التنظيمية، وطريقة حمايتها، وكيفية إدارتها للالتزام باللوائح والاحتياجات الأمنية والخصوصية، إلى جانب اتاحة أحدث الأدوات لمتخصصي وخبراء الامتثال من أجل ضمان بقائهم على اطلاع بمستجدات القضايا الناتجة عن زيادة الأجهزة التي تعمل عن بُعد.

وبهذا الصدد، صرح محمد عارف رئيس مجموعة الأعمال وأماكن العمل الحديثة والأمان لدى مايكروسوفت الإمارات قائلاً:
"بما أن نظام العمل عن بُعد بات طبيعياً مع الوضع العالمي الجديد، فقد أصبح تأمين وإدارة البيانات شأناً ذو أهمية قصوى على صعيد مؤسستك أكثر من أي وقت مضى، كما أن الحجم المتنامي للمعلومات من شأنه زيادة التعقيدات المرتبطة بإدارة سجلات الأعمال والتكاليف".
وأضاف عارف في حديثه قائلاً:




"يساعد حل Microsoft Compliance Manager الشركات على فهم عالم الأعمال القائم على البيانات ، حيث يوفر لهم مجموعة شاملة من النماذج لإنشاء التقييمات التي تساعد المؤسسات على الامتثال للمتطلبات الوطنية والإقليمية المتعلقة بمجال حوكمة جمع البيانات واستخدامها. وأود التنويه بأن هذا يعتبر جزءً من التزام مايكروسوفت نحو الحفاظ على أمن وسلامة أعمالنا ومؤسساتنا الحكومية ".

علاوة على ذلك، تم خلال الندوة تقديم تحليل خاص حول قدرة تطبيقات مايكروسوفت الأساسية مثل Teams'' ''Microsoft على تلبية قوانين ومعايير الامتثال ، بما في ذلك حماية الهوية.
مما يوفر طبقات إضافية من الأمان تبدأ بتسجيل الدخول الفردي من خلال Azure Active Directory''" وصولاً إلى نظام المصادقة الأمنية متعددة العوامل.

وتم التركيز أيضاً على كيفية قيام حزمة منتجات مايكروسوفت بمنع فقدان البيانات، مما يمكّن العملاء من التحكم في عملية تدفق المعلومات ، وكذلك منع مشاركة المحتوى الحساس.
ومن الجدير بالذكر أيضاً أن حل ''Microsoft Threat Protection (MTP)'' يوفر ذكاءً متكاملاً لعمليات الحماية والكشف والاستجابة والوقاية عبر كل من نقاط النهاية أو ما يسمى بالنقاط الطرفية، والبريد الإلكتروني، والهوية، إضافة إلى التطبيقات السحابية.

المصدر: proglobal