ينظم مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، يوم الأربعاء 12 أغسطس الجاري، ندوة افتراضية بعنوان "مواكبة التغيير وتوجهات الاستثمار المرن"،

يسلط فيها الضوء على الخطوات التي ينبغي للمستثمرين وأصحاب الشركات اتخاذها لمواجهة التحديات القائمة في المناخ الاقتصادي الحالي في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتستضيف الندوة كلاً من سعادة الدكتور عبد العزيز المهيري - مدير عام "هيئة الشارقة الصحية"، ومحمد جمعة المشرخ - المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وإسماعيل علي عبد الله - الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع"، وإسماعيل طوق - مدير "مختبر الشارقة المفتوح للابتكار" الذي أطلقه "مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار"، ومحمد جافيد -مدير تميز الأعمال في شركة "فالكون باك للصناعات".

ويشارك المتحدثون خلال الندوة التي تقام (عن بعد) عبر منصة زووم تجاربهم الناجحة في التكيّف مع الواقع الاقتصادي الحالي، من خلال الاستفادة من حاجة السوق المتغيرة، وتعديل المنتجات والخدمات بطريقة مبتكرة لتلبية المتطلبات الجديدة، ويمكن للراغبين في التسجيل بالندوة زيارة الموقع التالي: https://bit.ly/IISresilience.

وتركز الندوة الافتراضية المجانية المفتوحة للجمهور على الدروس التي يمكن للأعمال المتعثرة الاستفادة منها وتعلمها من الشركات التي نفذت خطط طوارئ فاعلة ساعدتها على مواصلة أنشطتها واستدامة أعمالها في ظل الأزمة، من خلال تحويل توجهات الاستثمار نحو صناعات جديدة، كما توفر الندوة فرصة لأصحاب الشركات ومدرائها لتعلم سبل التكيّف مع الواقع الجديد من خلال تغيير خطوط الإنتاج وتعديل العمليات وتبني التكنولوجيا الحديثة.



وقال محمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة): "لطالما نجحت المؤسسات السباقة في تنفيذ خطط طوارئ مُحكمة بتحقيق استجابة أفضل للمتغيرات التي تعصف بالأعمال في حالات الطوارئ والأزمات، كما تمكنت الشركات التي تمتلك خبرة في مجال التكنولوجيا، ولديها فرق استجابة طارئة ومرافق عمل افتراضية من تخفيف تأثيرات التداعيات الاقتصادية بطريقة أكثر فاعليّة".

وأضاف: "في إطار حرص مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة) على تعزيز وعي المستثمرين والارتقاء بجاذبية الشارقة ومكانتها وجهة استثمارية رئيسة على صعيد المنطقة، وتماشياً مع الظروف الراهنة، وسعنا نطاق جهودنا لتشمل المنصات الإلكترونية بهدف دعم الشركات العالمية والمحلية من خلال توفير استشارات يقدمها كبار الخبراء والمتخصصين في عالم الأعمال، بالإضافة إلى مساعدتها على استكشاف فرص الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة في القطاعات الرئيسة بإمارة الشارقة، وأنا مؤمن بقدرة هذا البرنامج التعليمي الافتراضي الذي يشمل مجموعة من الندوات التي تُنظّم عن بُعد على إفادة المشاركين وتوفير رؤى وتوجيهات عملية قابلة للتنفيذ لمواجهة التحديات التي خلّفها وباء (كوفيد-19) وتداعياته على شركاتهم في الوقت الحاضر والمستقبل".

يذكر أن مكتب (استثمر في الشارقة) يتولى مهمة تقديم كافة الخدمات والتسهيلات والدعم الكامل للمستثمرين من خلال تزويدهم بالأفكار والمعلومات التي تساعدهم على استكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات الرئيسة في الإمارة، وإرشادهم إلى الفرص الحقيقية والملائمة لنمو أعمالهم، كما يعمل على تنظيم عدد من ملتقيات الأعمال بين الشارقة والكثير من المدن والدول حول العالم لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة.

المصدر: nncpr