ضمن الجهود المتواصلة لإطلاق المبادرات المتميزة والهادفة للارتقاء بقدرات وإمكانات الشباب، أطلق صندوق الوطن مبادرة جديدة بعنوان (استراحة برمجة – Code Break)، لتعزيز وعي الطلبة بعلوم الكمبيوتر وتزويدهم بالمعارف التي تمكنهم من اتقان تقنيات البرمجة، والتي شهدت أولى جلساتها مشاركة مئات الطلبة من خلال منصة الاتصال المرئي زوم.

وتقوم المبادرة على تنظيم جلسات تفاعلية شهرية افتراضية وعبر تقنيات الاتصال المرئي لتقدم وعبر خبراء ومتخصصين دروساً حول موضوعات تقنية متنوعة في علوم الكمبيوتر والبرمجة، كما تركز على إشراك الطلبة في بعض الأنشطة التحفيزية التي تسهم في تطوير مهاراتهم وقدراتهم.

وفي الجلسة الأولى لاستراحة برمجة، والتي تم تنظيمها يوم 12 يوليو 2020، وأدارها سعادة أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة، بمشاركة سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة، وحمد علي الكعبي أحد الطلاب المتميزين في برنامج المبرمج الإماراتي، تعرف الطلبة عل كيفية برمجة لعبة إلكترونية تعليمية على شبكة الإنترنت توضح فاعلية الاجراءات الاحترازية ضد فايروس كورونا المستجد حيث سيقوم الطلاب بتطوير لعبة تحاكي حركة الناس في الواقع وأثر الإجراءات الاحترازية على معدل الإصابة بالفيروس.

وقال سعادة أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة: "يحرص صندوق الوطن على تعزيز شراكاته الاستراتيجية والتعاون مع مختلف الجهات لإطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تطوير قدرات ومهارات الطلبة وتمكينهم من توجيه قدراتهم لخدمة وطنهم وفي جميع المجالات والقطاعات الحيوية".

وأضاف سعادته: "تأتي المبادرة الجديدة "استراحة برمجة" ضمن سلسلة المبادرات التي يطلقها الصندوق والتي تسهم في إعداد جيل مبدع من المبرمجين الإماراتيين والقادرين على امتلاك مهارات الغد التي تؤهلهم لابتكار أفضل الحلول التقنية للتحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه دولة الإمارات والمنطقة، وتعزيز ريادة دولة الإمارات العالمية في هذا المجال. سعدنا اليوم بمشاركة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي هذه الجلسة كونها من أبرز القيادات المتميزة في مجال التعليم ولدورها المؤثر في توعية جميع أفراد المجتمع حول فيروس كورونا وسبل الوقاية منه بالإضافة إلى خبرتها الأكاديمية في مجال هندسة الكمبيوتر".



وتهدف مبادرة "استراحة برمجة" إلى تعريف الطلاب من مختلف الفئات إلى أساسيات علوم البرمجة من خلال تطبيق مشاريع برمجية مختلفة بشكل مباشر أثناء اللقاءات الشهرية وذلك باستخدام منصات البرمجة الرائدة عالمياً.

وستكون الجلسات مفتوحة للحضور أمام جميع فئات المجتمع حيث يمكنهم متابعتها بشكل مباشر عبر الانترنت من خلال برنامج زوم.

كما سيتم الإعلان عن الجلسات النقاشية والمتحدثين على مواقع التواصل الاجتماعي للصندوق كل شهر، بما يتيح من تعزيز المشاركة والحضور في هذه الجلسات.

وكان صندوق الوطن أطلق في وقت سابق مبادرة المبرمج الإماراتي التي ضمت منذ انطلاقها في عام 2018 حتى اليوم 3245 طالب وطالبة من كافة أرجاء دولة الإمارات، وتم تأهيلهم وتطوير قدرات المشاركين وإكسابهم المعارف ولغة العصر الحديث من خلال مجموعة من المحاضرات الصيفية والبرامج التعليمية النظرية والافتراضية، وأخرى تطبيقية لإكسابهم مهارات تصميم البرامج.

المصدر: asdaa-bcw


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع