أعلن مركز الشارقة للتدريب الإعلامي، التابع لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون غداً (الثلاثاء)، عن انطلاق فعاليات برنامج التدريب الصيفي المجاني"إعلامي المستقبل"، بدورته الرابعة، بمشاركة مجموعة من الأطفال واليافعين من عمر 9 إلى 16 عاماً.

وتأتي دورة هذا العام من البرنامج التي تستمر حتى 28 يوليو الجاري، (عن بعد)، عبر التطبيق الإلكتروني زووم، التزاماً بسياسة التباعد الجسدي التي تتاخذها دولة الامارات في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

ويهدف "إعلامي المستقبل" إلى تنمية المهارات الإبداعية في المجالات الإعلامية المتعددة، التي تشمل التقديم التلفزيوني، ومهارات الصوت والإلقاء، والتحدث أمام الجمهور، والكتابة الابداعية، والتربية الإعلامية، بالإضافة إلى تعريفهم بأهمية هذا القطاع الحيوي.

ويستضيف البرنامج في دورته الجارية 70 متدرباً للاطلاع عن كثب على القطاع الإعلامي، وإتقان أدواته، حيث يقدمه مدربون ومشرفون أكفاء من الكوادر العاملة في مركز الشارقة للتدريب.

وفي هذا الصدد قال حسين شاهين مدير المركز " يحرص مركز الشارقة للتدريب الإعلامي على تنظيم البرنامج المجاني سنوياً، بهدف تخريج أجيال من الإعلاميين المتمكنين والمسؤولين، حيث نجح (إعلامي المستقبل) على مدى ثلاث سنوات في تخريج 300 شخص استفادوا من دوراته، وباتوا مطلعين على مختلف أدوات العمل الإعلامي، وقادرين على خوض المجال واكتساب المزيد من الخبرات".



وأضاف: "نسعى من خلال البرنامج إلى تعريف المشاركين في أهم التقنيات والمهارات التي تمكنهم من العمل في القطاع الإعلامي، ليكونوا شركاء في النهوض بهذا القطاع، ويحملوا رسالته الرامية إلى دعم مسيرة النهضة الحضارية والاقتصادية للإمارة والدولة".

ويتضمن جدول البرنامج في اليوم الأول رحلة تعريفية افتراضية (عن بعد) في أروقة ومرافق هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، فيما يكون المشاركون على موعد مع "مهارة التحدث أمام الجمهور"، خلال الفترة من 13 وحتى 15 يوليو الجاري.

وخلال الفترة من 19 وحتى 21 يوليو، يتعرف المشاركون على مهارات "الصوت والإلقاء"، بالإضافة إلى "الألوان في حياتنا"، في 22 من الشهر ذاته، نظراً لدورها في العمل الإعلامي، فيما يشهد يومي 26 و27 مهارة "التربية الإعلامية"، قبل أن تختتم الدورة أعمالها في 28 يوليو الجاري بورشة عمل منزلية.

المصدر: الشبكة الوطنية للاتصال والعلاقات العامة