بينما يعتاد معظمنا على روتين العمل من المنزل، تستفيد الشركات من استخدام التقنيات الحديثة بشكل لم يسبق له مثيل، لتلبية الطلبات المستمرة.
من أجل البقاء على تواصل مع الزملاء، يتطلّب العمل عن بعد الاستخدام الإضافي للطاقة والكهرباء، إن كان لتشغيل الآلات الكهربائية بانتظام أو لتحضير كوب شاي أو استخدام ماكينة صنع القهوة لمرات عديدة في اليوم.

هذا يعني أننا نستخدم طاقة بشكل أكبر بكثير مما نعلم، وفي الوقت عينه ترتفع فواتير الكهرباء الخاصة بنا. إلا أن هناك بعض النصائح التي من الممكن تطبيقها في حياتكم اليومية في المنزل والتي تساعدك على استخدام الطاقة بشكل أكثر كفاءة وتمكّنكم من دفع مبالغ مالية أقل على فواتير الكهرباء.

إليك بعض الأمور التي ينصح بها الخبراء في "شنايدر إلكتريك" والتي سوف تساعدك على العمل بشكل مستدام من المنزل.

- استخدم شرائط الطاقة الذكية:
تسمح هذه الأجهزة بتوصيل مجموعة من الآلات في منافذ تزوّدك بكفاءة أكبر في استخدام الطاقة. بينما توجد بعض المنافذ المخصصة للأجهزة التي تحتاج إلى البقاء طوال الوقت كمسجل الفيديو الرقمي، ثمة منافذ أخرى مخصصة للأجهزة التي تدخل في وضع الاستعداد أو تستخدم الطاقة من دون الحاجة إلى تشغيلها. حين تقوم بإطفاء أي جهاز أو تفصله عن الشاحن، يستشعر ذلك شريط الطاقة ويقوم بإطفاء كل الطاقة على الجهاز. وقد أظهرت دراسة أجرتها UL Environment عام 2015 أنه في إمكان شريط الطاقة الذكي أن يحد من هدر الطاقة بنسبة 26 بالمائة عند استخدامه لليلة واحدة فقط.

- إفصل الأجهزة التي لا تستخدمها:
إن التشتيت من أبرز العوامل التي تجعل العمل من المنزل صعباً بعض الشيء، إذ تعلب وسائل التسلية دوراً كبيراً في إبقائك بعيداً عن إكمال واجبات عملك. والحل؟ يمكنك بساطة ان تفصل كل الآلات التي تجعلك تلتهي. فبالإضافة إلى ضمان تركيزك على المهمات التي تقوم بها، سوف يساهم ذلك في التخفيف من هدر الطاقة جراء آلات كالتلفاز ووحدات التحكم في الألعاب والشاشات الإضافية.

- تجنب الاستخدام المكثف للإلكترونيات خلال أوقات الذروة:
بحسب هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، فإن أوقات الذروة لاستخدام الكهرباء في دبي في فصل الصيف هي من الساعة 12 إلى 6 مساءً. ومن الممكن توفير الكهرباء بكفاءة أعلى عبر الحدّ من استخدام الأجهزة غير الضرورية خلال أوقات الذروة. ومن الممكن القيام بذلك عبر ضبط مكيّف الهواء على 24 درجة مئوية، بالإضافة إلى تجنّب استخدام الأجهزة التي تستهلك الطاقة بشكل كبير في ساعات الذروة، وأبرز تلك الأجهزة المكواة والغسالة والنشافة وغسالة الصحون.

- استثمر في التقنيات المنزلية المتصلة:
توفر تقنيات المنزل الذكي أنظمة إدارة متكاملة للطاقة في المنازل عبر تطبيقات الهواتف الذكية. وتسمح لك هذه الحلول من التحكّم بالإضاءة والتسخين وكذلك إدارة مستويات الطاقة كي تحدّد مكان هدر الطاقة من أجل كفاءة أعلى.

- شغّل سخّان المياه لمدة 15 دقيقة قبل الاستحمام، وقم بإطفائه حين تنتهي. كما من الممكن ان تضع سخان مياه يعمل على الطاقة الشمسية على سطح منزلك، كونه يقلّل من التكاليف التي تتكبدها على الطاقة.

- استخدم الضوء الطبيعي:
تعتبر المعدلات التي نحصل عليها من الشمس في الإمارات نعمة كبيرة. فلم لا نستخدمها لحفظ الطاقة وتخفيض فواتير الكهرباء؟ رتّب مكتبك الخاص في الغرفة حيث الشمس الساطعة تدخل أكثر من الغرف المتبقية في المنزل، واحرص على فتح الستائر كي تمكّن أكبر كمية من الضوء من الدخول. هذا يعني انه لا يتم هدر الطاقة من اجل تشغيل الأضواء المخصصة للقراءة والمكاتب.

في حين أن العمل من المنزل تجربة جديدة للكثيرين، إلا أن التأقلم عليها لا بد أن يحصل. وبينما تمكّننا التكنولوجيا الحديثة من العمل من أي مكان، نقوم بتطوير الوسائل الجديدة التي تساعدنا على العمل عن بعد. ومن أبرز الأمور التي علينا الانتباه إليها خلال هذه الرحلة هي كيفية استهلاكنا للطاقة في المنزل، حيث من السهل القيام بذلك عبر إحداث بعض التغييرات البسيطة على سلوكنا أو تعزيز إدراكنا حول استهلاك الطاقة. بالإضافة إلى جعل استخدامنا للطاقة أكثر كفاءة، سوف يساعد هذا الأمر على تخفيض فواتير الكهرباء.


المصدر: hkstrategies

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع