تنطلق غداً فعاليات "مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط" 2020، الحدث الأكبر من نوعه في قطاع الشحن البحري والمشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي، ويستمر يومي 25 و26 فبراير الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.

وبعد عام كامل من التجهيزات للمؤتمر والمعرض الشامل، فإن "بريك بلك الشرق الأوسط" 2020 سيلعب دوراً مهماً في مساعدة قطاع النقل البحري الإقليمي على الاستعداد للمتغيرات المستقبلية وبحث فرص النمو.

كما ينطلق حفل افتتاح "بريك بلك الشرق الأوسط" 2020 في تمام الساعة 10 صباح الثلاثاء في المنصة الرئيسة في قاعة زعبيل رقم (5). ومن المتوقع أن تستقطب الدورة الخامسة من المؤتمر والمعرض أكثر من 4000 زائر في ظل تواجد 125 شركة عارضة، إضافة إلى مشاركة ممثلي أكثر من 1700 شركة من 70 دولة حول العالم، الأمر الذي يؤكد قوة سلاسل التوريد المرتبطة بقطاع الشحن البحري.

وقال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي: "يمثل هذا العام بداية عقد مهم بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يحتل إكسبو 2020 دبي موقع الصدارة في العديد من الإنجازات التي تسعى الدولة إلى تحقيقها. ومع ارتفاع حجم الاستثمارات في البنية التحتية في المنطقة، يزداد حجم النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، لذا، سنستفيد من الحضور القوي لممثلوا قطاع لشحن البحري واللوجستيات في مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" لبناء زخم أكبر لمعرض إكسبو 2020 دبي".

وأضاف معاليه: "تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تنويع وتكامل اقتصادها، الأمر الذي سيسهم في ازدهار الدولة لسنوات عديدة قادمة. وبدورنا، سنتمكن من خدمة المنطقة بشكل أفضل بما يعود في نهاية المطاف بالفائدة على الاقتصاد العالمي ككل. ومع التنوع الكبير الذي تشهده المشروعات التي يتم تنفيذها في المنطقة، فإن مؤتمر ومعرض بريك بلك الذي سيعقد على مدى اليومين المقبلين، سيكون منصة مهمة تسهم في مناقشة تنفيذ المشروعات الاستثمارية الكبيرة في دولة الإمارات".

تبني أفضل الحلول والممارسات
في ذات الاتجاه، أوضح المهندس أحمد محمد شريف الخوري، المدير العام للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، بقوله: "إن دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بشكل ثابت بتعزيز بنيتها وإمكاناتها في القطاع اللوجستي ولا سيما في مجال النقل البحري، ومواصلة تحسين قدراتها التشغيلية الملاحية. ويتضمن النجاح في تحقيق هذه المهمة جميع جوانب صناعة النقل البحري، بما في ذلك تحسين قدرات المرافق البحرية في الدولة في استقبال ومناولة ونقل البضائع، وتبني أفضل الممارسات في خفض التكاليف التشغيلية، وتطوير الأنظمة الإدارية والتقنية لرفع مستوى كفاءة الخدمات والعمليات وتسهيل الإجراءات بالإضافة إلى بناء القدرات المهنية الوطنية في القطاع البحري من خلال دعم البرامج التدريبية التي تمكّن المهنيين البحريين من أبناء الدولة والذين ستعتمد عليهم الصناعة البحرية الإماراتية بشكل أساس في المرحلة القادمة.

ويمكننا القول بثقة إن مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط قد رسخ سمعته العريقة كأحد أهم المنصات البحرية، التي تجمع أصحاب القرار والخبراء والشركات في مجال شحن البضائع السائبة واقتراح الأفكار والحلول للتحديات التي تواجه قطاع الشحن البحري في العالم لتكون دولة الإمارات سباقة في تبنى أفضل الحلول والممارسات والأنظمة والتشريعات التي تدعم نمو اقتصادنا الوطني ولا سيما في هذا القطاع الحيوي الهام".

من جانبه، قال بن بلامير، مدير الفعاليات في بريك بلك الشرق الأوسط: "تعمل دولة الكويت حالياً على إنشاء خط سكة حديد يمتد 157 كيلومتراً للربط مع دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية بتكلفة 3 مليارات دولار. كما تخطط المملكة لاستثمار 1.61 مليار دولار لتطوير البنية التحتية، ما سيؤدي إلى توسيع حجم الإنفاق في قطاع البناء ليصل إلى 2.43 تريليون دولار، كما أن حجم إنفاق دولة الإمارات في قطاع البناء يزيد عن 50% من إجمالي نفقات قطاع البناء في دول مجلس التعاون الخليجي. كل هذه الأرقام تؤكد الإمكانات الهائلة للبنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط حالياً. ومع انطلاق الدورة الخامسة من مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" غداً، سيكون بإمكان الشركات والجهات الفاعلة في هذه الدول وغيرها من بلدان المنطقة التواصل والتعاون بهدف الاستفادة القصوى من هذه الفرص الواعدة".

ومن جهتها، قالت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في "بريك بلك": "لقد بذلنا جهوداً كبيرة على مدار الشهور الماضية لضمان أن تواصل النسخة الخامسة من "بريك بلك" تحقيق النجاح الذي شهدته الدورات الأربعة السابقة. ونحن متحمسون للغاية لأن نشهد استفادة قطاع الشحن البحري من الإعدادات المكثفة للتجهيز لهذه للفعالية، فمع جدول أعمال المؤتمر الحافل الذي يتضمن جلسات لخبراء عالميين في القطاع، ومجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الجديدة والمبتكرة، ومشاركة عدد من أبرز الشركات وصناع القرار على مستوى العالم، فإن المؤتمر الذي ينطلق غداً سيشكل خطوة مهمة نحو إثراء قطاع شحن البضائع السائبة، ونحن نتطلع إلى الترحيب بجميع القادة والمهتمين في هذا القطاع خلال فعاليات المؤتمر".

كما يمكن التسجيل في مكان انعقاد المؤتمر من الساعة 8:30 وحتى العاشرة صباحاً قبل بدء الافتتاح الرسمي.


المصدر: tactics

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع