كشفت" جائزة نون للفنون"، التي ينظمها مركز كولاج للمواهب التابع لنادي سيدات الشارقة، في دورتها الثالثة، عن تأهل 340عملاً فنياً، من أصل 469 عملاً تم استلامهم من قبل اللجنة المنظمة للمشاركات، ضمن فئات الجائزة الثلاث، والتي تستهدف جميع الفنانات والمبدعات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18-40 عاماً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويشارك في مجال الفن الرقمي مشاركات من 18 دولة عربية وأجنبية، فيما يشارك في مجال التصوير الفوتوغرافي مشاركات من 22 دولة، في حين يشارك في مجال الرسم 33 دولة، وتستعد الفنانات الموهوبات والصاعدات لعرض أعمالهن وإبدعاتهن الفنية المشاركة خلال معرض نون للفنون في قاعة كنوز للضيافة والمناسبات خلال الفترة الممتدة من 18-21 نوفمبر المقبل.

وتنطلق دورة هذا العام من جائزة "نون للفنون"، تحت شعار "ما بعد المطر"، والتي تتمحور حول المشاعر الناتجة بعد سقوط المطر، والتي تترجم مشاعر المشاركات المختلفة، وتنقل مشاعرهن وقضاياهن من خلال عمل فني قادر على ترجمة الرسائل المجتمعية والإنسانية بصورة مبدعة قادر على جذب المشاهدين.



وقالت شيخة السويدي، مدير مركز كولاج للمواهب: "تمكن معرض "نون للفنون" في دورته الحالية من جمع مواهب واعدة لفنانات موهوبات من مختلف دول العالم، ليقدمن أعمالهن الفنية، التي تعكس جزء من ثقافة بلدانهن، في إمارة الشارقة التي أصبحت برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعم قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وجهة رائدة للثقافة والفنون".

وأضافت السويدي: "لقد سعينا في هذه الدورة إلى دعوة الفنانات الموهوبات إلى الخروج خارج الصندوق، وتخيل العالم بجميع تفاصيله من خلال ربطه بشعار "ما بعد المطر"، الذي يحمل معاني أعمق من فقط قطرات الماء، بل يحمل آمال وتطلعات وأحلام لغد أفضل لجميع العالم".

وتتوزع الجوائز حسب الفئات العمرية، حيث تخصص فئة "نون للفن" للفائزات من الفئة العمرية بين 25-40 عاماً جائزة مادية تبلغ قيمتها 10 آلاف درهم في مجالي الرسم والتصوير، فيما تقدم للفائزات بالجائزة عن فئة "نون للفنانة الصاعدة" من عمر 18 إلى 24 عاماً 5 آلاف درهم في مجالي الرسم والتصوير، وترصد للفائزات من فئة " الفن الرقمي" من عمر 18 إلى 40 عاماً 4 آلاف درهم.


المصدر: nncpr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع