يُقيم مركز الإمارات للتحكيم البحري أول إفطار له بعد انتهاء فترة الصيف مع عرض تقديمي عن ضحايا الحوادث البحرية من منظور التأمين.

وسيتناول المتحدثان: بنجي يوسير -المدير الإقليمي للمطالبات البحرية- وفيفيك شاران -مدير العملاء البحري الإقليمي- وكلاهما من شركة هاودن انشورانس بروكرز ذ.م.م، الحوادث والإصابات الأخيرة التي شهدها الشحن، وعلى حالة سوق التأمين وآفاقه المستقبلية، فضلاً عن إدارة حوادث الإصابات في مطالبات التأمين.

هذا، وقد صرَّح ماجد عبيد بن بشير رئيس مجلس الأمناء بالإنابة والأمين العام لمركز الإمارات للتحكيم البحري قائلاً: "يُعد التأمين البحري واحداً من أقدم أشكال التأمين، إذ يتلقَّى وسطاء التأمين عدداً كبيراً من مطالبات الشحن بشكل يومي؛ ولذا يُعد هذا النوع من الحديث هو السبيل إلى فهم المخاطر التشغيلية وكيفية إدارة المشكلات عند نشوئها من خلال التأمين أو عن طريق حل النزاع. في مركز الإمارات للتحكيم البحري نحمل على عاتقنا مسؤولية توفير منصة لبحث المعلومات والآراء الخاصة بالمجال وبناء المعرفة".

سيكون فريق العمل في مركز الإمارات للتحكيم البحري في أوج نشاطه طوال مشاركته في كل يوم من أيام أسبوع الإمارات البحري الذي سيفتتح فعالياته بأجندة دبي البحري في يوم 22 سبتمبر، ومعرض ومؤتمر "سيتريد الشرق الأوسط لسفن العمليات والأعمال البحرية" في يوم 23 سبتمبر، ومؤتمر التأمين البحري في يوم 24 سبتمبر، ومؤتمر القانون البحري في يوم 25 سبتمبر. ومن خلال هذه المشاركة، يتضح أن مركز الإمارات للتحكيم البحري يحافظ على التزامه بإطلاع جميع العاملين في هذا القطاع على الدعم والخدمات التي يقدمها المركز.

ستتواصل ندوة الإفطار التي يستضيفها مركز الإمارات للتحكيم البحري في يوم 20 أكتوبر، بالتعاون مع كلايد آند كو.


المصدر: auroraadvertising

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع