تستعرض "كانون الشرق الأوسط"- الشركة الرائدة في حلول التصوير- منظومتها لحلول التعليم الرقمية "تعليم يثري الحياة +" خلال "منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019" الذي تستضيفه العاصمة العمانية مسقط في الفترة بين 15 – 17 سبتمبر 2019.

تهدف "كانون" من برنامج "تعليم يثري الحياة +" إلى تزويد مؤسسات التعليم العالي بتجارب تعليمية معززة بالتكنولوجية، وتطوير بيئة تعليم آمنة لكل من الطلاب والمعلمين. ويوفر هذا البرنامج للطلاب خدمات طباعة عبر الإنترنت مدارة بالكامل للحد من تكاليف الطباعة؛ بالإضافة إلى عملية امتحان آمنة وتصحيح آلي لتوفير الوقت والجهد على المعلمين وضمان راحة بالهم؛ وإمكانية الوصول إلى تحليلات البيانات وإعداد التقارير ما يمنح المؤسسات مزيداً من الرقابة على عملياتها وضبط تكاليفها بفاعلية أكبر؛ إلى جانب حلول إدارة المستندات لتسهيل العمليات والوصول إلى المعلومات.

واستعرض شادي بخور، رئيس الوحدة التجارية في شركة "كانون الشرق الأوسط"، ومدير عام "كانون العربية السعودية"، برنامج حلول "تعليم يثري الحياة +" خلال "منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019" الذي عُقد بحضور كوكبة من الوزارء وكبار المسؤولين في قطاع التعليم، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتعليم العالي، والعلوم والتكنولوجيا من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ودأبت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي لسنين عديدة على تطوير سياسات استثمارية مختلفة للارتقاء بجودة التعليم. ودعماً لهذه المساعي، تعمل "كانون" على تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال التعاون مع الحكومات المحلية في المنطقة لبناء منظومات مستدامة باستخدام حلولها المبتكرة.

وقال شادي بخور في معرض التعريف ببرنامج "تعليم يثري الحياة +" في "منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019": "تشهد منطقة الشرق الأوسط طفرة في قطاع التعليم بفضل تركيز الحكومات على طرح برامج جديدة تعزز وتبني الكفاءات. وشكل ’منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‘ فرصة مثلى للتعريف ببرنامجنا ’تعليم يثري الحياة +‘ الذي جاء ثمرة دراسة معمقة لهذه السوق. إذ لطالما شكل قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط جانباً هاماً للنمو بالنسبة لـ ’كانون‘، وسنواصل الاستثمار في إنشاء وتطوير برامج جديدة تدعم رؤية وتطور حكومات المنطقة".

وأضاف بخور: "يُعنى برنامج ’تعليم يثري الحياة +‘ أيضاً بتطوير المهارات الحياتية لدى جيل الشباب في المنطقة، وذلك لتمكينه من تحقيق النجاح المهني والتطور المستمر".

وتوقعت تقارير صدرت مؤخراً وصول عدد الطلاب في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 14,5 مليون طالباً بحلول 2022 (12,9 مليون عام 2017) بسبب ازدياد عدد الطلاب في سن المدرسة والجامعة.

وقد وسعت "كانون" نطاق برنامج "تعليم يثري الحياة +" ليشمل المملكة العربية السعودية، حيث تتعاون مع عدد من الجامعات هناك لتوفير البرنامج وجميع ميزاته التي ستحدث تحولاً إيجابياً في الخدمات التعليمية المُقدمة للطلاب. وينسجم هذا البرنامج مع فلسفة شركة "كانون" المُتمثلة في Kyosei والتي تعني "العيش والعمل من أجل الصالح العام" باللغة اليابانية، وهي تهدف إلى دعم الدول في بناء منظومة تعليمية راسخة تقوم على التكنولوجيا المتطورة.


المصدر: bcw

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع