أعلنت المدينة المستدامة، أول مجتمع مستدام قيد التشغيل بالكامل في منطقة الشرق الأوسط من تطوير شركة "دايموند ديفلوبرز"، عن خطة للحد من استخدام الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في المدينة بنسبة 90% مع بداية العام القادم.

وتهدف استراتيجية المدينة المستدامة الجديدة إلى التخلص تدريجياً من استخدام الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والتي تُعدّ إحدى أكبر الملوِّثات البيئية التي تترك آثاراً ضارة دائمة على البيئة. ويشمل ذلك الحد من استخدام الأوعية البلاستيكية، ومصاصات الشرب، والبالونات، وأدوات المائدة، وقوارير المياه الغازية ومياه الشرب، ومغلفات المواد الغذائية بما في ذلك الأكياس البلاستيكية.

وبهذه المناسبة، قال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لـ "دايموند ديفلوبرز"، الشركة الرائدة في تطوير المجتمعات المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة: "أصبحت المواد البلاستيكية جزءً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، لكن غالباً ما يُغفل الناس حقيقة أن التلوث البلاستيكي من أكثر العوامل التي تُلحق الضرر بنظامنا البيئي. وتؤكد مساعي المدينة المستدامة إلى الحد من استخدام الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد لتقليل الأثر الضار الذي نلحقه بالبيئة، ولنضمن لأجيال الغد بيئة أنظف وأكثر خضرة".

وقد بدأت المدينة المستدامة فعلياً باتخاذ خطوات مهمة للحد من الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. وتم حظر استخدامها في مركز الزوار في المدينة وفي مكاتب شركة "دايموند ديفلوبرز"، كما كلفت الشركة ذراع التطوير والابحاث في المدينة - معهد "سي" SEE - بمساعدة المنافذ التجارية في المدينة للتخلص من هذه الأوعية واستبدالها.

وتنطوي المرحلة الأولى من هذه الاستراتيجية على الحد من استخدام الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بنسبة 50% في الأشهر الثلاثة القادمة (بحلول 1 سبتمبر 2019). وسيساعد ذلك في تسريع العملية حتى تحقيق الهدف الأشمل المتمثل في الحد من استخدامها بنسبة 90% بحلول 1 يناير 2020.

ولمساعدة المجتمع على التخلص تدريجياً من الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، ستخصص المدينة المستدامة نوافير مياه في الأماكن العامة والصالة الرياضية تُغني الناس عن استخدام عبوات المياه البلاستيكية. كما ستقوم المطاعم بتقديم المياه المفلترة للضيوف وإزالة المياه المعبأة في قوارير بلاستيكية من قوائمها.

علاوةً على ذلك، ستُقام عدد من الأنشطة المجتمعية لرفع سوية وعي المجتمع وتفعيل دوره في الحد من استخدام الأوعية البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد؛ ومن أبرزها مبادرة "حقائب بومرانج" التي تقوم على صنع أكياس التسوق من القماش المستعمَل. وسيتم حث جميع سكان المجتمع على استخدام هذه الأكياس المعاد تدويرها لتقليل استخدام أكياس التسوق البلاستيكية.

كما ستُجري المدينة المستدامة في الوقت المناسب مراجعة تفصيلية لنفايات المجتمع، لتقييم حجمها وتنفيذ الخطة الأكثر فاعلية لإدارتها. وفي عام 2018، تمكنت المدينة المستدامة من فرز وتحييد 84% من نفاياتها عن المكبات، وهو ما يعكس نجاحها في ترسيخ بيئة معيشة مستدامة.


المصدر: diamond

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع