مع تزايد انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، تتجه العديد من المدارس في أرجاء العالم إلى التعلم الإلكتروني في محاولةٍ منها للتقليل من تفشي المرض. فلم يسبق أن جرى اتباع أساليب التعلم عن بعد والتأقلم معها على هذا النطاق الواسع من قبل، غير أن الظروف العصيبة تقتضي تدابير استثنائية.

تَسْعى الْمَدْرَسَةُ إلى ِتَحْقيقِ أرْقامٍ قياسيةٍ وعاليةٍ في نظامِ التعلُّمِ عنْ بعدٍ في سلطنةِ عمانَ، وتُعَدُّ مَدرسةُ السٌّعدِ العالميّةُ منَ المدارسِ الرائِدَةِ عالميّاً في تقديمِ بَرْنامجٍ فَريدٍ منْ نَوْعِهِ لِلتَّعلُّمِ عَنْ بُعْدٍ. حَيْثُ تُقَدِّمُ لِلطُّلابِ تَعْليماً إبْداعيّاً مِنْ خِلالِ مِنَصَّةٍ تَعْليمِيَّةٍ، يَتَلَقّى عَبْرَها الطُّلابُ تَعْليمَهُمْ الأكاديميَّ والرياضِيَّ بِأُسْلوبِ المُشارَكَةِ، مع اسْتِغْلالِ كافَّةِ مِنَصّاتِ الإنترنت لِتَحْقيقِ ذَلك.

أعلنت حكومة مملكة البحرين عن مواصلة الدراسة لطلاب المدارس والجامعات الحكومية والخاصة للدراسة عن طريق الإنترنت حيث تم تفعيل الدراسة عن طريق البوابة التعليمية إلكترونية التي تتيح للمدارس والمؤسسات التعليمية مواصلة الدراسة عبر الانترنت وقنوات البث المرئي. ويأتي هذا بعد إغلاق المؤسسات التعليمية مؤخراً والتي امتدت لفترة أربعة أسابيع وتم تمديده حتى إشعار آخر كجزء من الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19) عالمياً.

في إطار جهودها لضمان الجودة في التعليم العالي، وجّه مجلس الأمناء لجامعة الخليج الطبية في عجمان، بدعم المساعي المتعلقة بأدوات الجودة ومفهومها الشامل، بما في ذلك الطلاب والبرامج والأساتذة والإمكانيات وغيرها، لتكون أحد التوجهات الرئيسة في خطة الجامعة، وتوفير الدعم المادي والبشري لهذا الهدف.

إيماناً منها بأهمية تعزيز قدرات المجتمع التعليمي ومساعدة المؤسسات الأكاديمية على مواجهة الاضطرابات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا (COVID-19) المستجد، سارعت بيرسون الشرق الأوسط، الشركة التعليمية الرائدة في العالم، إلى توفير طيف واسع من أدوات التعلم أونلاين على منصتها الإلكترونية، تجاوباً مع التوجيهات الحكومية بإغلاق المدارس والجامعات، الأمر الذي وضع نهاية مفاجأة للتعلم داخل الفصول الدراسية، بدأ معها الآباء والمعلمون والطلاب على السواء في البحث عن أحدث الأدوات المبتكرة للتعلم أونلاين.

أطلقت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية مركزاً للتعلم الذكي حرصاً على استمرار العملية التعليمية لطلابها، قادة مستقبل الرعاية الصحية، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والإعلان عن ضرورة عدم تواجد الطلبة في مبنى المؤسسات التعليمية لغاية 4 أبريل المقبل، وطبقّت برنامجاً شاملاً للتعليم الرقمي.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع