أعلن "إكسبو 2020 دبي" أكسنتشر"، الشركة العالمية الرائدة في الخدمات الاحترافية، والمسجلة في بورصة نيويورك بالرمز ACN، عن تعهدهما بتقديم 2,020 ساعة تدريب على البرمجة لطلاب المدارس الابتدائية في الإمارات، تستكمل قبيل افتتاح إكسبو الدولي المقبل في دبي بتاريخ 20 أكتوبر 2020.

وستقام جلسات التدريب الأسبوعية بالتعاون مع "برنامج إكسبو للمدارس" في مركز زوار إكسبو 2020 دبي، لتمكين طلبة مدارس الإمارات من تطوير مهارات البرمجة وعلوم الحاسوب في أجواء ممتعة وشيقة.

وتمثل مبادرة "2020 ساعة برمجة" التي أطلقت خلال شهر الابتكار في الإمارات فبراير 2019، امتداداً للشراكة المستمرة بين إكسبو 2020 دبي وأستنشر"، شريك الخدمات الرقمية وتكامل الأنظمة من فئة شريك أول رسمي. وستواصل "أكسنتشر" استضافة جلسات تطوير مهارات البرمجة المخصصة للمتعلمين الصغار حتى موعد انعقاد فعاليات إكسبو 2020 دبي.

وانسجاماً مع مبادرة "مهارات النجاح" من "أكسنتشر"، والتي تهتم بمعالجة الفجوات الرئيسية في المهارات، ستركز مبادرة "2020 ساعة برمجة" على مساعدة الطلاب في بناء مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات، والتي ستعود عليهم بالفائدة أياً كان مستوى مهاراتهم وتوجهاتهم المهنية.

وفي معرض تعليقه على المبادرة، قال جيراردو كانتا، المدير التنفيذي للاتصال والإعلام والتكنولوجيا في أكسنتشر الشرق الأوسط وتركيا: "انسجاماً مع جهود الإمارات الرامية لتعزيز مكانتها كمركز رقمي في المنطقة، ينبغي تأهيل الشباب بمستوى عالٍ من مهارات البرمجة لتلبية تطلعات البلاد. وتفخر أكسنتشر بمبادرتها الهامة التي ترسخت عبر شراكتنا القوية مع إكسبو 2020. ورغم أن تقديم أكثر من 2000 ساعة برمجة يعدّ هدفاً طموحاً جداً، إلا أنه في الوقت نفسه يعبر عن التزامنا الراسخ، وحرصنا على تزويد الشباب بالأدوات اللازمة لضمان تحقيق رؤية الإمارات".

وخلال الأعوام القليلة الماضية، أولت قيادة الإمارات اهتماماً متزايداً بمجال البرمجة، خاصة مع إطلاق مبادرات مثل مبادرة "مليون مبرمج عربي" التي أعلن عنها في عام 2017، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقال محمد الهاشمي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا، الابتكار وتقنية المستقبل، إكسبو 2020 دبي: "تماشياً مع شعار إكسبو ’ تواصل العقول وصنع المستقبل‘، تهدف مبادرة 2020 ساعة برمجة إلى تمكين الشباب من استكشاف المفاهيم وتطوير مهارات جديدة تساعدهم في مسيرتهم المهنية المستقبلية. ونسعى بالتعاون مع أكسنتشر إلى مساعدة شبابنا على الارتقاء بمهاراتهم الرقمية إلى مستويات أعلى".

وعلاوة على توفير الحواسيب خلال الجلسات، ستقدم أكسنتشر الجلسات التدريبية باللغتين العربية والإنجليزية لضمان أن يستفيد جميع الطلاب المشاركين من هذه التجربة.

وشاركت أكسنتشر في مبادرات "ساعة برمجة" منذ عام 2015. وفي العام الماضي، تعهد ما يقرب من 2500 موظف في أكسنتشر بتدريس ساعة برمجة في أحداث المحلية، مما ساعد على إلهام أكثر من 100,000 طالب في جميع أنحاء العالم لتعلم مهارات الترميز وعلوم الكمبيوتر.


المصدر: apcoworldwide