تفقد علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص يرافقه وفد من الهيئة، سير العملية التعليمية في عدد من مدارس مدينة خورفكان شملت مدرسة البيان الخاصة، ومدرسة القمة الخاصة، ومدرسة خورفكان النموذجية الخاصة، ومدرسة الساحل الشرقي الإنجليزية الخاصة، وذلك للاطلاع على سير العملية التعليمية ومدى تطبيق الاجراءات الاحترازية من قبل المدارس.

واطلع الوفد الزائر على التزام المدارس بإجراءات استقبال الطلبة، وطرق توزيعهم في الفصول المدرسية، إلى جانب جهوزية المرافق المدرسية وتنفيذها لشروط التعقيم الواردة في الدليل الإرشادي المعتمد من قبل الهيئة، فضلاً عن مراقبة سير الحصص الدراسية للطلبة.

وقال علي الحوسني أن الزيارات التي تقوم بها الهيئة، تأتي وفق برنامج متكامل تم وضعه، للتأكد من التزام جميع المدارس الخاصة في إمارة الشارقة، بكافة التدابير الاحترازية التي أعلنت عنها الهيئة ضمن دليلها الإرشادي، ولمتابعة سير المنظومة التعليمية، لا سيما أن العدد الأكبر من طلبة المدارس الخاصة عادوا إلى التعليم المباشر، ما يتطلب الحرص والمتابعة الدائمة، لضمان نجاح العام الدراسي الحالي"، مؤكدا ثقتهم العالية بالكوادر الإدارية والتدريسية في تطبيق البروتوكول والاشتراطات الصحية لضمان استمرارية التعليم المباشر.



وأضاف: "أن الهدف من الزيارات يأتي في إطار الاطمئنان على سير العملية التعليمية، والوقوف على حاجات المدارس الخاصة، والاطلاع على المدارس الجديدة وتهنئة الجميع بالعام الدراسي الجديد والعودة إلى المدارس، مؤكداً أن حرص هيئة الشارقة للتعليم الخاص على سلامة وصحة جميع أطراف منظومة الميدان التربوي، دفعها إلى وضع جدول زيارات للفرق الرقابية يشمل جميع المدارس الخاصة في الإمارة، لضمان التزامها بتوفير البيئة التعليمية المواتية، من خلال الالتزام بجميع متطلبات سير العملية التعليمية، وتحفيز المدارس على تقديم الأفضل ضمن بيئة تنافسية تسعى إلى تحقيق مخرجات أكاديمية تليق بمكانة إمارة الشارقة".

والتقى الحوسني بالإدارات المدرسية والتعليمية في المدارس التي زارها، مشدداً على أهمية العمل التشاركي بين أطراف العملية التعليمية لضمان تحقيق النجاح والتميز، والعمل على وضع خطط وحلول للفاقد التعليمي.

وقد بدأت الهيئة في تنفيذ زياراتها لعدد كبير من المدارس الخاصة قبل انطلاق العام الدراسي الجديد، للوقوف على جهوزية فصولها الدراسية، وملائمة مرافقها لاستقبال الطلبة، في حين تهدف الزيارات الحالية إلى التأكد من التزام المدارس بتنفيذ إجراءات التعقيم اليومي، والتقيد بمسافة التباعد في الفصول المدرسية، والالتزام بالأعداد المسموح بها في الحافلات، بالإضافة إلى التدابير والإجراءات الأخرى.

وتزامناً مع زيارات الوفود الإدارية، تتواصل الزيارات الميدانية التي تنفذها فرق الرقابة التابعة لهيئة الشارقة للتعليم الخاص، لمتابعة المدارس الخاصة في تطبيقها للإجراءات الاحترازية، والتزامها ببروتوكولات الدليل الإرشادي، حيث نفذت الفرق الرقابية مجموعة من الزيارات الميدانية، التي ستستمر حتى نهاية العام الدراسي الحالي.



على الجانب الآخر كانت اللجنة التنفيذية المشتركة لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الشارقة، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، أعلنت عن مجموعة من التوصيات التي استبقت انطلاق العام الدراسي 2021 - 2022، وحددت من خلالها آليات العودة الآمنة لجميع طلبة التعليم الحضوري.

هذا واستبقت الهيئة العام الدراسي بعقد اجتماعات مع الكوادر الفنية والإدارية، ومديري المدارس، للوقوف على جهوزية جميع المرافق المدرسية، ومطابقتها لبروتوكولات الدليل الإرشادي، كما اجتمعت مع عدد كبير من مديري الحضانات الخاصة في إمارة الشارقة مؤخراً، وبحثت معهم آخر المستجدات لدى دوائر الهيئة، واطلعت على أبرز التحديات التي تواجه الحضانات الخاصة، بهدف استحضار الحلول اللازمة لمواصلة تطويره وتعزيز أدواته، لتوفير أفضل الخدمات للطلبة.

كما بحثت التوجيهات الخاصة بالعام الدراسي الجديد من خلال تسليط الضوء على القضايا المعنية بشؤون الحضانات، بمشاركة لجنة متابعة وتقييم حالات الإصابة بكوفيد 19 المستجد في المؤسسات التعليمية في الإمارة، وإدارة التحسين المستمر، وإدارة التراخيص.


المصدر: elitemedia


آخر الأخبار

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع