يستعد مركز اليابان للتعاون الدولي، وهو منظمة تابعة للحكومة اليابانية ومتخصصة في التعليم وتنمية الموارد البشرية، لعقد ندوة رقمية للطلاب من دولة الإمارات العربية المتحدة والدول المجاورة لها والذين يتطلعون إلى تعزيز دراساتهم الجامعية والأكاديمية في اليابان.

سيشارك في الندوة التي ستعقد في 25 يناير 2021 من الساعة الرابعة إلى السادسة مساءً خمس مؤسسات تعليمية يابانية تقدم برامجها ومجالات خبراتها ونقاط القوة للطلاب المهتمين وأولياء الأمور والمعلمين على حد سواء.

وتعد هذه ثاني مشاركة للمؤسسات التعليمية اليابانية من ضمن سلسلة من البرامج التي تقام على منصة نجاح كونيكت NAJAH CONNECT، وهي منصة عبر الإنترنت لمعرض نجاح السنوي للطلبة، وهو أكبر معرض في المنطقة للجامعات المحلية والدولية.

ستوفر هذه الندوة فرصاً للطلاب وأولياء أمورهم ومعلميهم للتواصل مباشرة مع ممثلين من بعض المؤسسات التعليمية الرائدة في اليابان مثل جامعة جوشيبي للفنون والتصميم، وجامعة توكاي، وجامعة ناجويا، وجامعة توهوكو، ومراكز تعليم اللغة اليابانية التابعة لمنظمة خدمات الطلاب اليابانية.

وجميع المؤسسات التعليمية المشاركة تمتلك خبراتها وانجازاتها الخاصة. حيث تخرج من جامعة جوشيبي العديد من المبدعات في مجال الفنون والتصميم منذ عام عام 1900، بينما كانت جامعة توكاي أول جامعة في اليابان تطلق دورات تدريبية احترافية للطيارين، وتم تصنيف جامعة ناغويا ضمن أفضل 150 جامعة في تصنيفات جامعة كيو إس العالمية 2021 وأخرجت 6 من الحائزين على جائزة نوبل، وتفخر جامعة توهوكو ببرنامجها الفضائي الخاص بها.



ترحب جميع المؤسسات بالطلاب من الشرق الأوسط كجزء من هيئات الطلاب الدولية المتنوعة. وستتوفر فرصة المحادثة مباشرة مع الممثلين الذين سيقدمون العروض الحية، كما وسينضم للندوة طلاب من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذين يدرسون حالياً في اليابان للتحدث عن تجاربهم.

وقد أثبتت منصة نجاح كونيكت الافتراضية فعاليتها بالفعل في يوم الندوة الرقمية الأولى التي عقدت في نوفمبر 2020.

وعبر عمران الزيدي أحد الطلاب من الإمارات برأيه عنها قائلاً: "لقد فوجئت للغاية عندما علمت أن بعض الجامعات المشاركة تقدم برامج لشهادات البكالوريوس والدراسات العليا باللغة الإنجليزية بالكامل للطلاب الدوليين، مع منحهم الفرصة لحضور دروس اللغة اليابانية. أعتقد أن هذا الجانب قد عزز حافزي للدراسة في اليابان. علاوة على ذلك، فقد وفرت الندوة معلومات قيمة للطلاب الذين يفكرون في الدراسة في اليابان، بما في ذلك معلومات مثل أماكن الإقامة بالجامعة وتكلفة المعيشة والتأشيرات وغير ذلك الكثير."

وعلقت مهرة الملا أيضاً: "كان من المفيد معرفة المزيد عن الجامعات المتوفرة في اليابان والتخصصات التي يمكننا التسجيل فيها."

المصدر: aviareps


الأكثر قراءة