أعلنت مؤسسة بوخاطر الدولية لإدارة وتطوير التعليم، المؤسسة التعليمية ذات المعايير العالمية التي مقرها في الشارقة، عن تركيز جهودها في مجال التعلم عن بعد، بما يتماشى مع الطلب المتزايد على هذا التوجه في الفترة التي سبقت العام الدراسي الجديد.

وفي إطار التزامها إزاء تقديم تجارب تعليمية قوية وإيجابية، فقد عمدت المؤسسة إلى تصميم مناهج التعلم عن بعد، وإعداد الخطط والجداول الدراسية للتعلم الإلكتروني، على نحو يضمن لها تقديم الخدمات التعليمية المتميزة للمدارس التي تتولى إدارتها والإشراف عليها في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. وسيتم تقديم برامج التعلم عن بعد في "بيم" من خلال توظيف أساليب التدريس والتعلم من قبل الفرق الأكاديمية التي تتمتع بخبرات عالية، خاصة عندما يتعلق الأمر باستخدام البنية التحتية التكنولوجية عالمية المستوى.

وقالت سارة هوليس، مديرة- المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي ند الشبا من "بيم": "إننا في المؤسسة نركز أولوياتنا على توفير التعليم الجيد، وندرك تماماً أن بعض طلابنا قد لجأوا إلى خيار التعلم عن بعد، بينما فضّل آخرون حضور الفصول الدراسية. ولهذا السبب، فإننا نبدي أعلى درجات الحرص لضمان عملية تعليمية سلسة ومبسطة لكلا الفئتين، من خلال تطبيق خطة مدروسة بعناية فائقة لتطوير بيئة آمنة لطلابنا في الحرم المدرسي. وسيكون في كل فصل في الصفين الأول والثاني من رياض الأطفال KG 1 و2 KG، 10طلاب فقط، بينما يختلف العدد في الصفوف الأخرى لكل فصل حسب المساحة المتاحة. وبالنسبة إلى طلابنا الذين يتابعون الدراسة عبر الإنترنت، فإننا ننصح أولياء الأمور بمتابعة جداول الحصص الدراسية لمساعدة الطلاب على اتباع نهج منتظم، وتهيئة الظروف المواتية لبيئة تعليمية تناسب الطلاب وتوفر الدعم لهم على النحو الأمثل".



تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة قد سبق لها تنفيذ نهج التعلم عن بعد في الفصل الدراسي الأخير من العام الماضي، وتمكنت معه من تحقيق نتائج إيجابية، كما نال رضا واستحسان الطلاب وأولياء الأمور على حد سواء.

ويسمح نموذج التعلم عن بعد الذي تطبقه المؤسسة باستمرارية التواصل وجهاً لوجه لتسهيل الترابط بين المعلمين والطلاب الذين سيحصلون أيضاً على الدعم المركّز، وحصولهم على أفضل مستويات التعليم بجودة عالية. وسيستفيد الطلاب من النهج المبتكر في الفصول الدراسية لتركيزها على تلبية احتياجاتهم الفردية، وحصولهم على الأدوات المعرفية والدعم من المعلمين المدربين، بطريقة تحاكي بيئة الفصل في المنزل.

المصدر: cbpr


الأكثر قراءة