أعلنت مؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم (بيم)، إحدى المؤسسات التعليمية الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نقل حرم المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي في البرشاء، إلى مدرسة الإبداع العلمي الدولية الكائنة في ند الشبا - دبي.

واعتباراً من بداية العام الدراسي الجديد 2020/ 2021، ستضمن هذه الخطوة استفادة طلاب المدرسة الأمريكية من الإدارة الموسعة ودمج فريق العمليات في المدرسة.
وتوفر مدرسة الإبداع العلمي الدولية منهجاً بريطانياً منذ العام 2016، كما تمتاز بوجود حرم أكبر معزز بمرافق حديثة.
وستواصل مدرسة المنهج الأمريكي عملها بشكل كامل، إضافة إلى تطبيق مبادئ التعليم الأكاديمية المتميزة التي اشتهرت بها المدارس التابعة لمؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم. وتم اتخاذ هذا القرار بعد مشاورات وثيقة مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية التي تتولى مهمة الإشراف على قطاع التعليم الخاص في جميع أنحاء إمارة دبي.

وقال صلاح بوخاطر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم (بيم):
"إن قرار نقل المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي في البرشاء إلى حرم مدرسة الإبداع العلمي الدولية الشقيقة في ند الشبا، قد اتخذ بعد دراسة متأنية، لتوفير الاحتياجات بعيدة المدى للطلاب، سواء كانوا يرغبون بدراسة المنهج البريطاني أو الأمريكي".



وأضاف: "لأسباب لوجستية بحتة، كان الحل الأمثل الجمع بين مدرستين قريبتين معاً، والمشاركة بالخبرات الرئيسية في القيادة التربوية.
ونأمل أن يؤدي ذلك إلى ترسيخ رؤيتنا الهادفة إلى تحقيق التميز الأكاديمي القائم على القيم الإسلامية وثقافتنا الأصيلة.
ويسعدنا التأكيد أنه سيتم تقديم المنهج الأمريكي في الحرم المدرسي الجديد في ند الشبا اعتباراً من أغسطس 2020، وانتقال موظفينا مع طلابهم، لضمان استمرارية التعلم.
ومن جهة أخرى، قررنا توفير عدد من إجراءات الدعم المالي لمساعدة أولياء الأمور على الانتقال إلى المقر الجديد بسهولة".

واختتم بوخاطر حديثه بالقول: “لقد كانت مدارس الإبداع العلمي على الدوام رائدة في دعم التفوق الأكاديمي لما يقرب من 20 عاماً. وسيضمن هذا الانتقال للمدرسة الأمريكية للإبداع العلمي مواصلة التطور، ومساعدتها على تلبية الاحتياجات المتزايدة لطلابها".

وتلتزم مؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير(بيم) التعليم بتطبيق المعايير العالية، حيث توفر تعليماً بأرقى المستويات على مدى العقدين الماضيين ، مما يسهم في تشكيل شخصيات الطلاب ودعم تطلعاتهم المستقبلية.
وينصب تركيز مؤسسة (بيم) على الاستثمار المستمر في التدريب المهني والتطوير، وتمكين المعلمين لتقديم أفضل الخدمات التعليمية على الإطلاق.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع