كشفت مدرسة السُعد العالمية (AGS)، وهي جزء من مجموعة النجاح للتعليم، عن تعيين لي ديفيز مديراً جديداً لها، ويأتي هذا التعيين عقب مبادرة تخفيض الرسوم للمساعدة في معالجة التحديات التي يواجهها أولياء الأمور، بالإضافة الى تطوير منصة التعليم عن بُعد الرائدة عالمياً حيث يتلقى بها الطلاب تعليمهم الأكاديمي والرياضي بأسلوب المشاركة، مع استغلال كافة منصات الإنترنت لتحقيق ذلك ومواصلة تقديم تعليم عالي الجودة لجميع الطلاب.

هذا ويتمتع السيد ديفيز بأكثر من 30 عاماً من الخبرة في التدريس والقيادة مع مجموعات مدرسية بارزة في دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة. بدأ السيد ديفيز حياته المهنية مع مدرسة النجاح كمدير لمدرسة هورايزون الدولية الشهيرة في دبي في منطقة جميرا. مما جعل المدرسة واحدة من أسرع المدارس نمواً على صعيد المنطقة، حيث كان رائداً في تطوير برامج العلوم المبتكرة وقاد مبادرات ناجحة ومنهل "الفوروم السادس". وخلال فترة توليه منصب مدير مشاريع التعليم في مجموعة النجاح للتعليم، كان ديفيز وراء العديد من برامج تحسين وإطلاق المدارس، وعلى الأخص الإطلاق الناجح لمدرسة حي الشروق الدولية في صور، عُمان سنة 2018.



وحول التعيين الجديد قال لي ديفيز: "يسعدني أن أكون جزءاً من مدرسة السُعد العالمية النابضة بالحياة، فقد حظيت المدرسة ببداية رائعة وأصبحت المدرسة المفضلة لمعظم العمانيين والمقيمين على أرض السلطنة. بالنسبة لي يعد العمل الجماعي والتعاون مع أولياء الأمور جزءاً مهماً من استراتيجية تطوير المدرسة وسوف أعمل مع فريق المدرسة لضمان تطبيق أعلى تدابير الصحة والسلامة مع مرحلة العودة وبداية العام الدراسي الجديد، وأنا على ثقة من أن الشراكة المتينة بين أولياء الأمور والمدرسة سوف تمكّننا من المحافظة على مدرسة السُعد العالمية كصرح تعليمي رائد في المنطقة ومنارة التعليم للأجيال القادمة في السلطنة".

وفي تعليقه على هذه المبادرة، علّق كيشور داش، مدير العمليات في مؤسسة النجاح للتعليم بالقول: "بينما نواصل تخطي جائحة كوفيد 19، أعتقد أن خبرة ديفيز في العمليات المدرسية وحماية الأطفال ستكون قيمة مضافة لمدرسة السُعد العالمية، وخاصة بأنه يتميّز بشغف التعليم وأن مهاراته القيادية ستقدم بلا شك نموذجاً توجيهياً إيجابياً لطلابنا وأسرهم وموظفي مدرسة السُعد العالمية".

المصدر: qcomms