في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز قدرات القيادات الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة العربية، أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية "منصة التعليم التنفيذي الذكية" بهدف مواكبة المتغيرات الحكومية العالمية، وتطوير منظومة متكاملة للتعلم عن بعد مع الارتقاء بعناصر الجودة وتدعيم قنوات تواصل فعالة ومرنة من خلال برامج تعليمية مبتكرة، من أجل إكساب القيادات الخبرات اللازمة واطلاعهم على أحدث التجارب والمستجدات العالمية في مختلف مجالات العمل الحكومي.

وتستهدف كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحويل 50% من برامجها التعليمية إلى منصة التعليم التنفيذي الذكية، وذلك لإتاحة الفرصة لمختلف القيادات للمشاركة الفعالة عن بعد، وتوسيع نطاق المشاركة في ظل الأوضاع الراهنة وفي المستقبل.

وفي خطوة عملية تعكس جاهزية كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في تطبيق المنظومة الجديدة، تم الإعلان عن إطلاق برنامج "القيادة الاستراتيجية في عصر التحديات" المجاني، كأول برامج منصة التعليم التنفيذي الذكية، والذي يهدف إلى تعزيـز الفهـم السـليم لمفهـوم القيـادة فـي القطـاع العـام ومناقشـة التحديـات وآخـر التطـورات فـي العمـل الحكومـي، بالإضافة إلـى تعزيـز التفكيـر القيـادي الاسـتراتيجي والاسـتخدام الفعـال لأدوات التخطيـط الاسـتراتيجي للتعامـل مـع التحديـات وإدارة التغييـر. ويستهدف البرنامج قيادات الصف الأول والثاني في حكومة الإمارات والحكومات المحلية.

ومن جهته، أكد سعادة الدكتور عالي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن الكلية تعمل وفق منهجية تهدف إلى الارتقاء بالبرامج التعليمية والأدوات والممكنات التي تضمن توفير بيئة تعليمية مبتكرة ومرنة تسمح باستمرارية التواصل مع مختلف القيادات الحكومية في الإمارات والمنطقة وتقديم الدعم الكامل لهم في منظومة اتخاذ القرار ومواكبة المتغيرات العالمية في مجال العمل الحكومي والقطاع الخاص.

وقال سعادته: "تعكس منصة التعليم التنفيذي الذكية رؤيتنا نحو تطوير آلية التعليم التنفيذي في الكلية من أجل الوصول إلى شريحة أكبر من القادة الحكوميين في مختلف أنحاء المنطقة بسهولة، والتمكن من إشراكهم في منظومة التعليم المتطورة التي تسعى من خلالها الكلية إلى الارتقاء بالأداء الحكومي والوقوف على أهم التحديات ومحاولة التوصل إلى حلول عملية لها تضمن بدورها استمرار مسيرة التنمية في كل القطاعات".

وأضاف سعادة: "يعد برنامج القيادة الاستراتيجية في عصر التحديات ترجمة عملية لأهداف منصة التعليم التنفيذي الذكية، حيث تلمس الواقع العالمي المليء بالتحديات حالياً، ما يستدعي ضرورة العمل الفوري على مختلف الملفات الحيوية التي تضمن الحد من التأثيرات السلبية للوضع الراهن، وكذلك ضمان استمرار العمل وتنفيذ مختلف الخطط الاستراتيجية وعدم توقف عجلة الإنتاج وتقديم الخدمات الضرورية للمجتمع. سيكون البرنامج الذي حرصنا على إتاحته بالمجان، بمثابة مرجع لمختلف القادة للتعامل مع الوضع الراهن وتهيئتهم لاتخاذ قرارات استراتيجية سديدة تراعي مصالح الحكومات مع اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لسلامة المجتمع".

وأشار سعادة الدكتور على بن سباع المري إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية مستمرة في تقديم الدعم الكامل لمختلف الهيئات الحكومية والقطاع الخاص في الإمارات وكل دول المنطقة، وتسعى إلى توظيف كوادرها وقدراتها البحثية في وضع تصور شامل للخروج من الوضع الراهن بأفضل النتائج، وذلك تأكيداً على دورها ورسالتها بضرورة العمل المشترك للوصول إلى آفاق مستقبل مزدهر لكل شعوب المنطقة.

ويحاضر في برنامج القيادة الاستراتيجية في عصر التحديات كل من سعادة الدكتور على بن سباع المري والبروفيسور رائد عواملة عميد الكلية. ويتضمن البرنامج مادة تعليمية إلكترونية، وأفلام ولقطات تمثيلية داعمة للتعلم، و16 مساق تدريبي بإجمالي 8 ساعات تدريبية، ومجموعة من الاختبارات التقييمية. كما يتيح البرنامج مرونة كاملة في متابعة المواد التدريبية للمشاركين.

المصدر: bcw-global

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع