الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تلتقي ممثلين عن جامعة سونغ كيون كوان

التقى رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، البروفيسور حسن حمدان العلكيم مع ممثلين عن جامعة سونغ كيون كوان في سيول، كوريا الجنوبية من أجل مناقشة إمكانية إبرام اتفاقية شراكة دولية.

التقى كل من البروفيسور كيم يونغ جون، عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة سونغ كيون كوان ورئيس الجمعية الأكاديمية الكورية لإدارة الأعمال والسيد ميونغ هون سونغ، الرئيس التنفيذي لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي، بالبروفيسور العلكيم، رئيس الجامعة؛ والبروفيسور ستيفن ويلهايت، كبير المسؤولين الأكاديميين للجامعة ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية ونجاح الطلبة.

والدكتورة دنيز جيفورد، المساعد لكبير المسؤولين الأكاديميين للشؤون الأكاديمية والطلابية، والبروفسور جوزيف إل. واليس، عميد كلية إدارة الأعمال من أجل مناقشة الخيارات المتاحة لإبرام اتفاقية شراكة دولية في المستقبل مثل برامج ’إثنين زائد إثنين‘ "2+2"، وإجازات بحثية لأعضاء الهيئة التدريسية، وبرامج تبادل الطلاب.

هذا وأعربت الدكتورة دنيز عن سرورها بالمزايا التي ستقدمها الشراكة لأسرة الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، مشيرة إلى أن الطلاب لديهم مخاوف متعلقة بالدراسات الدولية. وهي تعتقد بأن عضو الهيئة التدريسية الزائر يشكّل نقطة انطلاق رائعة للطلاب من أجل البدء بالتعرف أكثر على البلد، وغرس الثقة في نفوسهم للمشاركة في برامج التبادل الأطول التي تقدمها الجامعة.

ومن جهته، علّق البروفيسور حسن قائلاً: "يعتبر الانفتاح على مجموعة واسعة من الثقافات المختلفة ضرورياً من أجل ارساء القيم الإنسانية في العالم. وتشكّل الشراكات الدولية مع المؤسسات التعليمية المرموقة مثل جامعة سونغ كيون كوان طريقة فعّالة لدعم هذا التوجه".

وأضاف: "أصبحت الإمارات العربية المتحدة شديدة الحرص على فتح أبوابها أمام كوريا الجنوبية خلال السنوات الأخيرة، وقد حان الوقت لتفتج الجامعة أبوابها أيضاً".

هناك بالفعل علاقات قوية تربط بين الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وكوريا الجنوبية؛ ففي فبراير من عام 2016، أصبحت جامعة كونكوك التي يقع مقرها الرئيسي في سيول، أول شريكة كورية للجامعة. وفي يناير من عام 2017، استقبلت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مجموعة من 16 طالباً من جامعة كيميانج الذين زاروا رأس الخيمة في رحلة تبادل ثقافي. وفي سبتمبر من عام 2017، وقعت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مذكرة تفاهم مع جامعة إنتشون الوطنية وقامت بزيارة جامعة سيول الوطنية لبحث المزيد من سبل التعاون.

وتتعاون الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة حالياً مع مجموعة من الشركاء الدوليين في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، مما يساهم في توفير طيف واسع من الإمكانات للطلاب، بما في ذلك برامج التبادل والدراسة في الخارج لمدة تصل إلى عام واحد، فضلاً عن دورات صيفية لوقت أقصر.


المصدر: aetoswire