فاز البروفيسور الدكتور حسام حمدي، مدير جامعة الخليج الطبية، بجائزة "أكثر التقنيات ابتكاراً في علوم الحياة" عن برنامج "المريض الافتراضي"، خلال حفل توزيع جوائز الرعاية الصحية، الذي أقامته وزارة الصحة ووقاية المجتمع، في مركز تدريب وتطوير وزارة الصحة والسكان في الشارقة، في 13 فبراير 2020.

ويأتي فوز حمدي تتويجاً لجهوده في تعزيز أدوات العلاج في قطاع الرعاية الصحية، حيث يعتبربرنامج "المريض الافتراضي" الذي طورته جامعة الخليج الطبية، بغرض تدريب طلاب المهن الطبية والصحية، واحداً من أكثر البرامج تطوراً والأكثر دقة باستخدام الذكاء الاصطناعي، والتعلم القائم على حل المشكلات في التعليم الطبي.

ويعمل البرنامج على تعريض طلاب مهن الرعاية الصحية، لمجموعة واسعة من مشاكل المرضى، التي تشمل الذكور والإناث من مختلف الفئات العمرية والخلفيات العرقية، حتى يتمكنوا من ممارسة مهاراتهم السريرية في بيئة افتراضية، قبل تقديمها إلى الإعدادات السريرية الفعلية، حيث يتطلب التطبيق للتعلم القائم على حل المشكلات، التفكير النقدي والتفكير السريري، كما يعزز مهارات التواصل بين الطلاب.

ويمنح البرنامج الطلاب مشاكل طبية حقيقية، بما في ذلك التاريخ والفحص السريري، والتحقيقات، والنتائج المخبرية، والمؤشرات الحيوية، وصور الأشعة السينية، والتفاعل مع المرضى الافتراضيين، للحصول على المعلومات التي من شأنها مساعدتهم على تحديد المشاكل الطبية في كل حالة بشكل صحيح، ووصف العلاجات الملائمة.

وأعرب البروفيسور حمدي عن سعادته بالفوز، مشيراً إلى أنه أمر رائع أن يتم تكريم منهجيات التدريب المبتكرة المستخدمة في جامعة الخليج الطبية على المستوى الإقليمي والعالمي، كبرنامج المريض الافتراضي الذي يعتبر تطبيق المحاكاة الوحيد الذي يرصد ردود الفعل العاطفية للمرضى إزاء النهج الذي يتبعه الطالب، مؤكداً إيمانه وثقته بهذا النوع من التدريب الذي سيستبدل التعليم التقليدي تدريجياً، نظراً للدرجة العالية من المصداقية التي يتحلى بها.

هذا وقد سبق لبرنامج المريض الافتراضي وأن حاز على جوائز عالمية، حيث فاز بأعلى المراتب الإقليمية والعالمية خلال مؤتمر وحفل "ريإماجين" في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن فئتي التعليم المبتكر والتعلم الإلكتروني.

المصدر: elitemedia