بالشراكة مع أكاديمية "كلود هارمون للجولف" في دبي، أعلنت "مدرسة جيمس فيرست بوينت" عن إطلاق "مركز الجولف للتميز" الذي يهدف إلى توفير أرقى مستويات التعليم وبرامج الجولف التدريبية التي تعّد الطلاب لمزاولة رياضة الجولف أثناء الحياة الأكاديمية وفي الميادين الاحترافية. وفي إطار هذه المهمة، يهدف المركز إلى إعداد طلابه ليصبحوا من أمهر لاعبي الجولف على مستوى المنطقة، وبالتالي تعزيز التميز في رياضة الجولف والارتقاء بالأداء الأكاديمي في الوقت نفسه.

ويحظى عشاق الجولف الذين يسجلون في برنامج "إيليت جولف" في المدرسة بفرصة الاستفادة من منهاج دراسي مصمم خصيصاً وجدول حصص يراعي احتياجات الطالب الفردية؛ مدعوماً بالإشراف الأكاديمي والتخطيط والدعم في إعداد السيرة الذاتية وتقديم طلبات الالتحاق بالجامعات. وفي إطار دراستهم للمنهاج الوطني في إنجلترا، يدرس الطلاب مجموعة متنوعة من مواد العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية التي يمكن تعليمها عبر لعبة الجولف، كما يحصلون على الرعاية والدعم التربوي ضماناً لتمكينهم من إدارة جداولهم الزمنية بكفاءة ومواصلة تفوقهم في الدراسة ورياضة الجولف.

وفي الوقت نفسه، ستقوم "أكاديمية كلود هارمون للجولف" بتوفير البرامج التدريبية عالمية المستوى، بما فيها خطة تطوير فردية تشمل التدريب الثنائي والجماعي وفي الملعب، إضافة إلى تدريبات اللياقة والقوة والقدرة على التكيف والأداء الذهني في مرافقها الحديثة. وسيتم أيضاً اتخاذ الإجراءات اللازمة فيما يخص عضوية النادي خلال أيام الأسبوع وترتيب المواصلات بين المدرسة و"نادي إلس للجولف" في مدينة دبي الرياضية.

وفي هذا السياق، قال ماثيو تومبكينز، مدير مدرسة جيمس فيرست بوينت: "تأكيداً على أهمية التدريب المتواصل وتأثيره على مهارات اللاعبين، قال اللاعب الشهير جاري بلاير ذات مرة: ’يبدو أن حظوظي ترتفع كلما تدربت أكثر وبذلت جهداً أكبر‘ وهذا ما أؤكده باعتباري من عشاق الجولف. وهنا يأتي دور شراكتنا مع أكاديمية ’كلود هارمون للجولف‘ التي تتيح تطوير المهارات الفذّة في مرحلة عمرية مبكرة وتعزيز فرص نجاح اللاعبين الشباب. وأتطلع قدماً إلى النتائج التي سيثمر عنها عملنا إلى جانب نجوم الجولف الواعدين ودعمنا لهم في رحلتهم الطموحة".

من جهته، قال مدرب الجولف كلود هارمون الثالث: "تتوفر أمام طلاب ’مدرسة جيمس فيرست بوينت‘ فرصة رائعة للالتحاق ببرنامج المنحة الدراسية الذي توفره أكاديميتنا في ’نادي إلس للجولف‘. وتأتي النتائج المتميزة التي حققناها خلال الأعوام الثلاثة أو الأربعة الماضية في تدريب اللاعبين الصغار تأكيداً على إمكانية إتقان لعبة الجولف في مرحلة عمرية مبكرة لدى الالتزام بالتدريب، بل وخوض بطولات الجولف على مستوى الجامعات في الولايات المتحدة. إننا فخورون بالنجاح الذي حققناه في تدريب اللاعبين الصغار وندرك تماماً ما يحتاجونه للارتقاء بمهاراتهم، ويسعدنا أن يحظى أطفال المنطقة بخارطة طريق واضحة ومجدية نحو النجاح".

يستقبل برنامج "إيليت جولف" حالياً طلاب "مدرسة جيمس فيرست بوينت" الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاماً. وتتوفر أيضاً منح دراسية لأفضل اللاعبين، حيث ستقوم لجنة المنح الدراسية بالنظر في طلبات الطلاب وتقديم المنح على أساس سنوي بهدف ضمان تفوقهم المتواصل.


المصدر: asdaa

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع