تشارك أكاديمية ربدان، المختصة في مجالات السلامة، والأمن، والدفاع، والتأهب لحالات الطوارئ، وإدارة الأزمات، في فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2020، الحدث الوطني الأكبر للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، الذي ينظم تحت شعار "الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين"، بعدة ورش وفعاليات لتسليط الضوء على تجربتها الفريدة والمستدامة في إعداد أجيال متخصصة في الأمن والسلامة لحماية مكتسبات الوطن.

وتنظم الأكاديمية، على مدار خمسة أيام فعاليات وأنشطة متنوعة تبزر إبداعات الطلاب وابتكاراتهم، كما تعرض أحدث الأدوات والوسائل التعليمية والتكنولوجيا المستخدمة داخل الأكاديمية لتزويد الطلاب بالمهارات والمعرفة اللازمة التي تساعدهم في تأدية مهامهم الوظيفية على أكمل وجه مستقبلاً.

ونظمت الأكاديمية، في الثالث من فبراير، ورشة عمل، عن أهداف التنمية المستدامة بالتعاون مع خبراء من اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، بمشاركة مجموعة من الطلاب والموظفين والأساتذة في الأكاديمية وعملوا ضمن فرق متعددة لإيجاد حلول لخمسة من تحديات الاستدامة؛ وذلك في إطار الحرص على دعم الاستراتيجية الوطنية، التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما نظمت الأكاديمية في الرابع من فبراير، فعالية تحت عنوان "يوم الابتكار في ربدان"؛ لتسليط الضوء على أحدث التقنيات والابتكارات العصرية، وتضمنت عروضاً لتقنيات الواقع الافتراضي، وتطبيقات تعتمد على الطائرات المُسيرة (الدرون).

وتعقد في السادس من فبراير، جلسة نقاشية، مع الطلاب المشاركين في شهر الابتكار 2020؛ لمناقشة أحدث البرامج التعليمية والأدوات المعتمدة عالمياً في مجالات الأمن والسلامة؛ لتحفيز الطلاب والهيئة الإدارية والتدريسية على تبادل المعرفة والأفكار والتحديات، وإيجاد حلول ابتكارية.

وبهذه المناسبة، أكد السيد جيمس مورس، رئيس أكاديمية ربدان، أنّ "الأكاديمية تسعى لمشاركة خبراتها في تقديم أفضل المعايير الدولية والبرامج التدريبية والتعليمية المعتمدة في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، مع الزوار والطلاب المشاركين في شهر الابتكار"، مؤكداً "حريصون دائماً على تعزيز ثقافة الابتكار في المجتمع، وإعداد جيل من المبتكرين القادرين على إحداث تغيير إيجابي في حياة الإنسان ومستقبله".

من جانبه، قال الدكتور فيصل العيان، نائب رئيس أكاديمية ربدان، "نهدف من خلال هذه المشاركة إلى تعزيز الجهود المتميزة لصناعة كوادر وطنية تمتلك أحدث الابتكارات والتقنيات في مجالات الأمن والسلامة للمساهمة في قيادة مستقبلنا نحو مزيد من الازدهار والتقدم"، مؤكداً "نعتمد على الابتكار في العملية التعليمية لمواكبة التغيرات المتسارعة في كافة التخصصات والقطاعات لتعزيز ريادة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً".

وأكدّ "العيان"، أن "شهر الابتكار يُعدّ أكبر حدث وطني للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، ونحرص على تنظيم عدة فعاليات وأنشطة تبرز ابتكارات الطلاب وتقديم جلسات نقاشية ومبادرات تساهم في إيجاد حلول ابتكارية لتطوير العمل والإبداع في الأكاديمية".


المصدر: hattlan

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع