عقد مجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية اجتماعه الثاني للعام الدراسي 2019-2020، وذلك في مقر الجامعة، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس الجامعة ورئيس مجلس الأمناء، وحضور أعضاء المجلس بهدف مناقشة التوجهات الاستراتيجية للجامعة المتمركزة حول محاور الاستدامة والحوكمة وخططها المستقبلية للاستعداد للخمسين.

وتسعى الجامعة حثيثاً لتحقيق رؤيتها في أن تصبح محوراً عالمياً متخصصاً في الأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية للقيادة الرشيدة ورؤية الإمارات 2071.

وعلى هامش الاجتماع التقى سموه بفريق من مايو كلينك العالمية والدكتور محمد بيضون، جراح الأعصاب والباحث الرئيسي في مختبر مايو كلينك للمعلوماتية العصبية، الذي ألقى في الجامعة محاضرة عن علاج إصابات الحبل الشوكي عن طريق الخلايا الجذعية وأبحاثها.

وأثنى الدكتور محمد بيضون على الشراكة الفاعلة بين الجامعة ومايو كلينك التي كان ثمرتها أول بحث مشترك بين الجهتين ساهمت فيه آية أخرس، طالبة السنة الرابعة في كلية الطب بالجامعة وذلك من خلال برنامج التدريب الصيفي مع مايو كلينك.

المصدر: actionprgroup