وقعت أكاديمية أبوظبي البحرية التابعة لموانئ أبوظبي، مذكرة تفاهم مع شركة "أدنوك للإمداد والخدمات"، التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، تهدف إلى توفير برامج تدريبية للطلاب الإماراتيين الراغبين في الالتحاق بالقطاع البحري، لتمكينهم من اكتساب خبرات عملية على متن الأسطول البحري الخاص بشركة "أدنوك".

وتم توقيع مذكرة التفاهم في مقر موانئ أبوظبي بحضورمسؤولين من كلا الجانبين، وركزت في بنودها على تعزيز أوجه التعاون بين الطرفين والاستفادة من الأسطول البحري الكبير الذي تمتلكه "أدنوك للإمداد والخدمات"، لتعزيز قدرات الجيل القادم من البحارة الإماراتيين.

وبموجب مذكرة التفاهم ستستضيف "أدنوك للإمداد والخدمات" طلاباً من الأكاديمية البحرية على متن سفنها ضمن البرنامج التدريبي الذي يشمل الركائز الأساسية لتهيئة المتدربين لشغل وظائف في القطاع البحري مستقبلاً. وسيتمكن الطلاب بموجب هذه الاتفاقية من دراسة مساقات نظرية وعملية في مختلف جوانب الملاحة والهندسة البحرية تكسبهم خبرات عملية في التعامل مع مجموعة واسعة من السفن ضمن الأسطول التابع لشركة "أدنوك للإمداد والخدمات".

وعبر الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، عن اعتزازه بالدور الريادي الذي تلعبه موانئ أبوظبي في ترسيخ المكانة الرائدة لهذا القطاع الحيوي في إمارة أبوظبي بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، ودعم أهداف التوطين من خلال تدريب وصقل مهارات المواطنين الإماراتيين المهتمين بالعمل في المهن البحرية. وقال:" أتوجه بالشكر لشركة "أدنوك" التي تعد شريكا رئيسياً لتنفيذ هذا البرنامج بفضل ما تمتلكه من أسطول متنوع من السفن، ويسعدنا أن نعمل معا خلال العامين المقبلين لدعم الجيل القادم من البحارة الإماراتيين".

وبدوره، أكد الكابتن عبدالكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة "أدنوك للإمداد والخدمات": "أفتخر أن أقول إن أدنوك للإمداد والخدمات قد مهدت الطريق لتطوير الكفاءات البحرية الإماراتية. تم تخريج 350 طالباً بحرياً منذ عام 1995، وقرابة نصف هذا العدد هم ضباط حاليين على متن أسطولنا، بالإضافة إلى 80 خريجاً في السنتين المقبلتين. ستعزز هذه الشراكة إلتزامنا في تمكين أدنوك ودولة الإمارات من تحقيق قيمة محلية أكبر في القطاع البحري".

وتعكس مذكرة التفاهم التي تم توقيعها، والشراكة الحالية مع "أدنوك للإمداد والخدمات"، التزام "موانئ أبوظبي" بالمساهمة في تحقيق الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي التي تهدف إلى تطوير القطاعات الاقتصادية المختلفة، وتمكين المؤسسات من إعداد جيل جديد من القوى العاملة التي تتميز بالمهارة الفائقة والإنتاجية العالية.


المصدر: wallispr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع