أعلنت جامعة الخليج الطبية في عجمان، عن تقديم منح دراسية لأبناء الجالية الفلسطينية المتفوقين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر دول مجلس التعاون الخليجي.
جاء ذلك عقب توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع القنصلية الفلسطينية في دبي، وقعها كل من الأستاذ الدكتور حسام حمدي، مدير جامعة الخليج الطبية ويوسف النجار، نائب القنصل العام لدولة فلسطين في الإمارات.

ووفقاً لبنود الاتفاقية، تقدم الجامعة المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين الذين يتوافقون مع شروط وأحكام المنح الدراسية المعمول بها، كما تتضمن رؤية حول إطار التعاون المشترك بين الطرفين، في المجال الأكاديمي.

وقال الأستاذ الدكتور حسام حمدي إن المنح الدراسية التي تقدمها الجامعة بناء على مذكرة التفاهم المشتركة تعد واحدة من أبرز وأهم أوجه الدعم للشعب الفلسطيني الشقيق باعتبار التعليم منبع القوة التي يقاوم من خلالها الفلسطيني الاحتلال ويحافظ على وجوده وتاريخه، مؤكدا أهمية تطوير وبناء الكفاءات الفلسطينية لتكون قادرة على قيادة دفة التطوير وتنفيذ مشاريع التنمية التي تربطها بوطنها.

وأشار الدكتور حمدي إلى أن جامعة الخليج الطبية ترتبط بعدد كبير من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم مع جامعات ومؤسسات بحثية وطبية تستهدف بناء وتطوير القدرات في كافة المجالات.

وشدد على الأهمية الكبيرة التي توليها الخليج الطبية للطلبة المتفوقين، ودورها الذي يركز على تشكيل ملامح مجال الرعاية في المستقبل. مؤكدا إيمان الجامعة بأن تكلفة التعليم يجب ألا تقف عائقاً في وجه طالبي العلم، لا سيما في عام التسامح، وأشار إلى أن الاتفاقية تنسجم مع التوجهات الاستراتيجية للخليج الطبية بتقديم المنح الدراسية للطلبة المتفوقين من مختلف الجنسيات. كما أكد على أن رعاية المواهب المحلية في دولة الإمارات وسائر دول مجلس التعاون الخليجي، هو أمرٌ أساسيٌ لضمان نمو وازدهار قطاع الرعاية الصحية في المنطقة.

ذكر أن جامعة الخليج الطبية التي تعتبر من أبرز المؤسسات الأكاديمية على مستوى المنطقة، تحتضن خليطاً متجانساً من الطلبة، يضم أكثر من 80 جنسية مختلفة، فضلاً عن طاقم تدريسي متمرس من نحو ثلاثين دولة من مختلف أنحاء العالم، كما أبرمت الجامعة اتفاقيات تعاون مع ما يربو على الستين مؤسسة أكاديمية مرموقة من مختلف أنحاء العالم. هذا وتتخذ الجامعة من مدينة ثومبي الطبية في عجمان التي تضم مرافق دراسية وبحثية حديثة ومتقدمة. هذا يدير الجامعة طاقم من المهنيين العاملين في مجال الرعاية، بما في ذلك الباحثون المختصون، الأمر الذي يوفر لطلبتها ميزة تنافسية عالية.

وتقدم جامعة الخليج الطبية بكلياتها الست، ستة وعشرين برنامجاً أكاديمياً معتمداً. وتشمل المساقات كل من الجراحة، وطب الأسنان، والصيدلة، والعلاج الطبيعي، وبكالوريوس إدارة واقتصاد الرعاية الصحية، والعلوم ما قبل السريرية، والعلوم الطبية الحيوية، والمختبرات الطبية، وغيرها.

يذكر أن جامعة الخليج الطبية تستقبل طلبات التسجيل للعام الدراسي 2019/2020 الذي ينطلق في شهر سبتمبر المقبل، علماً بأن هناك عدداً محدود المقاعد المتوفرة في كافة المساقات الدراسية.

 

المصدر: elitemedia

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع