طباعة
المجموعة: شركات وأعمال
’دل إي إم سي‘ تختتم مشاركتها في أسبوع الشارقة للابتكار 2019

اختتمت شركة "دل إي إم سي" مشاركتها في أسبوع الشارقة للابتكار، الذي يندرج في إطار الاحتفالات الوطنية بشهر الإمارات للابتكار، المبادرة الوطنية إلى تهدف إلى تشجيع استدامة ثقافة الابتكار وتحسين القدرات الإبداعية على المستوى الوطني. وانصبّ تركيز أسبوع الشارقة للابتكار، الذي انطلقت فعالياته في 8 فبراير 2019 واستمرت حتى 14 فبراير في قاعة المدينة الجامعية بالشارقة، على مجالات التقنية الحديثة والرعاية الصحية والطاقة المتجددة والتعليم والخدمات اللوجستية والاستدامة والنقل، كما سلّط الضوء على المشاركة التعاونية والتآزرية بين الجهات الحكومية والسُلُطات التعليمية وشركات القطاع الخاص.

وعقد مسؤولون من شركة "دل إي إم سي" ورش عمل متعمّقة حول الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلات وتقنيات إنترنت الأشياء، استضافت طلبة جامعيين وأعضاء من هيئات التدريس، وأبرزوا خلالها الطرق المتنوعة التي يمكن عبرها للتقنية أن تساعد الجهات المعنية في دولة الإمارات على إنشاء مجتمع رقمي عالي الإنتاجية وقائم على المعرفة يتسم بشدّة التنافس والحرص على الإبداع. كما تضمنت ورش العمل هذه مناقشات حول حالات الاستخدام الواقعية التي تعمل على إحداث التحوّل المنشود في القطاعات في أرجاء العالم ومشاركة الآخرين أفضل الممارسات التخصصية.

وبهذه المناسبة، قال فادي رشماني، تنفيذي أول ومدير عام شركة "دل إي إم سي" في دولة الإمارات: إنه ينبغي لجميع المعنيين من الجهات صاحبة المصلحة، فضلاً عن السكان من مواطن ومقيمين، المساهمة في دعم القدرات الوطنية وتمكينها، في ضوء التقدم الذي تحرزه دولة الإمارات في مسيرتها الرامية إلى أن تصبح في طليعة التحوّل.

وأضاف: "نفخر في "دل إي إم سي" بدعم هذا الحراك الحاصل على المستوى الوطني من خلال مشاركة الجميع خبراتنا في مجالات التقنية سريعة النمو، ومساعدة البلاد على تحقيق الارتقاء المنشود في مكانتها كي تصبح اقتصاداً قائماً على الابتكار".

وتُظهر مشاركة "دل إي إم سي" في هذه المبادرة التزامها الراسخ بالعمل على سدّ الفجوة المتزايدة في المهارات التقنية، التي تعدّ حجر زاوية مهماً في تعزيز الابتكار وبناء المستقبل الرقمي.


المصدر: golinmena