ماريوت الدولية تكشف عن اسم العلامة الجديد لبرنامج ولاء العملاء ’Marriott Bonvoy‘

كشفت ماريوت الدولية اليوم عن الاسم الجديد لبرنامج الولاء والمكافآت الخاص بها، حيث تم الإعلان عن اسم Marriott Bonvoy، والذي يجمع تحت مظلته مميزات برامج الولاء مكافآت ماريوت ومكافآت الريتز- كارلتون وضيف ستاروود المفضل (SPG).
وقد استمدّ برنامج Marriott Bonvoy فكرته من أهمية السفر الذي يثري تجارب الحياة ويمتلك قدرة على تعزيز أواصر التواصل الثقافي حول العالم.

ومن المقرر أن يُطلق الاسم في 13 فبراير مع طرح الشعار وصورة العلامة الجديدة في جميع نقاط التواصل مع العملاء، بما فيها الوجهات وقنوات البيع والتسويق وبطاقات الائتمان الرقمية والعاملة بتطبيقات الهاتف المحمول وذات العلامة التجارية المشتركة، وذلك بالتزامن مع حملة إعلامية عالمية تقدر بملايين الدولارات بدءاً من أواخر فبراير.

وبهذا الصدد، قالت ستيفاني لينارتز، كبير المدراء التجاريين العالميين لدى ماريوت الدولية: "يأتي برنامج Marriott Bonvoy كخطوةٍ متطورةٍ بارزة في قطاع السفر، فهو لا يمثل برنامج ولاء فحسب، وإنما برنامج سفر مصمم خصيصاً لإحياء محفظتنا الاستثنائية من العلامات العالمية التي تنتشر في 129 دولة ومنطقة، كما أنه مصدر إلهام لا ينضب يشجع الأعضاء على مواصلة اللحاق بشغفهم والسفر واستكشاف وجهات ومناطق جديدة. ويجسد Marriott Bonvoy صورةً توحي بالترحاب والتفاؤل مع شعارها المميز بطابعه البسيط والجريء والعصري في الوقت نفسه. ويتاح أمام أعضاء العلامة البالغ عددهم 120 مليون عضواً إمكانية الوصول إلى محفظتنا الفندقية الرائدة حول العالم مقابل أفضل الأسعار، والاستفادة من مزايا وعروض مجزية لا تُفوّت، فضلاً عن تجارب مجموعة ’لحظات ماريوت‘ التي تشجع ضيوفنا على السفر واستكشاف العالم".

وتجدر الإشارة إلى أنه اعتباراً من 13 فبراير، يمكن الدخول على منصة "لحظات" التجريبية من خلال marriottbonvoy.com/moments والتي ستضم أكثر من 120 ألف تجربة في ألف موقع مختلف مع إمكانية الشراء بالبطاقات الائتمانية أو عبر استبدال النقاط. وإضافة إلى فرصة زيارة المعالم وخوض المغامرات المحلية الممتعة مثل المسير على طرقات مدينة باتاغونيا الثلجية والنزهات الصحراوية على ظهور الجِمال في المغرب أو حتى المشاركة في رحلات القوارب بين القرى الفيتنامية العائمة، يحظى الأعضاء بفرصة الانغماس في تجارب استثنائية للغاية بما فيها الطهو بصحبة نخبة الطهاة العالميين مثل دانييل بولود وإيريك ريبيرت أو صقل مهاراتهم الكروية خلال جلسة تدريبية مع أسطورة كرة القدم الأمريكية الشهير جيري رايس.

كما تعتزم ماريوت الدولية خلال عام 2019 تسليط الضوء على الاسم الجديد Marriott Bonvoy مع إقامة سلسلة من الفعاليات التجريبية للأعضاء والاستفادة من الشراكات التسويقية للشركة مع العلامات الرائدة مثل الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات NCAA وبطولة العالم لسباقات السرعة فورمولا 1™، ومرسيدس إيه إم جي بيتروناس موتورسبورت، إضافة إلى رعاية فعاليات عالمية مثل جوائز الأوسكار®، ومهرجان ’وادي كوتشيلا‘ للموسيقى والفنون ومهرجان دبي الدولي للجاز وبطولة سباعيات هونج كونج وبطولة العالم للجولف -المكسيك.

ويكمل برنامج الولاء الذي أطلقته ماريوت في 18 أغسطس 2018 -والذي يوفر مزايا مشتركة تحت مظلة علامات الولاء الثلاث ’مكافآت ماريوت‘ و’مكافآت الريتز-كارلتون‘ و’ضيف ستاروود المفضل‘- عروضه وخدماته الفاخرة تحت اسم Marriott Bonvoy بدءاً من 13 فبراير.

حيث يتاح أمام أعضاء Marriott Bonvoy فرصة الوصول إلى محفظة ماريوت التي تزخر بباقة من العلامات الرائدة بما فيها المجموعة الأكبر من الوجهات الراقية والتي تحتفي بأسلوب الحياة الفاخر. ومن جهة أخرى، يحرص برنامج Marriott Bonvoy على توفير عروض استثنائية لأعضائه مع فرص مجزية للاستفادة من مزايا رائعة، سواء كانت الإقامة وسط أجواء مشمسة في شقق منتجع ’سانت ريجيس فومولي جزر المالديف‘ العائمة أو في المنتجعات الجبلية المطلة على منحدرات التزلج مثل ’منتجع وسبا ذا ويستن ويسلر‘ أو الوجهات الشاطئية التي تعانق الرمال الذهبية البكر مثل فندق الريتز-كارلتون، بال أو حتى في الأبراج المذهلة ذات الإطلالات المدنية الساحرة مثل فندق جي دبليو ماريوت ماركي دبي أو وجهات عريقة مثل فندق ’ذا جريتي بالاس‘ الفاخر في البندقية والذي كان مقرّ إقامةٍ للنبلاء فيما مضى.
 
وقد بات بإمكان الأعضاء -بعد جمع عروض مكافآت ماريوت ومكافآت الريتز-كارلتون وضيف ستاروود المفضل (SPG) تحت مظلة واحدة في شهر أغسطس الماضي- حجز الإقامات بكل سلاسة واستبدال النقاط عبر كامل محفظة العلامة، فضلاً عن الانضمام إلى عضوية النخبة بشكل أسرع مع توافر فئات جديدة. ويحصل الأعضاء اليوم على نقاط إضافية بمعدل وسطي يبلغ 20% مقابل كل دولار يتم إنفاقه.

ويترافق إطلاق Marriott Bonvoy مع إطلاق فئتين جديدتين ضمن عضوية النخبة:
ليحلّ اسم ’تايتانيوم إليت‘ كبديلٍ عن النخبة البلاتينية المميزة ’بلاتينيوم بريميير إليت‘ وهي للأعضاء الذين حقّقوا رصيداً يتجاوز الـ 75 ليلة سنوياً.
يحلّ اسم ’إيمباسادور إليت‘ كبديلٍ عن فئة النخبة البلاتينية المميزة مع مزايا عضوية السفير. والتي تتاح أمام الأعضاء الذين تصل مدة إقامتهم إلى 100 ليلة ويبلغ مقدار إنفاقهم 20 ألف دولار أمريكي سنوياً. كما يحظى أعضاء هذه الفئة بخدمات فاخرة تلبي تفضيلاتهم الشخصية، حيث تساعدهم خدمة السفير المخصصة على تنظيم برنامج رحلتهم والاهتمام بكافة رغباتهم واحتياجاتهم.

ويتزامن الاسم الجديد مع إطلاق تجارب جديدة على الهاتف المحمول، إذ تدعو العلامة الأعضاء الذين يستخدمون حالياً تطبيقات ’ضيف ستاروود المفضل‘ (SPG) أو ’مكافآت الريتز-كارلتون‘ إلى تنزيل تطبيق ’ماريوت‘ الحالي والذي سيتم تحديثه تلقائياً في 13 فبراير ليحمل اسم Marriott Bonvoy، كما سيتم تعطيل خدمات التطبيقات السابقة بدءاً من يوم تفعيل التطبيق الجديد.

 

المصدر: fourcommunications