مع تحول العالم بشكل متزايد إلى المدفوعات الرقمية بسبب جائحة "كوفيد – 19"، يمكن لتطبيق بسيط على الهاتف المحمول أن يساعد ملايين البائعين حول العالم على قبول المدفوعات غير التلامسية بسرعة وأمان دون المساومة على ضمان تجربة مريحة للعملاء.

وبعد دخول تطبيق "تاب تو فون" (Tap to Phone) من "فيزا" مرحلة التجريب خلال العام الماضي، أعلنت "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: V) اليوم عن توفر المنتج في أكثر من 15 سوقاً مع خطط لتوسيع رقعة انتشاره نحو الولايات المتحدة وتسريع نمو المنتج في بقية أنحاء العالم بالتعاون مع أكثر من 35 شريكاً جديداً، بمن فيهم شركاء حل Visa Ready for Tap to Phone.

ويعمل تطبيق "تاب تو فون" على تحويل الجيل الحالي من الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية العاملة بنظام "أندرويد" إلى محطات دفع عاملة بنظام "سوفت بي أو إس" (softPOS) أو ’تاب تو فون‘ بدون الحاجة لأدوات إضافية. وكجزء من التزام "فيزا" بتوفير الدعم الرقمي إلى 50 مليون مشروع تجاري صغير ومتناهي الصغر، تساعد هذه الأداة الفعالة من حيث التكلفة أصحاب المشاريع التجارية على الوصول بسرعة إلى حلول الاقتصاد الرقمي، ومنع الفاقد في المبيعات، وتحسين التدفق النقدي، من خلال قبول المدفوعات غير التلامسية في أي مكان وزمان. وقد زاد عدد البائعين الذين يستخدمون تطبيق "تاب تو فون" بنسبة 200٪ خلال العام الماضي، وهو متاح حالياً في العديد من بلدان أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية. وتم إطلاق التطبيق مؤخراً في بيلاروسيا، وماليزيا، وبيرو، وروسيا، وجنوب أفريقيا. ومن المقرر إطلاقه قريباً في البرازيل، وإيطاليا، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، وغيرها.

الآفاق الإيجابية لتطبيق "تاب تو فون" بالأرقام:
- يمكن أن يتحول 2 مليار جهاز عامل بنظام "أندرويد" على مستوى العالم إلى أجهزة تقبل حلول الدفع1.
- ينطوي تطبيق "تاب تو فون" على آفاق واعدة بشكل خاص لـ 180 مليون شخص من أصحاب المشاريع التجارية الصغيرة ومتناهية الصغر حول العالم، حيث تقترب نسبة أصحاب هذه المشاريع الذي يقبلون المدفوعات الرقمية في العديد من الأسواق الناشئة من 10٪ حالياً 2.
- في استطلاع أجرته "فيزا"3، أشار 63٪ من أصحاب المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر إلى احتمال استخدامهم تطبيق "تاب تو فون" في أعمالهم الخاصة، بينما أشار أكثر من 50٪ من المستهلكين إلى احتمال استخدام التطبيق في حال عرض عليهم.

وفي إطار تعليقها على الموضوع؛ قالت ماري كاي بومان، رئيس قسم حلول البائعين والمشترين في شركة "فيزا":
"منذ 5 سنوات فقط شرعت ’فيزا‘ بتمكين جميع تقنيات إنترنت الأشياء والأجهزة المحمولة تقريباً من إجراء عمليات الدفع. واليوم، نتيح للعديد من هذه الأجهزة نفسها قبول المدفوعات بطريقة بسيطة للغاية عبر تطبيق ’تاب تو فون‘ من ’فيزا‘. ومع ضمان جاهزية مليارات الهواتف حول العالم، ثمة فرصة هائلة لتحويلها إلى أجهزة تقبل الدفع. ويمكن لتطبيق ’تاب تو فون‘ أن يكون إحدى أكثر الطرق المجدية لإعادة صياغة مفهوم تجربة التسوق الملموسة".

وتشهد حلول الدفع غير التلامسية أو التي تتم عبر تاب تو فون، نمواً سريعاً في عصر وباء "كوفيد – 19". وقد شهدت "فيزا" زيادة استخدام حلول الدفع الرقمية بنسبة 40٪ على أساس سنوي4. ففي استطلاع أجرته الشركة مؤخراً، قال حوالي نصف المستهلكين (48٪) إنهم لا يحبذون التسوق في متجر لا يتعامل إلا بطرق الدفع التي تتم عبر أمين الصندوق أو عبر آلة مشتركة مثل قارئ البطاقات5؛ مما يجعل من الضروري للشركات أن توسع حلول قبولها لطرق الدفع بحيث تتجاوز الحلول التقليدية المعروفة.



إعادة صياغة مفهوم التسوق داخل المتاجر، لم يعد محصوراً بنقاط البيع
وفقاً لشركة "فيزا"6، تعد المطاعم غير الرسمية (الكاجوال)، وموارد السفر، ومحلات البقالة، حالياً الفئات الأكثر استخداماً للحلول القائمة على نظام "سوفت بي أو إس". ولكن هذا لا يعني أن تطبيق "تاب تو فون" غير قادر على الارتقاء بتجارب المستهلك بطرق أخرى تتضمن:
- اختصار طوابير الدفع: مع فرض مسافة 6 أقدام كقاعدة للتباعد الاجتماعي، يمكن أن تصبح طوابير الدفع طويلة للغاية. ويساعد تطبيق "تاب تو فون" الموظفين على تلبية خدمات العملاء بسرعة أينما كانوا في المتجر.
- خدمات النقل: في اليابان وبيلاروسيا، كانت "فيزا" أولى الشركات التي ساعدت من خلال تطبيق "تاب تو فون" على إلغاء الحاجة إلى شبابيك التذاكر المستقلة وأدوات التحقق الإضافية التي يستخدمها قاطعو التذاكر عادةً.
- الشركات المتنقلة والقائمة على الخدمات: يمكنك إجراء عمليات البيع أينما كنت والحصول على أموالك فوراً دون الحاجة إلى نقاط بيع متشددة السياسة أو الاستعانة بأدوات دفع إضافية.
- الدفع عند الاستلام: يحد تطبيق "تاب تو فون" من اضطرار المستهلكين للاحتكاك بغيرهم أثناء الدفع عن الاستلام، مما يلغي الحاجة إلى النقد ويحد من التلامس أثناء التعاملات المالية.

من جانبها؛ قالت كارلا أفيلا، مؤسسة مشروع "إكستنكليب" (Extenclip) في كوستاريكا:
"نسعى دوماً لإيجاد طرق كفيلة بتحسين تجربة عملائنا، من خلال توفير الخدمات مخصصة وتعزيز سهولة الدفع. وهنا يأتي دور تطبيق ’تاب تو فون‘. فنحن نثير فضول وإعجاب عملائنا عندما نقوم بمعالجة مدفوعاتهم باستخدام الهاتف المحمول دون غيره من الوسائل الأخرى. ولا تقتصر فائدة تطبيق ’تاب تو فون‘ على دعم مبيعاتنا داخل المتجر فحسب، بل تتعداها أيضاً إلى توصيل المنتجات بدون تلامس، مما يساعد العملاء على البقاء في المنزل والدفع عبر بطاقاتهم، مما يعزز ثقتهم بعلامتنا التجارية في نهاية المطاف".

إرساء شبكة شراكات عالمية لتسريع وتيرة توافر المنتج:
كشفت "فيزا" كذلك عن دور تطبيق "تاب تو فون" من "فيزا ريدي" في تسريع وتيرة انتشار المنتج عالمياً، وقد يخفض مدة التقييم الوظيفي بالنسبة لمزودي الحلول من حوالي الشهرين إلى بضع ساعات. ويتيح هذا التطبيق اليوم لشركات التكنولوجيا الحصول على اعتماد برنامج "فيزا ريدي"، مما يطمئن البائعين من ناحية اختيارهم حلاً تكنولوجياً يواكب أعلى معايير الأمان التي تنتهجها "فيزا". وتضم القائمة الأولية للمشاركين في استخدام التطبيق: شركة Cellfie، ومركز تكنولوجيا الشركات M4Bank، وشركة "ديجيت سيكيور"، وشركة "جيو باغوس"، ومجموعة "آي بي ايه"، و"ماي بنباد"، و"باي كور"، و"فوس"، و"كويست"، و"روبين"، و"سمارت بيسا"، و"سوفت بوس"، و"سوفت سبيس"، و"تكنو".

ويضاف إلى هذه القائمة عدد من شركات التكنولوجيا وبنوك التجار والشركاء الحكوميين المعتمدين من قبل "فيزا" بما فيهم: "ألفا بنك كازاختسان"، و"بانكو بابيولار"، و"بي بي إس سبيربانك بيلاروس"، و"مصرف سي آي إم بي". و"فيرست داتا"، و"إف تي تكنولوجيز"، و"هاليك بنك"، و"هونغ ليونغ بنك"، و"كازبوست"، و"ماجيكيوب". و"ماي بنك"، و"نيوبيز"، و"أوشاد بنك"، و"بيمنتسينس"، و"بوست باي"، و"بريور بنك"، و"بروميريكا"، و"البنك الروسي القياسي"، و"سبير بنك كزاختسان"، و"سيمبيوتك"، "وورلد لاين"/ "سيكس بيمنت سيرفسز".

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة