أكدت مايكروسوفت التزامها الراسخ تجاه الأيدي العاملة في الإمارات العربية المتحدة من خلال اتاحة أحدث مجموعة من أجهزة Surface، والتي تُسْتَخدم فِعلياً من قبل عدد من المؤسسات التي تُقدم الخدمات الأساسية عبر مختلف القطاعات الحيوية بما في ذلك الحكومية، والخاصة، والرعاية الصحية،إضافة إلى قطاع التعليم من أجل تقديم الدعم اللازم لكافة المجالات داخل الدولة.


وتعتبر هذه الأجهزة ضمن قائمة أُطلقت مؤخراً من منتجات Surface، والتي تم تدشينها لأول مرة على صعيد دولة الإمارات، حيث صُممت أجهزة مايكروسوفت "Surface Go 2" و''Surface Book3'' و "'' Surface Dock 2 . ويكمن الهدف من إصدارها في تمكين المؤسسات عبر مختلف القطاعات الحيوية في جميع أنحاء البلاد من العمل بكفاءة وأمان تام، وعلى النحو الذي تضمن عملياتها سُبل الوقاية واستمرارية الأعمال في المجتمع.

ومن هذا المنطلق قامت منظمات مثل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، والإسعاف الوطني، ومؤسسة الإمارات باستلام واستخدام أجهزة Surface التي تلبي مختلف احتياجاتها ونماذجها التشغيلية.

وبهذا الصدد، أعرب بيتر جاميسون رئيس قسم التكنولوجيا في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي قائلاً "لقد غيرت تقنيات مايكروسوفت الطريقة التي نعمل ونفكر ونتعاون بها، حيث إنّنا أزلنا جميع العوائق التي تحول دون تحقيق وتمكين أفضل سُبل التعاون. ونظراً لأن الأجهزة والبرامج مرتبطة ببعضها البعض ارتباطاً جوهرياً، فإن مجموعة Surface تمنحنا أكثر مما يمكننا الحصول عليه عبر أي جهاز آخر".
ومن جانبه، قال سيد حشيش المدير العام لمايكروسوفت الإمارات "نحن مدينون كثيراً للمستجيبين الأوائل ولما قدموه من تفاني وشجاعة، وإن جهودهم في الحفاظ على سلامتنا جديرة بالثناء". كما أردف في حديثه قائلاً "يجب علينا دعم المستجيبين الأوائل أثناء قيامهم بحماية حياتنا وسُبل عيشنا. ونحن في مايكروسوفت نؤمن بأن أقل ما يمكن تقديمه لهذه الفئة يتمثل في تمكينهم بكل الوسائل المناسبة لرفع مستوى الإنتاجية وإتاحة أفضل ميزات السرعة وحرية التنقل".

ومن جهته صرح كريج تايسون مدير تكنولوجيا المعلومات في الإسعاف الوطنية قائلاً "لقد زودنا المستجيبين الأوائل لدينا بجهاز Surface Go باعتباره الكمبيوتر المحمول المفضل الذي يلبي احتياجاتنا ويتماشى مع متطلباتنا، حيث تعد هذه الأجهزة سهلة من ناحية الاستخدام، وتأتي مزودة بمعالج مبتكر يجعل من الطاقة الحرارية في الجهاز منخفضة دون الحاجة إلى نظام تبريد، إذ يعد عدم الحاجة إلى وجود مروحة بداخل الجهاز وفتحات تهوية خارج الجهاز اللوحي أمر مهم للغاية بالنسبة لنا بما أننا نقوم بتولي إدارة الخدمات الإسعافية الطارئة تحت درجات حرارة خارجية عالية جداً.




وفي سياق تفصيلي، يمتلك جهاز ''Surface Go 2'' الجديد تصميم مبتكر يتيح إمكانات وظائف جهازين مدمجين في جهاز واحد، مع شاشة تعمل باللمس مقاس 10.5 بوصة، وخفة وزن تبلغ 544 جرام فقط، مما يساعد فرق الأعمال والمؤسسات والمستجيبين الأوائل في الخطوط الأمامية من إمكانية الاتصال في الميدان وأثناء التنقل والحركة سواء كان عملهم في المنزل أو بالمكتب، بالإضافة إلى ذلك يوفر جهاز ''Surface Go 2'' القدرات الكاملة لتطبيقات كل من "Windows 10 Pro" و "Microsoft 365".

بينما يأتي جهاز "Surface Book 3" الذي تم تطويره لزيادة مستوى الإنتاجية مع سرعات فائقة تصل إلى 50% أسرع من النسخة السابقة، ويعتبر أقوى كمبيوتر محمول في مجموعة Surface حتى الآن، إضافة إلى ذلك يعتبر Surface" Book 3" جهاز شامل يجمع ما بين قوة الكمبيوتر المكتبي ومرونة الكمبيوتر المحمول عبر جهاز واحد يوفر قدرات عالية للمستخدم وعمر بطارية طويل وميزات متنوعة في مرونة التنقل والاستخدام، ليتلاءم في تصميمه المبتكر القابل لفصل لوحة المفاتيح عن الشاشة مع وضعيات استعمال مختلفة ووظائف عدة سواء كانت للمهندسين، والمدراء التنفيذيين، والمستخدمين المحترفين  والفنانين، والمصممين، وعلماء البيانات إلى جانبي ممارسي الألعاب الإلكترونية.

في حين تقدم وحدة "''Surface Dock 2 كل ما يلزم لتحويل جهاز Surface إلى كمبيوتر مكتبي يحتوي على جميع منافذ الجيل التالي التي تحتاجها، بما في ذلك منفذ "®"USB-C المصمم لزيادة الكفاءة إلى أقصى حد في المكتب، أو عبر أي مساحة عمل مرنة، أو حتى في المنزل. ومن جانب آخر توفر الوحدة الخاصة بجهاز Surface USB-C® Travel Hub''" خمس منافذ تضمن الحفاظ على الإنتاجية في أي مكان، كما أنها متوافقة تماماً مع أجهزة الكمبيوتر الحديثة وكذلك جميع أجهزة Surface المحمولة المزودة بمنفذ "®"USB-C.

 وبدوره قال محمد أمين عثمان رئيس تطوير الأعمال في مؤسسة الإمارات "قمنا من منطلق إيماننا بدور التكنولوجيا في تقليل التعقيدات وتسهيل أعباء العمل على موظفينا بتمكينهم من خلال استخدام أجهزة Microsoft Surface Book الفعّالة والتي تتضمن إلى جانبها حزمة Microsoft 365، حيث توفر هذه الأجهزة أدوات مثالية لتعزيز مستوى الإنتاجية وضمان العمل الآمن من أي مكان.

المصدر: oglobal