أعلنت أستون مارتن عن إنتاج أولى سياراتها الفاخرة المتألقة بعلامة "صُنع في ويلز"، وذلك بعد مضيّ أربع سنوات ونيّف على استثمارها في مصنع جديد كلياً في سانت أثان في ويلز.

ويأتي التصميم الجديد تتويجاً لسنوات طويلة من البحث والتطوير، حيث بدأت مرحلة التصميم الافتراضي عام 2015، لتصل إلى مرحلة التجارب الفعلية عام 2018، مما يجعل دي بي إكس تفتتح حقبة جديدة في مساعي أستون مارتن لتوفير أداء استثنائي مع تصميم فريد من حيث الطابع وسهولة الاستخدام في فئة لم تقدم العلامة الفاخرة أي سيارة فيها من قبل. وترسي دي بي إكس معايير جديدة وجريئة في فئتها بفضل ما تقدمه من تنوع وغنى متوقع من سيارة رياضية فاخرة تتمتع بتقنيات الدفع الرباعي والأداء الديناميكي المتميز معاً.

وباعتبارها أول سيارة دفع رباعي من العلامة، يتوقع أن تحقق دي بي إكس نجاحاً كبيراً في تعزيز مكانة أستون مارتن في الأسواق التي تتسم بتفضيلاتٍ متدنية للسيارات الرياضية ذات الدفع الخلفي تبعاً للطقس أو التضاريس. ويبدو التركيز واضحاً على رحابة المقصورة وفخامتها، مما يعزز وصول أستون مارتن إلى العملاء ممن يفضلون الجلوس في المقاعد الخلفية بدلاً من القيادة.

وفي تعليقه، قال كيث ستانتون، الرئيس التنفيذي المؤقت للعمليات في أستون مارتن: "يشرّفني الحضور هنا اليوم لمشاهدة استكمال عمليات إنتاج أول سيارات أستون مارتن دي بي إكس. أنا فخور جداً بفريق أستون مارتن الذي عمل بجدّ لتحويل هذا الموقع - الذي كان تابعاً لوزارة الدفاع - إلى مصنع سيارات بمستوى عالمي نشهد اليوم أول إنتاجاته. وتأتي هذه الخطوة دليلاً واضحاً على تفاني الجميع في أستون مارتن. تسرّني رؤية أول سيارات دي بي إكس وهي تغادر خط الإنتاج، وتمنيت لو استطاع جميع المشاركين في هذا المشروع المذهل الحضور اليوم".



تعتبر دي بي إكس تجسيداً حقيقياً لأستون مارتن؛ إذ تفيض بالجمال وإتقان الصنعة اليدوية، وروعة التكنولوجيا المتطورة. وترجّح التوقعات تصدير وبيع حوالي 80% من الإنتاج في الخارج، مما يجعلها واحدة من أكثر نماذج أستون مارتن أهميةً، ويشير إلى مدى قوة الصناعة البريطانية.

وكان ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن، حاضراً في سانت أثان ليشهد إطلاق أول السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات التي صممها فريقه؛ وقال: "نحن فخورون جداً بإطلاق أول سيارات أستون مارتن الرياضية الفاخرة ومتعددة الاستخدامات. ستصبح دي بي إكس السيارة التي تنقل أستون مارتن نحو حقبة جديدة وجريئة بفضل الجهود التي بذلها فريق التصميم والمهندسون، وفريق النظم الديناميكية للسيارة وجميع الخبراء الذين أبدعوا في إتقان هذه السيارة يدوياً".

ومن جانبه، قال كين سكيتس، وزير الاقتصاد والنقل في ويلز: "إنها لحظة تاريخية لكل من أستون مارتن وويلز؛ ودليل واضح على ما تستطيع الحكومة الويلزية تحقيقه. تعتبر دي بي إكس سيارة استثنائية من إحدى أكثر العلامات التجارية للسيارات فخامة في العالم. وستشكل علامة فارقة في خطة الشركة للنمو وطموحاتها للمستقبل. أنا فخور جداً بتصنيع هذه السيارة الرائعة في ويلز، ومغادرتها لخط الإنتاج؛ إذ تجسّد مدى الإخلاص والكفاءة ذات المستوى العالمي التي يتمتع بها العاملون في ويلز".

تجدر الإشارة إلى أن عمليات التسليم الأولى لسيارات دي بي إكس إلى العملاء ستبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر كما هو مخطط.

المصدر: schneider


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع