أعلنت سامسونج الخليج للإلكترونيات عن جهاز تنقية الهواء AX5000، وذلك في إطار التزامها بتوفير الأجهزة المثالية لتنقية الهواء في جميع الظروف البيئية والمناخية. وتهدف الشركة الرائدة في مجال تطوير الأجهزة المنزلية، إلى الحد من القلق الذي يصيب العملاء خوفاً من استنشاق الهواء الملوث، الذي يشمل الغازات والمواد الكيميائية والروائح المختلفة المنتشرة في الأجواء الداخلية، إضافة إلى تراكم الغبار مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف المناخية عبر المنطقة.

ويعزز جهاز تنقية الهواء المزود بالعديد من المزايا البديهية والمتطورة، إضافة إلى تقنيات ذكية وفائقة، ريادة سامسونج في مجال التكنولوجيا والتصاميم لإيجاد حلول فائقة للتحديات التي يواجهها المستهلكون في المنازل.

يوفر جهاز تنقية الهواء AX5000 من سامسونج، الوسيلة الأمثل لتحسين نوعية الهواء الذي يستنشقه المستهلكون في منازلهم، وذلك عبر ابتكار أفضل التقنيات المتطورة في هذا المجال، بما في ذلك أنظمة الفلاتر التي تقضي على 99.97٪ من الجسيمات المنتشرة في الهواء – والتي تم اختبارها في مراكز بيئية مستقلة.

وتعليقاً على الإطلاق قالت بورشن أرابول، مدير قسم الأجهزة المنزلية في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "نلتزم في سامسونج بالحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفعنا لإبتكار أنظمة فائقة لتنقية الهواء وفاء بهذا الإلتزام. وسيشهد المستخدمون انخفاضاً ملحوظاً في مستوى الجسيمات الموجودة في الهواء، عند استخدام أنظمة الفلاتر ذات الكفاءة العالية، كتلك المستخدمة في جهاز تنقية الهواء AX5000".

تعمل وحدة التنقية بسرعة وفعالية فائقتين، مستفيدة من نظام كشف يشتمل على أجهزة استشعار متطورة وشاشة مبتكرة توفر للمستخدمين معلومات دقيقة عن جودة الهواء الداخلي الحالية. كما تم تزويدها بتقني Wi-Fi، ما يسمح للمستخدمين بمراقبة مستويات تلوث الهواء الداخلي من أي مكان، والتحكم فيه بسهولة عن بعد باستخدام تطبيق SmartThings.

وقد شهدت سلسلة أجهزة AX من سامسونج إقبالاً استثنائياً من جانب المستهلكين، نظراً لتزويدها بنظام تنقية من خمس المراحل، فيزيل جزيئات الأتربة الكبيرة والغازات الضارة وأكثر من ‎99%‎ من الأتربة فائقة الدقة، بحجم صغير يصل إلى 0.02 ميكرومتر، من الهواء. وللتوضيح فقط، فإن هذا الحجم هو أصغر بحوالي 50000 مرة من نقطة القلم الرصاص.

تشهد المرحلة الأولى باستخدام الفلتر الأمامي، التقاط الجسيمات المرئية في الهواء مثل الغبار ووبر الحيوانات الأليفة. ويتم في المرحلة الثانية عبر "الشاحن الإلكتروني" إطلاق كهرباء سكونية تقوم بشحن جزيئات الغبار فائقة الدقة وجذبها نحو الفلتر. بينما يعتمد الفلتر الثالث على استخدام قدرات الفحم للتخلص من الروائح الكريهة والغازات الضارة مثل الفورمالديهايد. ويتم في المرحلة الرابعة استخدام فلترPM2.5 – وهو الفلتر الأكثر تطوراً * - حيث يلتقط ما يصل إلى 99 % من الجسيمات فائقة الدقة وغير المرئية بالعين المجردة.

ويؤدي اصطفاف جزيئات الغبار وفقاً لمستوى شحنها الكهربائي، إلى تجنب الانسدادت الناتجة عن تراكم الغبار والشوائب، وبالتالي إطالة عمر الفلتر. وينتهي نظام التنقية من خمس خطوات بنظام مكافحة الفيروسات (Virus Doctor) الذي ينقي الهواء حتى 99% من الفايروسات الدقيقة ومسببات الحساسية المنتشرة في الجو.

تتوفّر سلسلة AX لأجهزة تنقية الهواء في متاجر التجزئة الكبرى في الإمارات العربية المتحدة إبتداءً من 1399 درهم إماراتي.


المصدر: mslgroup

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع