يوجد هنالك في الآونة الأخيرة اهتمام متزايد في الشرق الأوسط لإيجاد أفضل وسائل لإدارة المشاريع نتيجة لنضج البيئة الصناعية في هذه المنطقة. تعتبر مهنة إدارة المشاريع من المفاهيم الجديدة نسبيا في المنطقة، وفهم مزايا إدارة مشروع مستقل وغير مرتبط بمقاول أو مهندس معماري أمر أكثر حداثة.

وبما أن مبدأ إدارة المشاريع أصبح أكثر إنضباطاً، اعتاد العملاء على المناقشات المتعلقة بالأدوات والطرق التي ستلائم إتمام مشاريعهم. وبالتالي، عندما يصل جميع أصحاب المصالح إلى فهم كامل للعملية، فمن المرجح أن يكتمل المشروع بطريقة سلسة أكثر من المعتاد.

إن إدارة القيمة المكتسبة تعتبر واحدة من منهجيات إدارة المشروع الأكثر استخداماً في المنطقة وتعتبر واحدة من أفضل الممارسات المستخدمة للتخطيط ومتابعة المشاريع والبرامج. تقوم العديد من شركات إدارة المشاريع على سبيل المثال معهد إدارة المشروعات وجمعية إدارة المشاريع باستخدام وتوظيف هذه القيمة. ونحن في شركة " فايثفول أند جولد " وجدنا أن العملاء استفادوا من دقة هذا المنهج.

يعمل مفهوم القيمة المكتسبة على تحسين المقارنة التقليدية بين الميزانية مقابل التكلفة الفعلية للمشروع والتي تفتقر إلى مؤشر كاف للتقدم. إن القيمة المكتسبة هي قيمة تم توظيفها للعمل الذي تم إنجازه خلال فترة زمنية محددة ويمكن تقييمها في أي وحدة قياس مناسبة مثل الساعات أو الدولارات.

تقدم إدارة القيمة المكتسبة مزايا وأدوات مراقبة على أدوات منافسيها مثل (Gantt charts, CPM, PERT, and PRINCE2). ويقدم نظام إدارة القيمة المكتسبة أداة فعّالة لمتابعة المشاريع كونها تربط بين الإنجاز الفعلي للأعمال المخططة ضمن المشروع مع الزمن الذي انقضى والكلفة التي تم صرفها مقارنة مع خطة المشروع الزمنية والمالية. مما سيمكن أصحاب المصالح من مراجعة وتقييم فعالية التكاليف المخطط صرفها والمدة الزمنية المقررة.

يسمح نظام المتابعة (إدارة القيمة المكتسبة EVM) بالإجابة عن الأسئلة التالية:
-ما هو الوضع الحالي للمشروع فيما يخص الخطة الزمنية والموازنة؟
-ما مدى كفاءة استخدام وقتنا؟
-متى سينتهي المشروع إذا بقينا نعمل بنفس الوتيرة؟
-ما هو الوضع الحالي فيما يخص الموازنة؟ هل قمنا بتخطيها أم لا؟
-ما مدى كفاءة استخدام مواردنا؟
-ما هي الكلفة الازمة لما تبقى للمشروع؟
-ما هي التكلفة الكاملة للمشروع؟
-إلى أي مدى يمكننا أن نعمل تحت أو نتخطى الميزانية المطلوبة في النهاية؟

إن وجود مكتب إدارة مشاريع في الشركات هو شيء أساسي من الهيكل التنظيمي حيث أنه يوحد ممارسات الشركات التي تقدم مشاريع بمبالغ رأسمالية كبيرة. وتقوم العديد من الحكومات في الشرق الأوسط في إدخال وتضمين هذه التجارب العالمية الأفضل في إدارة مشاريعها المختلفة مما يسهم في تحسين إدارة المشاريع وتسليمها. وتعتبر إدارة التكلفة المكتسبة واحدة من أهم الأدوات في هذه الهيكيلية لكي تضمن تسليم مشروع ناجح ومتكامل.

إن فريق إدارة المشاريع في شركة "فايثفول أند جولد" يوصي باستخدام أفضل الأدوات التي تمكنا من معرفة أهداف عملائنا وتحقيقها بأفضل طريقة ممكنة. وبما أننا ندعم عملائنا من خلال إنشاء مكاتب إدارة مشاريع، فإن اختيار الأنظمة والأطر المناسبة هو العامل الأهم والمتكامل للوصول للهدف المرجو.

 

المصدر: markettiers

 

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع