أشار تقرير موقع بيوت لسوق العقارات في الشارقة وعجمان للنصف الأول من عام 2019 إلى تسجيل أسعار الوحدات العقارية في كلتا الإمارتين انخفاضاً عاماً على غرار ما تشهده الأسواق العقارية في مختلف إمارات الدولة، فيما وصلت العوائد الاستثمارية إلى 13% في بعض المناطق.

وأشارت البيانات الصادرة عن الموقع العقاري الأسرع نمواً في الإمارات أن السوق العقاري في الشارقة وعجمان يواصل توفير خيارات مناسبة للمستثمرين الباحثين عن عقارات بأسعار متوسطة، علاوةً على تسجيل عوائد استثمارية جذابة. ووفقاً للتقرير، فإن متوسط العائد الاستثماري في المناطق الرئيسية في الشارقة يتراوح بين 5% إلى 7%، في حين تقدم بعض مناطق عجمان عوائد استثمارية تصل إلى 10٪.

وكشف التقرير أن قطاع الشقق السكنية في الشارقة وعجمان قد شهد انخفاضاً في متوسط أسعار المبيعات والإيجارات بشكل عام، حيث سجلت معظم الوحدات انخفاضات تراوحت بين 2% إلى 7% في الشارقة، في حين انخفض سعر بيع الشقق السكنية المكونة من غرفة نوم واحدة في منطقة الخان في الشارقة بنسبة 9.5%.

وبالنسبة لإيجار الشقق، فقد شهدت بعض المناطق الحيوية في الشارقة مثل المجاز والتعاون انخفاضات في الأسعار تراوحت بين 10% إلى 13% في معظم الوحدات.

ووفقاً لعمليات البحث التي سجلها الموقع، تصدرت منطقة النهدة اهتمام الباحثين استئجار الشقق السكنية في الشارقة، في حين كانت المجاز الخيار الأكثر المفضل للمستثمرين المحتملين المهتمين بشراء الشقق. ومن الجدير بالذكر أن منطقة المجاز تقدم كذلك أعلى متوسط للعائدات الاستثمارية في الشارقة بنسبة وصلت إلى 6.8%، والتي يمكن أن تختلف حسب نوع العقار.

ومن ناحية أخرى، فقد سجلت منطقة حوشي في الشارقة أعلى معدلات بحث من قبل المستثمرين الباحثين عن شراء الفلل السكنية، في حين كانت الصبخة الخيار المفضل للباحثين عن استئجار الفلل في الشارقة.

أما في إمارة عجمان، فقد سجلت مدينة الإمارات أعلى معدل انخفاض على أسعار الشقق السكنية والتي وصلت إلى نسبة 9.5%، وذلك نظراً لتزايد الوحدات المعروضة والتي تم البدء بتسليمها مطلع العام الجاري في المنطقة. في حين سجلت بعض المناطق في عجمان ارتفاعاً في معدلات الأسعار التي يتزايد فيها الطلب، حيث ارتفع متوسط أسعار الوحدات المكونة من غرفتي نوم في مناطق البستان وكورنيش عجمان بنسبة 8% و12% على التوالي، الأمر الذي يعزى إلى زيادة الوحدات المعروضة خلال الأشهر الستة الأولى من 2019 في هذه المناطق سواءً للبيع أو الإيجار.

ومن ناحية أخرى، شهدت أسعار الشقق السكنية في منطقة عجمان وسط المدينة التي تعد إحدى أكثر المناطق المرغوبة من قبل المستثمرين في الإمارة انخفاضاً بمعدلات تراوحت بين 2% و6%.

وبحسب عمليات البحث التي سجلها الموقع العقاري، فقد تصدرت منطقة النعيمية اهتمام المستأجرين الباحثين عن الشقق السكنية، وذلك نظراً لثبات الأسعار فيها. ومن الجدير بالذكر، أن معدلات إيجار الشقق في بعض المناطق مثل عجمان وسط المدينة، جاردن سيتي، وكورنيش عجمان قد سجلت انخفاضات تراوحت بين 8% إلى 15%، الأمر الذي من شأنه دفع المستأجرين للبحث عن خيارات أفضل للاستئجار.

وبدورها، استمرت منطقة المويهات الخيار الأكثر طلباً لمبيعات الفلل، في حين يهتم المستأجرون أكثر بإيجار الفلل في الروضة كما كان الحال خلال عام 2018.
وسجلت الشقق السكنية في منطقة النعيمية أعلى عوائد استثمارية بنسبة وصلت إلى 13.3%، في حين تراوحت هذه النسبة في مناطق الصوان، عجمان وسط المدينة، كورنيش عجمان، ومدينة الإمارات بين 8% و11%.

وتعليقاً على النتائج التي أوردها التقرير، قال حيدر علي خان، الرئيس التنفيذي لموقع بيوت قائلاً: "سجل سوق العقارات في كلٍ من الشارقة وعجمان حركةً ملموسة خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019، الأمر الذي يتماشى مع مسار العقارات في كلٍ من أبوظبي ودبي كذلك."

وأكمل قائلاً: "يمتاز السوق العقاري في كلتا الإمارتين بمرونته وتلبيته لمتطلبات المشترين في المقام الأول، خاصة مع وفرة الأسعار والإيجارات التنافسية للوحدات العقارية. وبذات الوقت، تعكس عمليات التسليم في مناطق رئيسية مثل النهدة والتعاون في الشارقة وعجمان وسط المدينة زيادة اهتمام المستثمرين، الأمر الذي تؤكده عمليات البحث التي أجراها المستخدمون على موقع بيوت كذلك. إن معدلات النمو التي تسجلها أسواق العقارات في الشارقة وعجمان تُعد من المؤشرات الإيجابية، وخاصةً مع عوائد الاستثمار الواعدة التي تقدمها العقارات في المدينتين مقارنة بالأسواق العقارية حول العالم."

المصدر: bayut