بعد إعلانها مؤخراً عن خطة جديدة للتوسع في الأسواق الدولية، كشفت "جي أم جي"، المجموعة المتكاملة في مجال العافية واللياقة، وتختص ببيع وتوزيع وتصنيع محفظة رائدة من العلامات التجارية العالمية والمحلية ضمن قطاعات الرياضة والصحة والغذاء، عن إطلاق عملياتها في السوق العراقي تحت مظلة "جي أم جي للرياضة".

وتعتبر "سن أند ساند سبورتس" أول علامة تجارية محلية من "جي أم جي" تشق طريقها نحو الأسواق العراقية. كما أنها تجسّد بالفعل أكبر سلسلة لمتاجر التجزئة الرياضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث توفر محفظة متنوعة من العلامات التجارية الرائدة في مجالات الرياضة واللياقة البدنية وأنماط الحياة تحت سقف واحد. وتشتمل قائمة العلامات التجارية البارزة المتوفرة في متاجر "سن أند ساند سبورتس" على كل من "نايكي" و"أندر آرمر" و"أديداس" و"بوما" و"ريبوك" و"كونفيرس" و"كولومبيا" و"تمبرلاند" و"فانس".



وفي هذا السياق، قال محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في "جي أم جي": "يحتضن العراق أعداداً متنامية من السكان الشباب الذين يفتقرون حتى اللحظة لتوافر الكثير من الخدمات، لاسيما في قطاع بيع المنتجات الرياضية بالتجزئة. وعلى مدار العقود الأربعة الماضية، كنا نتحدى أنفسنا باستمرار للبحث عن المجالات الكفيلة بتحسين حياة الناس وكيفية القيام بذلك من خلال الترويج لأنماط الحياة النشطة. واليوم، فإننا نؤمن بوجود فرصة كبيرة أمام ’جي أم جي‘ لطرح بعض من أبرز العلامات التجارية الرياضية الرائدة على مستوى العالم من خلال علاماتنا التجارية المحلية الناجحة وتقديم مساهمة ملموسة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بدولة العراق".

وكان أول متاجر "سن ند ساند سبورتس" في العراق قد افتتح أبوابه ضمن "مول زيونة" الشهير في العاصمة بغداد، في حين تعتزم "جي أم جي للرياضة" افتتاح سبعة متاجر أخرى في مواقع حيوية في كل من بغداد وأربيل والبصرة على مدى السنوات الأربع المقبلة. كما تخطط الشركة لإطلاق متجر مستقل في المستقبل لبيع منتجات المصنعين مباشرة للعملاء.

وأضاف باقر: "في المستقبل القريب، نود أن نطرح المزيد من علاماتنا التجارية المحلية ذات الشعبية الواسعة التي تضمها محفظتنا المتنامية في الأسواق العراقية مع التركيز على تعزيز أنماط الحياة النشطة والصحة الجيدة وتقديم أفضل المنتجات المغذية. ونسعى في ’جي أم جي‘ لتوسيع عملياتنا وحضورنا بشكل مستمر من خلال الاستحواذ على علامات تجارية دولية جديدة أو تطوير علامات تجارية محلية أو دخول أسواق جديدة. ومع ذلك، لا نزال نعتمد منهجية أشبه بتلك التي تعتمدها الشركات الناشئة".



ومنذ تأسيسها، طرحت "جي أم جي" أكثر من 120 علامة تجارية عالمية في مختلف الأسواق التي تعمل بها، لتساهم بتعزيز أنماط الحياة الصحية والنشطة عبر أربعة أقسام وهي "جي أم جي للرياضة" و"جي أم جي للمنتجات الغذائية" و"جي أم جي للرعاية الصحية" و"جي أم جي للمنتجات الاستهلاكية". وترتكز رؤية "جي أم جي" على إلهام الأفراد وتشجيعهم على مواصلة تحقيق النجاحات، والعيش وفق طرقٍ تساهم في جعل العالم مكاناً أفضل للجميع دون استثناء.

ويأتي توسع "جي أم جي" نحو السوق العراقي في أعقاب توسعها في المملكة العربية السعودية مطلع العام الجاري مع افتتاح مقر رئيسي جديد ومستودع ضخم، وتعزيز حضورها في الأسواق الآسيوية خلال شهر ديسمبر 2020.


المصدر: asdaabcw


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع