تعمل عزيزي، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، على تغيير طريقة تعامل الناس مع القطاع العقاري، وذلك من خلال الاستخدام الناجح لتطبيق "سيلزفورس"Salesforce، الذي يعتبر أداة معروفة لإدارة علاقات العملاء لتوفير مجموعة تكمل التطبيقات المؤسسية التي تركز على خدمة العملاء وأتمتة التسويق، وتقديم التحليلات وتطوير التطبيقات.

وكانت عزيزي قد أدخلت هذا التطبيق للاستفادة من خدماته في العام 2019، وتعاونت مع "سمارت للاستشارات الرقمية" كشريك للتنفيذ لتحويل الهيكل الداخلي الخاص بأقسامها، إلى جانب دمج مختلف الجوانب المتعلقة بالمبيعات والتسويق، وحتى خدمات ما بعد البيع وإدارة الوسطاء.

وأسهم ذلك في إضفاء المزيد من الوضوح على تجارب عملاء عزيزي، خاصة من خلال الدعم الذي توفره الحلول السحابية للمبيعات. ويتكامل تطبيق "سيلزفورس" تماماً مع موقع الشركة الإلكتروني والمواقع الخارجية الأخرى، مثل "بروبرتي فايندر" وقنوات التواصل الاجتماعي للشركة.



ويتم تقييم العملاء المحتملين باستخدام برنامج "آينشتاين أناليتكس"، لتقديمهم بعد ذلك إلى فريق مبيعات الشركة الذي يضم أكثر من 100 متخصص في المبيعات عبر الهاتف، أو إلى أكثر من 200 شبكة قوية من شركات الاستشارات العقارية الخارجية التي تعمل معها الشركة.

وقال الدكتور سيد محسود علي، رئيس قسم المعلومات في عزيزي:
"يتمثل هدفنا في تحقيق الريادة على مستوى سوق العقارات بدبي. ويمكننا تحقيق ذلك من خلال التواصل مع عملائنا على مستوى أعمق، وتوفير تجربة عملاء أقوى وأكثر تفاعلاً. ويتطلب تحقيق هذا الهدف إجراء تغييرات جوهرية في ثقافة العمل، وذلك بالاعتماد على مزيج من الأشخاص والعمليات والتكنولوجيا التي تم تعزيزها بالكامل. إننا نوظف التكنولوجيا من أجل تسجيل العديد من الأهداف، وفي مقدمتها أتمتة عملياتنا وتقليل أوقات دوراتنا، وتمكين موظفينا. وبمساعدة هذا النوع من البرامج، أصبحت ثقافتنا تتخلص في قدرتنا على إنجاز كافة العمليات لجعل كل شيء ممكناً".

وأضاف الدكتور محسود:
"لقد قللنا وقت دورة العمل وامتلكنا زمام المبادرة لخفض ما يزيد على 70% من المدة اللازمة لإغلاق الصفقة منذ توظيفنا لهذا البرنامج، علماً أن الأمر كان يستغرق أكثر من أسبوع واحد، لكنه لا يحتاج الآن سوى يوم ونصف اليوم. ويعزى الفضل في ذلك إلى التخلص من البرامج القديمة، والعمل على تبسيط النظام المستخدم. لقد أصبح كل شيء الآن أكثر شفافية مع ضمان المزيد من الحماية. وأعتقد أننا قادرون على تحقيق المزيد من التطوير وزيادة خفض نسبة الوقت اللازم لإغلاق الصفقات في دورة المبيعات من 70% إلى 85% على الأقل في الأسابيع المقبلة".



وتقوم عزيزي بإطلاق حملات عبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية الموجهة، كما تراقب قنوات التواصل الاجتماعي، وتعمل على دمج التسويق مع المبيعات من خلال استخدامها لتقنيات التسويق السحابي.
ونتيجة لذلك، انخفضت معدلات ارتداد البريد الإلكتروني من 30% إلى 8%. ومع ذلك، لا تنتهي رحلة العميل حال إنجاز عملية البيع، بل تستخدم عزيزي أيضاً سحابة الخدمات لإدارة المسائل المتعلقة بخدمة العملاء وأتمتة تحصيل المدفوعات ومتابعة استفسارات إدارة الصيانة والممتلكات.

وسجلت عزيزي حتى الآن مسار تحول رقمياً فريداً من نوعه، وساعدها على تحقيق المزيد من التركيز على العملاء والشفافية والفعالية، في الوقت الذي تعتزم فيه مواصلة هذا النهج لتحقيق المزيد من النمو والتطور.
وإضافة إلى إنشاء تطبيق لعملائها، يستخدم فريقها الآن سحابة تجارب العملاء لإنشاء بوابة وساطة جديدة يمكن من خلالها للوسطاء الخارجيين البدء بالاتصال مع الشركة، والبقاء على اطلاع دائم مع مستجداتها، والعمل معاً بقدرة أعلى.
ومن خلال رؤية حالات العملاء المتوقعين والمستندات التي يتم تخزينها رقمياً عند إغلاق عملية العميل، تحصل الشركة على قدر أعلى من الوضوح في عملية إنشاء قوائم العملاء المحتملين والخط المتوقع للمبيعات المستقبلية.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع