في إطار حرصه على تعزيز انتشار مشاريع الطاقة المتجددة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بالدول النامية وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، بذل صندوق أبوظبي للتنمية جهوداً استثنائية خلال عام 2020 لدعم قطاع الطاقة المتجددة، وواصل متابعة وتنفيذ المشاريع رغم التحديات التي فرضتها جائحة "كوفيد-19" على مجمل النشاطات الاقتصادية والاجتماعية وتأثر العديد من الدول بالتداعيات السلبية الناجمة عن الوباء وتراجع معدلات النمو الاقتصادي في قطاعات رئيسية.

ووافق الصندوق خلال شهر يناير من عام 2020 على تمويل ثمانية مشاريع ضمن الدورة السابعة لمبادرة دعم مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون مع الوكالة الدولية آيرينا، وبقيمة اجمالية بلغت 384 مليون درهم، كما وقع ثلاث اتفاقيات لتمويل مشاريع استراتيجية مع كل من توغو وليبيريا والنيجر، وبقيمة اجمالية بلغت 121.3 مليون درهم، وفي العام ذاته أنجز الصندوق خمسة مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة، بسعة 14.38 ميغاواط وبقيمة اجمالية بلغت 117.3 مليون درهم.

ونتيجة لجهود الصندوق في دعم المشاريع المبتكرة في الدول النامية، حاز مشروع تحويل النفايات الى طاقة في جزر المالديف والممول من قبل الصندوق على شهادة الاعتماد من المعهد العالمي للابتكار (GINI).

ونال المشروع في شهر يوليو الماضي على شهادة الاعتماد العالمية نتيجةً لتطبيقه أفضل الممارسات ضمن معايير الابتكار والجودة، واستخدام أحدث الوسائل والأنظمة التي ساهمت في تحقيق الهدف الرئيسي من تنفيذ المشروع وهو توليد الطاقة من النفايات بكفاءة عالية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية:
" نؤمن بأهمية الدور الذي يلعبه قطاع الطاقة المتجددة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية، إضافة إلى دور القطاع في تحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين جودة حياة السكان، لاسيما وأن تطوير مشاريع الطاقة المتجددة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالقطاعات التنموية الأخرى".

وأضاف سعادته "ساهم الصندوق منذ تأسيسه في دعم مشاريع الطاقة المتجددة، حيث قام بتنفيذ عدة مشاريع ريادية في الدول النامية من خلال اتفاقيات التمويل المشتركة أو المبادرات التي أطلقها بالتعاون مع جهات محلية ودولية، مما عزز من حصة الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة وسرع من الجهود نحو التحول العالمي للطاقة النظيفة".

وأشار إلى أن عام 2020 شهد كذلك متابعة تنفيذ المشاريع التنموية في الدول النامية والعمل مع شركائنا على إنجازها والتغلب على الصعوبات التي تواجهها جراء انتشار فيروس كورنا المستجد، لافتاً إلى متابعة تمويل وتنفيذ المشاريع وإنجازها في الوقت المحدد يؤكد حرص الصندوق على دعم جهود الدول النامية ومساعدتها على تأمين احتياجاتها من الطاقة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وكان الصندوق قد أطلق في عام 2013 مبادرة لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) بقيمة اجمالية بلغت 1.284 مليار درهم اي ما يعادل (350 مليون دولار)، كما مول الصندوق في عام 2014، صندوق الشراكة بين الإمارات ودول المحيط الهادئ بقيمة 183.5 مليون درهم (50 مليون دولار)، وقام في عام 2016 بتمويل صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول جزر الكاريبي بقيمة اجمالية تبلغ 183.5 مليون درهم (50 مليون دولار).

إنجاز مشاريع الطاقة المتجددة 2020
أنجز الصندوق في عام 2020 خمسة مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة، بسعة 14.38 ميغاواط وبقيمة اجمالية بلغت 117.3 مليون درهم، حيث ساهمت تلك المشاريع في تعزيز الطاقة الكهربائية من مصادر مستدامة ودفع عجلة النمو الاقتصادي وتجاوز التحديات التي فرضتها جائحة كورونا في هذا القطاع على تلك الدول.

وفيما يلي نبذه حول المشاريع التي أنجزها الصندوق خلال عام 2020

محطة الطاقة الشمسية- أرض الصومال
انجز الصندوق في عام 2020 مشروع محطة الطاقة الشمسية في آرض الصومال والتي تهدف إلى تغذية شبكة الكهرباء المحلية وتلبية احتياجات مدينة بربرة من الطاقة الكهربائية، وايصال الكهرباء إلى مناطق شمال وغرب المدينة. ومول الصندوق المحطة التي تبلغ سعتها الإنتاجية حوالي7 ميغاواط من الطاقة المتجددة بما بقيمة 29.3 مليون درهم، حيث تم إنجازها في سبة أشهر لتساهم في دعم قطاع الطاقة وتلبي الطلب المتزايد على الكهرباء لمدينة بربرة البالغ تعدادها حوالي 50 ألف نسمة.

مشروع الطاقة الشمسية - كوبا
كما انجز الصندوق المرحلة الثانية من مشروع الطاقة الشمسية الذي موله الصندوق بقيمة 55 مليون درهم، حيث رفعت كوبا السعة الإنتاجية للمشروع من 10 ميغاواط إلى 15 ميغاواط للمساهمة في دعم قطاع الكهرباء.

الألواح الشمسية الكهروضوئية- جزر البهاما
وأنجز الصندوق كذلك في جزر البهاما مشروع تركيب ألواح شمسية على مظلات السيارات لتوريد طاقة نظيفة بقيمة 11 مليون درهم وبسعة 925 كيلوواط والذي يأتي ضمن مبادرة دعم مشاريع الطاقة في جزر الكاريبي ويشتمل المشروع الذي يعد أول مشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية على نطاق واسع في البهاما على توريد وتركيب أجهزة شحن للسيارات الكهربائية ويهدف إلى تعزيز قدرت جزر البهاما لانتاج الطاقة المستدامة من مصادر طبيعية بصورة موثوقة ومستدامة

الألواح الشمسية الكهروضوئية- بربادوس
كما انجز الصندوق مشروع أخر في بربادوس بقيمة 11 مليون درهم يدعم إنتاج الطاقة بشكل موثوق ومستدام من خلال استخدام الواح الطاقة الكهروضوئية الشمسية على مظلات السيارات، حيث يشمل تركيب أجهزة شحن للسيارات الكهربائية بطاقة 350 كيلوواط، كما يشمل المشروع توريد وتركيب ألواح شمسية كهروضوئية لهيئة مياه باربادوس بسعة 500 كيلوواط.

محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية- سانت فنسنت وغرينادين
تسهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية البالغ قيمتها 11 مليون درهم في جزيرة يونين في سانت فنسنت وغرينادين بتوفير إمدادات من الطاقة الكهربائية النظيفة بسعة 600 كيلوواط، ويعمل المشروع على تقليل الاعتماد على الديزل في توليد الكهرباء مما يحد من التلوث البيئي المحلي نتيجة الانبعاثات الكربونية، وتعزيز النمو الاقتصادي من خلال توفير الكهرباء من مصادر نظيفة بأقل التكاليف.

 تمويل 8 مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة
وافق الصندوق خلال عام 2020 وضمن الدورة التمويلية السابعة من المبادرة التي أطلقها في عام 2013 لدعم مشاريع الطاقة المتجددة بقيمة 350 مليون دولار بالتعاون مع آيرينا على تمويل ثمانية مشاريع في كل من نيبال وتشاد، سانت لوسيا، كوبا، بوركينافاسو، سانت فينسنت والغرينادين، المالديف وأنتيغوا وبربودا بقيمة اجمالية تبلغ 384 مليون درهم، ما يعادل (105 ملايين دولار أمريكي)، حيث تنتج المشاريع الثمانية طاقة بسعة 47.8 ميغاواط.



محطة ترقية إنتاج الغاز العضوي - نيبال
ولدعم قطاع الطاقة المتجددة في نيبان وافق الصندوق في شهر يناير 2020 على تمويل محطة ترقية إنتاج الغاز العضوي بقيمة 37 مليون درهم، حيث تتكون المحطة من بناء 20 معملاً كبيراً لإنتاج ما يقارب 30 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، وتساهم في توفير5 جيجاواط من الطاقة الكهربائية ويعمل المشروع على خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

محطة للطاقة الشمسية - تشاد
كما وافق الصندوق على تمويل محطة للطاقة الشمسية في تشاد، بقيمة 55 مليون درهم، حيث تعمل على توفير الطاقة الكهربائية بسعة 6 ميغاواط، ويستفيد من المشروع أكثر 215 ألف نسمة في 6 مدن رئيسية، بالإضافة إلى دور المشروع في خلق فرص عمل دائمة وتحسين جودة حياة السكان.

محطة للطاقة الشمسية - سانت لوسيا
وكذلك تساهم محطة تروماسي للطاقة الشمسية، وتخزين البطاريات وأنظمة الطاقة الشمسية في سانت لوسيا، في إنتاج 10 ميغاواط، بقيمة 55 مليون درهم، وتعمل المحطة على تحقيق سياسة الطاقة الوطنية الخاصة بسانت لوسيا، وذلك من خلال استخدام الموارد الطبيعية لتوليد وإنتاج الطاقة المتجددة محلياً، وتقليل استهلاك وقود الديزل.

محطة للطاقة الشمسية - بوركينا فاسو
وتنتج محطة الطاقة الشمسية التي مولها الصندوق في عام 2020 بقيمة 20 مليون درهم 3 ميغاواط من الطاقة النظيفة وتعمل على تزويد حوالي 150 قرية ريفية بالكهرباء، حيث يستفيد منها 35 ألف نسمة، كما ساهم المشروع في تحسين المستوى المعيشي للمزارعين من خلال توفير الكهرباء وتخفيض تكلفة إنتاج وتعبئة وتخزين المنتجات الزراعية.

ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية - سانت فنسنت
ويهدف مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية الذي وافق الصندوق على تمويله سانت فنسنت بقيمة 37 مليون درهم إلى الحد من استهلاك الوقود العضوي وخفض مستوى الانبعاثات الكربونية والتحويل إلى مصادر الطاقة المتجددة لخفض تكاليف التشغيل، ويشمل المشروع إنشاء ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية في موقعين في سانت فنسنت بسعة تبلغ حوالي 5 ميغاواط لكل منهما.

حقول الطاقة الشمسية - كوبا
كما يهدف المشروع الذي يساهم الصندوق بتمويله بقيمة 73.4 مليون درهم (20 مليون دولار) إلى دعم قطاع الطاقة والحد من استهلاك الوقود العضوي في كوبا وخفض مستوى الانبعاثات الكربونية، وتأمين الطاقة من مصادر متجددة ومستدامة، ويتكون المشروع من تركيب 4 حقول للطاقة الشمسية بسعة 14.3 ميغاواط، فيما تبلغ السعة التخزينية له 2 ميغاواط لتغذية الشبكة المحلية لجزيرة خوفينتود، ويعمل على الحد من استهلاك الوقود العضوي وخفض الانبعاثات الكربونية.

محطة تحويل النفايات إلى طاقة/ المالديف
ووافق الصندوق على تمويل مول محطة مبتكرة لتحويل النفايات إلى طاقة في المالديف، بقيمة 51 مليون درهم، حيث تعمل المحطة على توفير حوالي 1.5 ميغاواط من الطاقة المتجددة من خلال حرق النفايات وتوليد الكهرباء لتحلية المياه بطريقة مبتكرة، وذلك بهدف تقليل الاعتماد على الوقود المستورد، كما ساهم المشروع أيضا ف التقليل من حجم النفايات بنسبة 10%.

محطة لتوليد الطاقة الهجين - أنتيغوا وبربودا
كما مول الصندوق مشروع محطة لتوليد الطاقة الهجين لتحلية المياه بقيمة 55 مليون درهم، ويعمل المشروع على إنتاج حوالي 8 ميغاواط من الطاقة الكهربائية باستخدام هجين من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لخدمة حوالي 90 ألف شخص.

ثلاث اتفاقيات لدعم مشاريع الطاقة المتجددة
وقام الصندوق في شهر يناير 2020 بالتوقيع على ثلاث اتفاقيات مع كل توغو وليبيرا والنيجر بقيمة اجمالية بلغت 121.3 مليون درهم، حيث تساهم المشاريع الثلاثة في إنتاج 34 ميغاواط من الطاقة، وستمكن الدول المستفيدة من زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء بتعرفة منخفضة. كما تعمل المشاريع على دعم النمو الاقتصادي والمستدام وتحسين الظروف المعيشية لأكثر من مليون شخص في الدول الثلاث

وفيما يلي نبذة حول المشاريع التي وقع الصندوق اتفاقيات تمويلها.

مشروع الطاقة الشمسية -النيجر
قدم الصندوق 37 مليون درهم، ما يعادل (10 ملايين دولار أمريكي) للمساهمة في تمويل مشروع الطاقة الشمسية لتغذية المناطق الريفية في النيجر والذي يهدف إلى إنتاج 2.2 ميغاواط من الطاقة الشمسية لخدمة نحو 150 ألف شخص، حيث يدعم المشروع استراتيجية الدولة الرامية إلى رفع نسبة الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة.

مشروع الطاقة الشمسية - ليبيريا
ومول الصندوق في ليبيريا، مشروع محطة للطاقة الكهرومائية بقيمة 29.3 مليون درهم (8 مليون دولار) والتي ستعمل على إنتاج 2.1 ميغاواط لتغطية احتياجات 30 ألف شخص من خلال توفير طاقة مستدامة من مصادر نظيفة وبأسعار مقبولة لتأمين احتياجات المشاريع الإسكانية والمدارس والمستشفيات والشركات الصغيرة.

محطة الطاقة الشمسية -توغو
وفي توغو، مول الصندوق إنشاء محطة الطاقة الشمسية بقيمة 55 مليون درهم (15 مليون دولار)، حيث ستعمل المحطة على إنتاج 30 ميغاواط تغطي احتياجات 600 آلف أسرة وتساهم في تحسين جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة.

المصدر: apcoworldwide



الأكثر قراءة