أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إبرام صفقة كبيرة بقيمة 25 مليون درهم مع مصنع "هارد بلوك"، المورد الشهير للطابوق الخرساني، وستستخدم هذه المواد في أعمال البناء لإنجاز 24 مبنى في المرحلتين الأولى والثالثة من مشروع ريفيرا، المجمع الراقي على الواجهة البحرية في مدينة محمد بن راشد التي تسجل معدلات إقبال مرتفة للغاية.

وقال أفضل حسين، الرئيس التنفيذي للعمليات في عزيزي:
"إننا نحرص على اختيار موردينا ومقاولينا بعناية بالغة. وتعد هذه الاتفاقية مع مصنع "هارد روك" شهادة رائعة أخرى على جهودنا المستمرة للعمل مع نخبة الموردين. لقد قررنا التعامل مع هذا المصنع الفريد للطابوق الخرساني لما يظهره من حرص بالغ على معايير الجودة، وهو الأمر الذي ضمن له الفوز بـِ "الجائزة الدولية للتكنولوجيا والجودة" في العاصمة السويسرية جنيف. إن نهجنا لتطوير فريقنا الهندسي واسع المعرفة والخبرة يضمن التزام جميع المقاولين بالاتفاقيات، واستكمال المشاريع في الوقت المحدد، والحفاظ على أعلى معايير الجودة والموصفات الجمالية، وإلى جانب ذلك يأتي دور مجموعة موردينا، ومن خلال هذه العوامل مجتمعة يمكننا تحقيق الكثير من الأهداف، ومن أبرزها التكلفة الفاعلة، ومراقبة الجودة وضمانها، وتسليم المشاريع في المواعيد المحددة مسبقاً".

يشار إلى أن مصنع "هارد بلوك" يعتبر شركة تابعة لمجموعة "أيه إس جي سي" ASGC للإنشاءات، وهي شركة شقيقة لشركة Hard Precast Building Systems و Emirates Beton التابعة لمجموعة تعمل في مجال الصناعات الخرسانية.




ويعتبر مصنع "هارد بلوك" إحدى أكبر الشركات المصنعة في هذا المجال، وتعتمد بالكامل على أحدث التقنيات الحاسوبية في تصنيع جميع أنواع الطابوق الخرساني المستخدمة لأغراض البناء، وطابوق وألواح رصف الأرضيات، وطابوق الشولين لقطاع الإنشاءات في المنطقة.

ويعد ريفيرا المشروع المجتمعي الرائد للشركة على الواجهة المائية في قلب مدينة محمد بن راشد، ويضم عند اكتماله أكثر من 16,000 وحدة موزعة على 71 مبنى متوسط الارتفاع، ويطل على بوليفارد واسع لمحلات التجزئة، إضافة إلى ممشى على القناة، وتوجد فيه المطاعم والبوتيكات، إضافة إلى "لو جاردين" التي توفر مساحة اجتماعية خضراء واسعة.

ونظراً لموقعه الاستراتيجي قرب "ميدان ون مول" الذي يجري تطويره حالياً، ومضمار ميدان الذي يستضيف كأس دبي العالمي، إضافة إلى مراكز الأعمال والترفيه والتجزئة الكبرى، يعد ريفيرا أحد أكثر مشاريع عزيزي جاذبية، حيث صُمم لإدخال نمط الحياة الفرنسي المتوسطي إلى دبي، ليس فقط من حيث توظيف الفن المعماري، وإنما الاحتفاء ببهجة الحياة، في هذا المعلم الجديد.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة